الريادة

THE CHEFZ ذا شيفز فكرةٌ مبتكرةٌ وصلت إلى شركةٍ بمئات الملايين

البحث عن التميّز سرّ نجاح تطبيقٍ بسيطٍ، بدأه صديقان، ليصبح الأشهر في السعودية.

بواسطة فريق عربية.Inc
images header

حجزت شركةُ "ذا شيفز" مكانتَها في السّوقِ السعودية كمنصّةٍ لتوصيلِ الطّلباتِ رغمَ تعدّدِ المنصّاتِ التي تقدّمُ خدمةً مماثلةً، لكن التّميّزَ الذي أظهرتهُ الشّركةُ قدّمَ لها فرصةً للنّجاحِ أوصلتها إلى مكانةٍ غير متوقّعةٍ.

فكيف نجحت "ذا شيفز" في أن تصبحَ المنصّة المفضّلة لدى العملاءِ للحصولِ على الوجباتِ الغذائيّةِ وأطباقِ الحلوياتِ دوناً عن غيرها؟ وكيف نافست منصّاتٍ أكبرَ وصولاً لشرائها من قبل شركةٍ أخرى؟

تأسيس شركة ذا شيفز

تأسست شركةُ "ذا شيفز" في العامِ 2016 كشركةٍ سعوديةٍ ناشئةٍ مختصّةٍ بتوصيل الوجبات والحلويات من المطاعمِ والمحالِّ الرّاقيةِ والفخمةِ، وذلك على يدِ رائدي الأعمالِ عبد الرحمن الشبانات وعبد الرحمن المرشد. [1] [2] [3]    

ويروي الشبانات أنّهُ استقالَ برفقةِ المرشدِ من وظيفتهِما للبدءِ بتأسيسِ مشروعِ تطبيقٍ يحملُ اسمَ "شغل بيت"، يضمُّ جميع الأسرِ المنتجةِ في تطبيقٍ واحدٍ، ويربطهم بالعميلِ والسّائقِ الذي يوصل الطّلب، إلّا أنّ الصعوبةَ التي واجهتهم كانت تفاوت الجودةِ بين الأسرِ المنتجةِ، ما يسبّب حرجاً مع العميلِ، مما دفعهم لإيقاف المشروع.

اكتشفَ الشّريكان أنّ معظمَ التّطبيقات في مجالِ التّوصيل تختصُّ بالوجباتِ السّريعةِ، بينما لا يوجد من يعملُ في قطاعِ المطاعمِ الرّاقية، ومحلّات الكيك والحلويات، الأمرُ الذي دفعهم لإنشاءِ "ذا شيفز".

الرؤية الاستراتيجية لشركة ذا شيفز

تقومُ الرّؤيةُ الاستراتيجيّةُ للشركة السعودية الناشئة، على استهدافِ شريحةٍ من العملاءِ لم تلحظها تطبيقاتٌ أخرى، وهي التّعاملُ مع المطاعم الرّاقية، ومحلّات الكيك، والحلويات الفخمة، لتأمينِ الطّلباتِ منها إلى العملاءِ.

ونجحت الشّركةُ بذلك في أن تكون الأُولى من نوعها داخلَ المملكة العربية السعودية من حيث التّخصّص في هذا المجالِ، إذ تستهدفُ نخبةَ مقدّمي الأطعمةِ ذوي الجودةِ العاليةِ، وتربطهم بالعملاء المتميّزين.

شاهد أيضاً: أفضل 10 شركات ناشئة في السعودية

خدمات شركة ذا شيفز

تقدّم الشّركةُ خدماتها للعملاءِ عبر تطبيقِ "ذا شيفز" الذي يمكنُ الاستفادةُ من خدماتهِ عبر الهواتفِ الذّكيّةِ على أندرويد وios.

وأصبحَ ذا شيفز مؤخّراً أوّلَ تطبيقٍ في السعودية يفعّلُ خاصيّةَ interactive widgets، وبإمكان المستخدمِ اختيار طلبهِ سواءً من خلالِ البحث حسب المطبخِ المفضّلِ لديه، أو حسبَ المدينةِ التي يسكنُ فيها، حيث تتاحُ خدماتُ التّطبيقِ في الرياض، وجدة، ومكة، والمنطقة الشرقية.

ويتميّز التّطبيق بسرعة توصيل الطّلباتِ خلال دقائقَ في أيّ مكانٍ داخل المدن التي يشملها، في وقتٍ يبلغُ فيه سعرُ توصيل الطلبات 2 ريال سعودي فقط، وقد يزدادُ في المناطق السّكنيّة البعيدة، مع إمكانيّة الدّفع الفوريّ أو عبر بطاقة الماستر.

ومن الميّزاتِ الأخرى التي يقدّمها التّطبيق أنّه يتيحُ الاطلاع على تقييماتِ العملاء السّابقين، وتحديد وقتِ استلامِ الطّلبِ بحسبِ رغبةِ العميلِ. ويمكن متابعة تعليقاتِ العملاءِ السّابقين على كلّ وجبةٍ، وحتى التّحدّثِ مع الشّيف عبر الشّاتِ الموجودِ داخل التّطبيق.

شاهد أيضاً: نعناع السعودية.. من متجر إلكتروني صغير إلى أكبر سوق إلكتروني للبقالة

النموذج الاقتصادي واستراتيجية العمل

لم يكن لفكرة إنشاءِ تطبيقٍ لتوصيلِ الطّلبات إلى المنازلِ، لتكون ناجحةً دون أن تتسمَ بالابتكارِ، لا سيّما مع النّموِّ الهائلِ في هذا القطاعِ داخل المملكة، حيث نفّذت تطبيقاتُ توصيلِ الطّلبات 190 مليون طلبٍ لمستخدميها خلال عام 2022.

لكن الفكرةَ الذّكيّةَ التي اعتمدها مؤسّسو ذا شيفز تقوم على أساس عدم الذّهاب لمنافسةِ شركاتٍ أقدم وبقدراتٍ ماليّةٍ أكبرَ، بل الخوض في طريقٍ جديدٍ لم يسبقه إليهم أحدٌ، حيث يقولُ عبد الرحمن الشبانات: إنّهم وجدوا منافسين كُثراً في قطاع توصيل الأغذيةِ، لكنّ غالبيتهم مختصّون بالوجبات السّريعة. بينما هناك جزء لا يوجد قائد له، وهو المطاعم الرّاقيّة ومحلّات الكيك والحلويات التي تتنوّعُ فيها الخياراتُ، إضافةً إلى أنَّ أصحابَ المحلّاتِ الرّاقيةِ يرغبون بالابتعادِ عن مطاعمِ الوجباتِ السّريعةِ.

جولات التمويل

في البدايةِ حصلت ذا شيفز على تمويلٍ تأسيسي بقيمةِ مبلغٍ لا يتجاوز مليون دولارٍ، دون الإعلانِ عن حجمهِ بدقّةٍ، وذلك على يدِ "فيجن فينشرز السعودية" ومشاركةِ IMPACT 46  و OCEAN X.

ومع تحقيقها للنّموِّ، أصبح الشّريكان المؤسّسان بحاجةٍ لشركاءٍ جددٍ من أجلِ توسيعِ العملِ فانضمَّ إلى قائمةِ أصحابِ الحصصِ السّهميّةِ في الشّركةِ كلٌّ من عبدالله الدوسري، و"شركة صقر فاند إل بي"، وشركة صندوق تأثير 46 المبكر، وشركة مثمر للاستثمار.

التحديات والفرص

أثبتت ذا شيفز نفسها في السّوقِ بشكلٍ واضحٍ، لكنّها أصبحت أكثر حاجةً للتّمويلِ وتنميةِ العملِ، لذا كانت البدايةُ محاولة الوصولِ إلى صفقةِ استحواذٍ مع شركةِ دليفري هيرو الألمانيّةِ، لكن تلكَ المحاولة فشلت.

وفي نوفمبر 2022 تمَّ الإعلانُ عن توقيعِ شركةِ "جاهز" الدّوليّةِ لتقنيةِ نظمِ المعلوماتِ صفقةَ استحواذٍ على 134.62 ألفِ سهمٍ في شركةِ ذا شيفز تمثّلُ 100% من رأسمالها، وذلك بقيمةِ 650 مليونِ ريالٍ أي ما يعادل 172.9 مليون دولارٍ.

التوجهات المستقبلية

تتطلّعُ شركةُ ذا شيفز إلى أن يساعدَها استحواذُ "جاهز" عليها في مجالِ تقديمِ خدماتِ التّوصيلِ، نظراً للحجمِ الكبيرِ لشركةِ "جاهز" وخدماتها الواسعةِ، الأمرُ الذي يتيحُ توسيعَ رقعةِ عملِ ذا شيفز إلى أن تغطّي كافةَ أنحاءِ السعودية.

تُمثّلُ شركةُ ذا شيفز نموذجاً ناجحاً في التّحوّل من فكرةٍ مبتكرةٍ تجسّدت في تطبيقٍ، قدّم تميّزاً عن الآخرين، وصولاً للتّحوّلِ إلى شركةٍ بمئاتِ ملايين الريالاتِ.

تابعونا على قناتنا على واتس آب لآخر أخبار الستارت أب والأعمال
آخر تحديث:
تاريخ النشر: