Press Releases

مبدعو الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يتألّقون في مسابقة الشركات الناشئة

بكلية لندن للأعمال و"The Surpluss" تحقق المركز الأول

بواسطة فريق عربية.Inc
images header

في سياقٍ يتّسم بالروعة والتفرد، احتّلت مسابقة الشركات الناشئة لمدرسة لندن للأعمال (LBS) في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (MENA) مركز الاهتمام في حرم أكاديمية AstroLabs في دبي ليلة البارحة. شهد الحدثُ حضورَ تجمّعٍ نخبوي من المؤسسين والمستثمرين والمرشدين من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

كان جوهر هذه المسابقة تقديم فرصةٍ لا تقدّر بثمنٍ للمؤسّسين، حجر الزاوية للشّركات النّاشئة، واعدةً بالدعم المالي، وتوسيع الوجود في السوق، وفرصة للظهور في الإعلام.

عبّر بدر الخرافي، مؤسّس شركة BNK القابضة ونائب الرئيس والرئيس التنفيذي لمجموعة زين، عن إعجابه بمشاركي الحدث، قائلاً: "تواصل هذه المسابقة عرض المواهب الرّيادية المدهشة في منطقة الشّرق الأوسط وشمال أفريقيا، مؤكدةً إيماننا بالإمكانات المتاحة للابتكار والنمو في هذا النّظام البيئي المتنامي. لقد كان شاهداً ملهماً على الإبداع والتفرّغ الذي تظهره هذه الشركات الناشئة، وأنا متحمّسٌ لرؤية تقدّمهم المستمر. شركة BNK القابضة مستمرّة بالتزامها بدعم الأعمال الناشئة ومسابقة الشركات الناشئة لمدرسة لندن للأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتتماشى هذه المسابقة تماماً مع رسالتنا لتعزيز روح الرّيادة".

في معركةٍ شرسةٍ شهدت تنافس أكثر من 90 طلباً لتجذب الانتباه، تألّقت عشر شركاتٍ ناشئة في مرحلة التأسيس كنهائيين، حيث قدّموا عروضهم أمام لجنة من القضاة المتميّزين.

تُوجّت في النهاية شركة "ذا سيربلس" (The Surpluss)، وهي منّصة B2B تسهّل تبادل الأصول الصناعية، بالتفوّق والنّجاح. تقدّم هذه الشركة الناشئة الذكية تعاوناً عبر الصناعات بهدف تحويل الموارد غير المستغلّة بشكلٍ كامل إلى قيمة. يمتد نطاقها عبر المملكة المتّحدة والدنمارك والإمارات العربية المتحدة، مع خططٍ طموحة لمساعدة 500 شركة في الإمارات على اتّخاذ إجراءات مناخية محورية، وتقليل انبعاثاتها إلى النصف بحلول عام 2030.

وفي إطار المنافسة الشريفة والمحتدمة، تمكنت شركتا "زيل" (Zeal)، وهي شركة مالية تكنولوجية مُركزها الرئيسي في القاهرة، و"هوليكسو" (Hulexo)، وهي مُزوّدة لأنظمة تخطيط موارد المؤسسات في قطاع التجزئة مقرها الإمارات العربية المتحدة، من تحقيق مراكز مُشرفة كوصيفتين في المسابقة.

أثنى شريف البدوي، القاضي البصير والرئيس التنفيذي لصندوق منطقة دبي المستقبلية، على "ذا سيربلس" لابتكارها الرائد، مشدّداً على قوله: "بصفتنا مستثمرين ورأسماليين مغامرين، ما يثير اهتمامنا هو الأفكار التجارية الجديدة والمبتكرة التي تقدم حلولاً حصرية على نطاق واسع. إذ يكمن حماسنا في تعزيز ورفع مستوى مثل هذه الشركات الناشئة، لأنّها هي التي ستحقّق التغيير الحقيقي على الساحة الريادية في المنطقة".

وأضاف: "تمتلك منصة 'ذا سيربلس' القدرة على تحويل الطريقة التي نفكر بها وندير فيها الفضلات الصناعية. وهذا أمر في غاية الأهمية خاصةً مع اقتراب انعقاد مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي COP28 في الإمارات، الذي سيركّز على تسريع الحلول المستدامة. نحن في ترقّب متحمّسين لرؤية ما ستقدمه 'ذا سيربلس' ونتطّلع إلى شهادة تصعيد جميع المشاركين إلى مستويات استثنائية من النجاح".

استمتعت الشركة الناشئة الناجحة، "ذا سيربلس"، برياح مالية قدرها 10,000 دولار من شركة BNK القابضة KSCC، وهي شركة مساهمة خاصة مقرّها في دولة الكويت. وتم منحهم حزم رعاية إضافية وجوائز من قبل Innobayat، وAWS Activate، وFloward، وAstroLabs.

في كلمته أمام الحضور، قال فرانسوا أورتالو-ماجني، عميد مدرسة لندن للأعمال: "تتطلع المدرسة بشدة إلى سماع المزيد عن النجاح المستمر والمساعي المستقبلية لهذه الشركات. ما يُعزز معنوياتي حول مسابقة مدرسة لندن للأعمال للشركات الناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا هو المشاركة من جميع أنحاء المنطقة في هذه المسابقة والدّعم الذي تقدّمه المدرسة ومجتمع الخريجين المحلي والمجلس الدولي لتعزيز القدرات التنافسية (IEPC) لنظام المنطقة الريادي. نحن نشهد، في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تطوير نظام بيئي يتيح التّدفق السّريع للمواهب والمعلومات والموارد التي تساعد الرّياديين على العثور بسرعة على ما يحتاجونه في كل مرحلة من مراحل النمو".

وقدّم المجلس الدولي لتعزيز القدرات التنافسية (IEPC)، الداعم الحيوي للمسابقة، حزمة دعمٍ تُقدر بـ 80,000 دولار، تشمل الوصول إلى التدريب والتعليم وموارد الأعمال وشبكة الخريجين.

أعربت رنا حاجي راسولي، مؤسسة "ذا سيربلس"، عن سعادتها البالغة بفوزها في المسابقة، التي دخلت عامها الثاني. وقالت: "تأسّست 'ذا سيربلس' كإجابة على التحديات المناخية التي تواجهها الشركات. يتزامن فوزنا في هذه المسابقة مع سنة الاستدامة، وهو ما يعزّز من هدفنا بشكلٍ أكبر. ستُسهم هذا الجائزة المرموقة في تعزيز شهرتنا عبر الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ممّا سيساعدنا في جذب فرصٍ جديدة ومثيرة وتعميق قوة شبكتنا".

سبعة متنافسون آخرون برزوا في المسابقة:

  1. أحد (Ahad): مؤسسة ناشئة في ميدان الأمن الإلكتروني، متواجدة في الإمارات العربية المتحدة، وقد أُسست على يد منيب أنجم وروهان دانيال ناير وأنكيت ساتسانجي. تهدف الشركة إلى تقديم دعم استراتيجي للمؤسسات في مجالات الامتثال التنظيمي، التحول الرقمي، والأمن السيبراني المتطور.
  2. آراب ثيرابي (Arab Therapy): مؤسسة ناشئة متخصصة في الصحة النفسية، مقرها الأردن، تُقدم خدمات نفسية متطورة للجالية العربية عالمياً. تُوفّر المنصة جلساتٍ علاجية مُيسرة وفعّالة، مُتيحةً الوصول إلى أخصائيين نفسيين مُؤهلين، وقد تأسست على يد طارق دلبة.
  3. كاينا (Caena): منصة تمويل ناشئة تتخذ من الإمارات مقراً لها، تسعى لتوفير فرص متكافئة في مجال التمويل لجميع المؤسسين، بصرف النظر عن خلفياتهم الثقافية أو الاجتماعية.
  4. دودي (Dudi): مؤسسة ناشئة في ميدان الرفاهية والصحة العامة، مقرها الإمارات، وقد أُسست على يد حسن وهبي وحسن عجوز ومينا ليتفينوفا.
  5. إنوتك (Innotech): شركة متخصصة في مجال البناء ثلاثي الأبعاد، مقرها سلطنة عمان.
  6. حلول إدارة الفضلات العضوية (Organic Waste Management Solutions): مؤسسة ناشئة تُعنى بإدارة فضلات الطعام، مقرها المملكة العربية السعودية.
  7. بلايبوك (Playbook): منصة إعلامية وتطويرية تُركز على تمكين المرأة مهنياً، مقرها مملكة البحرين
تابعونا على قناتنا على واتس آب لآخر أخبار الستارت أب والأعمال
آخر تحديث:
تاريخ النشر: