خطط العمل

Gameball: ثورة التسويق الرقمي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

عربية.Inc تجري حواراً مع أحمد خيري، العقل المدبّر وراء منصة Gameball لتسويق النمو من خلال الألعاب

بواسطة فريق عربية.Inc
images header

أحمد خيري، المهندس الذي تحوّل إلى رجل أعمالٍ، ليس بجديدٍ على عالم ريادة الأعمال. بدأ مسيرته في عام 2009 بإطلاق شركة Kite Automation المختصّة بالتكنولوجيا التعليمية، والتي تطوّرت لاحقاً إلى Coaching، وبعد اختتام مشاريعه الرّياديّة في عام 2014، عاد خيري إلى ساحة الأعمال في 2019، حيث شارك في تأسيس شركة Gameball مع كلٍّ من أحمد العاصي وعمر الفار.

Gameball، منصّةٌ لتفاعل العملاء، تعمل على تعزيز إدارة علاقات العملاء (CRM)، مانحةً التّجار إمكانيّة توجيه تفاعلات العملاء عبر مختلف الأنظمة إلى نقطةٍ واحدةٍ.

في فبراير 2023، نجحت Gameball في جمع 3.5 مليون دولارٍ أمريكيٍّ في جولةٍ تمويليّةٍ أوليّةٍ، قادتها مجموعةٌ من الجهات بما في ذلك 500 Global وSeedra Ventures وPropeller وCore Vision وArzan Ventures وLaunch Africa وP1 Ventures، بالإضافة إلى مستثمرين ملائكيين.

خيري يشرح في حديثه لـ عربية.Inc: "نقدّم حلاً يجمع بين اللّعب وإدارة الولاء والتّفاعل متعدّد القنوات ضمن سير عملٍ واحدٍ متكاملٍ، ممّا يتيح للشّركات الرّقمية إطلاق حملاتٍ شاملةٍ لمشاركة المستخدمين دون الحاجة إلى جهودٍ فنيّةٍ مكثّفةٍ أو تكاليف باهظةٍ".

Gameball تُيّسر للتّجار فهم وتحليل سلوكيات العملاء، ومساعدتهم على الاحتفاظ بهم، وتنفيذ حملات تسويقية أكثر فعاليّةً، وبالتّالي، زيادة أرباحهم.

والفريق يعمل حاليّاً على تطوير Gameball كتطبيقٍ يشبه Shopify، يمكن من خلاله للشّركات تنفيذ حملات تسويقية متعدّدة القنوات، وإدارة برامج الولاء، وإنشاء ملفات تعريفٍ للعملاء لعروض ترويجيّةٍ مستهدفةٍ، وتقديم مكافآتٍ لزيادة المشاركة. جميع نقاط التّفاعل والقنوات التي تربط العملاء بالشّركات يتم تبسيطها من خلال لوحة تحكمٍ واحدةٍ، مانحةً التّجار نظرةً شاملةً حول سلوك المستهلك والرّؤى اللّازمة لتشغيل حملاتهم التّسويقيّة.

وفقاً لتقريرٍ من Fortune Business Insights، من المتوّقع أن يتجاوزَ سوق أدوات إدارة علاقات العملاء (CRM) عالميّاً 145.79 مليار دولارٍ في غضون ست سنواتٍ، وذلك بفضل استخدام التّجار لهذه الأدوات عبر الإنترنت لزيادة أرباحهم وتعزيز المبيعات وكسب ميزةٍ تنافسيّةٍ بعد الوباء.

تبرز Gameball بقدرتها على تجميع كافة أدوات تفاعل العملاء ضمن منصّةٍ واحدةٍ، موفرةً للشّركات نظاماً متكاملاً لإدارة علاقاتها مع العملاء.

"لطالما كان لدينا شغفٌ بفهم سلوك المستهلك والاقتصاد السّلوكي، ونؤمن بأنّ الاستفادة من البيانات وتحقيق التّخصيص الشّخصي يمكن أن يفتحَ إمكاناتٍ هائلة للإيرادات غير المُستغلَّة مع الحفاظ على رضا العملاء"، يضيف خيري.

للاستفادة من Gameball، يقوم العملاء بربط واجهاتهم الخلفيّة بالمنصّة باستخدام واجهات برمجة التطبيقات (APIs)، ومجموعات تطوير البرامج (SDKs)، والمكونات الإضافيّة. فبذلك، يمكنهم تتّبع أحداث العملاء، وتسجيلهم في برامج المشاركة، وإجراء التّحليلات السّلوكيّة.

تفرض المنصّة رسوم اشتراكٍ شهريّةً مقابل استخدام منتجاتها، بالإضافة إلى رسوم إعداد الخدمة للعملاء الذين يحتاجون إلى خدماتٍ مخصّصةٍ. وتركّز Gameball في الوقت الرّاهن على استهداف السّوق الرّاقية وتقديم خدماتها لعددٍ أكبر من الشّركات الكبيرة. يشير خيري إلى أنّ الفريق يبحث في نماذج إيراداتٍ جديدةٍ قائمة على المعاملات، والتي من شأنها أن تمكّنهم من الاستفادة من الإيرادات المتولّدة.

بفضل عملياتها الممتّدة في مصر والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية والولايات المتحدة، تساعد Gameball فرق التّسويق لديها على إدارة قاعدة عملاء تضمّ أكثر من 60 مليون فردٍ. وحتّى عام 2023، سهّلت المنصّة معاملاتٍ بقيمةٍ تزيد عن مليار دولارٍ، وساعدت الشّركات على تحقيق إيراداتٍ إضافيّةٍ تُقدّر بـ 140 مليون دولارٍ.

تشكّل Gameball، بتكاملها وسهولة استخدامها، ثورةً في طريقة إدارة الشّركات لعلاقاتها مع العملاء وتفاعلها معهم، ممّا يمنحها فرصةً لتعزيز الولاء وزيادة الإيرادات بشكلٍ ملحوظٍ، ومن خلال توفير منصّةٍ متكاملةٍ لإدارة كافة جوانب التّفاعل مع العملاء، تسعى Gameball لأن تكونَ الحلّ الأمثل للشّركات الرّاغبة في تحقيق أقصى استفادةٍ من تقنيّات التّسويق الرّقمي وإدارة علاقات العملاء.

لمزيدٍ من الأخبار في عالم المال والأعمال، تابع قناتنا على واتساب.

تابعونا على قناتنا على واتس آب لآخر أخبار الستارت أب والأعمال
آخر تحديث:
تاريخ النشر: