الاستدامة

أبرز شركات النقل والخدمات اللوجستية المستدامة في العالم العربي

تعمل الخدمات اللوجستية المستدامة في التخفيف من المخاطر البيئية الناتجة عن الأنشطة سواء كانت تجارية أو صناعية، ما يؤدي إلى تقليل انبعاثات الكربون في الجو

بواسطة فريق عربية.Inc
images header

تكتسب شركات النّقل والخدمات اللّوجستية أهميّةً كبيرةً في العمل إلى تحقيق أهدافِ التّنمية المستدامة، حيث إنّ نموّ قطاع التّجارة الإلكترونيّة يساهم في زيادةِ معدلات غاز ثاني أوكسيد الكربون في الجو لمستوياتٍ خطيرةٍ، لتأتي الخدمات اللّوجستية المستدامة وتخفّف من المخاطر البيئيّة النّاتجة عن الأنشطة، سواء كانت تجاريةً أو صناعيةً، عبر تغيير آليّة عمل سلاسل الإمداد في العالم.

أبرز شركات النقل والخدمات اللوجستية المستدامة

فيما يلي سنستعرض وإياكم في أفضل 10 شركاتِ نقلٍ وخدماتٍ لوجستيةٍ مستدامةٍ، كما جاءت في قائمة فوربس للاستدامة 2023م، والتي تضمّ قصصاً مُلهمةً لصنّاع الاستدامة في الشّرق الأوسط.

مجموعة موانئ دبي العالمية دي بي ورلد DP World

  • عام التّأسيس: 1972م.
  • رئيس مجلس الإدارة والرّئيس التّنفيذي للمجموعة: سلطان أحمد بن سليّم.
  • مجال العمل: الخدمات اللّوجستية.

بحلول العام 2022م، عملت مجموعة موانئ دبي العالمية دي بي ورلد DP World، على توليد 19% من احتياجاتها الكهربائية عبر الطّاقة المتجدّدة، كما أنّها أعادت تدوير 59% من إجمالي النّفايات التي تُنتج عن عملياتها. وفي يونيو 2022م، أطلقت أوّل نشرةٍ إخباريّةٍ داخليّةٍ حول الاستدامة، بالتزامن مع إطلاق نشرتها الأسبوعيّة، لإطلاع موظّفيها على آخر المستجدّات حول الأمر.

شركةُ موانئ دبي، التي تستخدم التّقنيات الذّكية المبتكرة لجعل عملياتها أكثر استدامةٍ، نجحت بتخفيض نسبة الانبعاثات الكربونية نحو 5% بين عامي 2019 و2022.

كما أطلقت برنامج تحسين المحيطات، واعتبرته من أولوياتها، حيث يركّز على ستّة محاور، من بينها السّفن ذات البصمة الكربونيّة المنخفضة، وتوفير بعض احتياجاتها الطاقوية من خلال الطّاقة المتجدّدة، والاستثمار في مبادرات الكربون الأزرق، إضافةً إلى مشاركتها في كافة المشاريع البحثيّة التي تعمل على معالجة تحدياتِ البيئة البحريّة.

وتنطلق المجموعة الإماراتيّة من استراتيجية "عالمنا مستقبلنا"، التي تهدف من خلالها لخلق كوكبٍ أكثر عدلاً وترابطاً، وتقديم عملياتٍ مسؤولةٍ، والتّحضير للتحوّل الجذريّ في كيفيّة استجابة الأعمال التّجارية عموماً والخدمات اللّوجستية خصوصاً، للتّحدّيات الهائلة بما يخصّ تغيّر المناخ والتّعليم والقضاء على عدم المساواة الاجتماعية، كما جاء في موقعها الإلكترونيّ.

مجموعة موانئ أبوظبي

  • عام التّأسيس: 2006م.
  • العضو المنتدب والرّئيس التّنفيذي للمجموعة: محمد جمعة الشامسي.
  • مجال العمل: التّجارة والخدمات اللّوجستية.

تعمل مجموعة موانئ أبوظبي، تماشياً مع الرّؤية الحكومية في تعزيز مكانة الإمارة، كمركزٍ عالميّ للتّجارة واللّوجستيات، كما يهدف فريق الإدارة العليا للمساهمة في اقتصادٍ مستدامٍ ومتنوّعٍ، بما يعزّز مساهمة مجموعة موانئ أبوظبي في نموّ الاقتصاد العالميّ. وتنطلق المجموعة الإماراتية من استراتيجيتها في الحدّ من انبعاثات الغازات الدّفينة، سواءً المباشرة أو غير المباشرة النّاتجة عن عملياتها المختلفة، وذلك في ظلّ مشاركتها في مبادرة دولة الإمارات للحياد المناخي 2050.

خلال العام 2022، نجحت المجموعة في تحقيق انخفاضٍ بنسبة 20% من انبعاثات الكربون، عبر استخدام الوقود الحيويّ، المُصنع محليّاً من إعادة تدوير زيت الطّهي، إضافةً لتحقيق انخفاضٍ في استهلاك الكهرباء لمحطّات الحاويات بنسبة 18%، وانخفاضاً آخر في كثافة استهلاك الوقود لكلّ حاويةٍ، بنسبة 13% قياساً بعام 2021م.

شركة أجيليتي Agility في الكويت

  • عام التّأسيس: 1979م.
  • رئيس مجلس الإدارة: هنادي الصالح.
  • مجال العمل: التّجارة الإلكترونيّة وخدمات الشّحن.

استثمرت شركة أجيليتي Agility الكويتية الرّائدة في الأسواق الناشئة، نحو 181.2 مليون دولار أميركي، في شركاتٍ تركّز بشكلٍ رئيسيٍّ على الاستدامة حتى نهاية عام 2022م. وتمتلك الشّركة الكويتيّة العديد من الخدمات اللّوجستية التي توجّهها بشكلٍ حصريٍّ للدّعم الإنسانيّ على المستوى العالميّ، وخلال عام 2022م، طوّر فريق الطّوارئ اللّوجستية الخاصّ بالشّركة، منصّةً مهمتها تسهيل توصيل المساعدات الطّارئة إلى المستفيدين بشكلٍ سريعٍ.

إضافةً إلى ما سبق، فإنّ شركة المعادن والصّناعات التّحويلية، MRC، التي تعود غالبية أسهمها للشركة الكويتيّة، تُقدّم خدمات إدارة النّفايات وإعادة تدوير ما يزيد عن 60 ألف طنٍ متري من المعادن المستعملة، بنحو 4500 طن متري من البلاستيك سنويّاً.

مجموعة أسياد في سلطنة عُمان

  • عام التّأسيس: 2016م.
  • الرّئيس التّنفيذي للمجموعة: عبدالرحمن الحاتمي.
  • مجال العمل: المزوّد العالمي للخدمات اللّوجستية المتكاملة في سلطنة عُمان.

تهدف مجموعة أسياد في سلطنة عُمان، إلى تحقيق عددٍ من أهداف التّنمية المستدامة، عبر الشّركات التابعة لها، فشركة أسياد للنّقل البحري، تعمل على خفض انبعاثات الكربون بنحوّ 40% حتى عام 2030، و70% حتى عام 2050م، كمساهمةٍ في تحقيق رؤية عُمان 2040م، في الوصول إلى صافي انبعاثاتٍ صفرية.

وخلال سبتمبر 2022م، وقّعت أسياد العُمانية مذكّرة تفاهمٍ مع مركز عُمان للهيدروجين، التّابع للجامعة الألمانية للتكنولوجيا في السّلطنة، بهدف إنشاء بحوثٍ حول دور الموانئ العمانيّة في دعم اقتصاد الهيدروجين الأخضر محليّاً. كما تعتبر أسياد العُمانية، أوّل شركةٍ في منطقة الشّرق الأوسط وشمال إفريقيا، تنجح في تأمين صفقة شحنٍ مرتبطةٍ بالاستدامة، بقيمة 35 مليون دولار.

ومن خلال ذراع الشّحن الخاصّ بها، أسياد للنّقل البحري، نجحت المجموعة، وكأوّل شركةٍ في منطقة الشّرق الأوسط وشمال إفريقيا، في تأمين صفقة شحنٍ مرتبطةٍ بالاستدامة بقيمة 35 مليون دولار، ممّا أوجد هيكلاً يتتبّع أهداف الأداء بالنسبة لأهداف التّنمية المستدامة للأممّ المتّحدة ومؤشّر الكفاءة للطّاقة.

شركة ناقلات في قطر

  • عام التّأسيس: 2004م.
  • الرّئيس التّنفيذي: عبدالله السليطي.
  • مجال العمل: الشّحن والنّقل البحريّ.

اتّفقت شركة ناقلات في قطر، خلال يناير 2022م، مع ABS لتضع خطط ومساراتِ إزالة الكربون من أسطولها الضّخم، في خطوةٍ تجعل النّاقلات التّابعة لها متوافقةً مع أهدافِ التّنمية المستدامة الـ17 كما حدّدتها الأمم المتّحدة، ويساعدها للحصول على شهادة الاستدامة. وتمتلك شركة ناقلات أسطولاً ضخماً، يعتبر واحداً من أكبر الأساطيل من نوعه في العالم، ويتضمّن 69 سفينةً لنقل الغاز الطّبيعي المسال، إضافةً إلى 4 سُفنٍ لنقل غاز البترول المسال.

شركة الاتحاد للقطارات في الإمارات

  • عام التّأسيس: 2009م.
  • الرّئيس التّنفيذي: شادي ملك.
  • مجال العمل: النّقل البريّ.

تعمل شركة الاتحاد للقطارات، مع عددٍ كبيرٍ من الشّركات الأخرى بمجالاتها المتنوّعة لتحقيق هدف الإمارات في الوصول إلى صافي انبعاثاتٍ صفريةٍ بحلولِ العام 2050م. حيث ستقلّل شبكة السّكك الحديدية المحلّية، من انبعاثات الكربون في قطاع النّقل البريّ، بنحو 21% حتى عام 2050، فكلّ رحلة قطارٍ ستوفّر استخدام 300 شاحنةٍ على الطّريق. وتقول شركة الاتّحاد للقطارات الإماراتية، بمراقبة انبعاثات العوادم، بناءً على معاييرِ وكالةِ حماية البيئةِ الأميركيّة.

بالإضافة إلى نشاطها السّابق، فإنّ شركة الاتحاد للقطارات، عقدت اتفاقَ شراكةٍ مع كلٍّ من جمعيّة الإمارات للطّبيعة، وبلدية الفجيرة، وهيئة الفجيرة للبيئة، ومركز الفجيرة للمغامرات، لإطلاق برنامجٍ يعمل على حماية البيئة واستعادة الموائل الطّبيعية في منطقة البثنة بالفجيرة.

شركة A.P. Moller Maersk في الإمارات

  • عام التّأسيس: 1904م.
  • نائب الرّئيس الأوّل، المدير الإداري الإقليمي لمنطقة شبه القارة الهنديّة، والشّرق الأوسط وأفريقيا: ريتشارد مورغان.
  • مجال العمل: تقديم حلول لوجستية عالميّة ومحلية لنموّ الشركات.

شركة A.P. Moller-Maersk، شركةٌ دنماركيةٌ مقرّها الإقليمية في دولة الإمارات، تتعاون منذ عام 2022م، مع شركة Freestyle Divers LLC، لتنفيذ مبادرة الحفاظ على البيئة البحريّة، من خلال زراعة الشّعاب المرجانيّة على طول ساحل الفجيرة.

وتعمل شركتها APM Terminals في البحرين، على تحويل ميناء خليفة بن سلمان، ليصبح أوّل ميناءٍ بحريّ يعمل بالكامل بالطّاقة الشّمسية في المنطقة بحلول عام 2030م، وفي العام 2024م، تنوي الشّركة وبالتّعاون مع شركة موانئ السّعودية، افتتاح منطقةٍ لوجستيةٍ في ميناء جدّة، ليتمّ تشغيلها باستخدام الطّاقة المتجدّدة.

شركة DHL Express MENA في البحرين

  • عام التّأسيس: 1976.
  • الرّئيس التّنفيذي: نور سليمان.
  • مجال العمل: النّقل واللّوجستيات وسلسلة التوريد والتخزين.

تعتبر شركة DHL Express MENA إحدى أشهر الشّركات وأكثرها انتشاراً في مجال النّقل السّريع للبريد والاحتياجات المختلفة، وتعمل في كلّ مكانٍ بالعالم تقريباً، بينما يقع مقرّها الإقليميّ في البحرين.

أطلقت الشّركة عام 2023م، خدماتها GoGreen Plus في دولة الإمارات، بهدف مساعدة العملاء على تقليل انبعاثات الكربون المتعلّقة بسحناتهم، عبر استخدام وقود الطّيران المستدام، SA وقبل ذلك تحديداً في العام 2022م، أنهت مشروع تركيب الألواح الشّمسية في منشآتٍ تابعةٍ لها بعدّة بلدانٍ عربيّةٍ، مثل: العراق، والأردن، والإمارات، لتضيف أيضاً 9 سياراتٍ كهربائيةٍ جديدةٍ إلى أسطولها العامل في المنطقة العربيّة.

شركة جي دبليو سي GWC

  • عام التّأسيس: 2004م.
  • الرّئيس التّنفيذي للمجموعة: رنجيف منون.
  • مجال العمل: الخدمات اللّوجستية.

بدأت شركة جي دبليو سي GWC القطرية، بالتوجّه نحو الاستدامة منذ عدّة أعوامٍ حيث قامت خلال 2022م بتركيب أعمدة إنارةٍ تعمل بالطّاقة الشّمسية في القرية اللّوجستية، LVQ، وأعمدة إنارةٍ أخرى مشابهةٍ بالقرب من مستودعاتها في المنطقة الصّناعية، وأعادت تأهيل مستودعاتها لتفتح فيها منافذ سقفيةٍ بهدف التّقليل من استخدام المصابيح الكهربائية نهاراً.

وارتفع حجم النّفايات التي تقوم بإعادة تدويرها، إلى ما يزيد عن 2.2 مليون كيلو غرام منها، مقارنةً بـ1.63 مليون كغ خلال عام 2021م، بينما شاركت في أسبوع قطر للاستدامة العام 2022م، وأعادت استخدام الألواح الخشبية التي استخدمتها في كأس العالم، وحوّلتها إلى 30 حوضاً للزّراعة للمشاركة في الحديقة المجتمعيّة.

شركة الملاحة القطرية "ملاحة"

  • عام التّأسيس: 1957م.
  • الرّئيس التّنفيذي بالإنابة للمجموعة: محمد عبد الله سويدان.
  • مجال العمل: تقديم الخدمات البحريّة واللّوجستيّة.

شركة ملاحة القطرية الرّائدة في مجال الخدمات البحريٌة واللّوجستية، تُعتبر من أوائل الشّركات العاملة على تحقيق الاستدامة، حيث شاركت خلال عام 2019م، شركة النّخبة، لإعادة تدوير الورق بهدف التّرويج للاستدامة البيئيّة. وتعهّدت الشّركتان بموجب الاتفاقيّة، على تدوير الورق المستعمل لدى ملاحة بدعمٍ من شركةِ النّخبة، التي وفّرت لها حاوياتٍ لإعادةِ التّدوير، بحيث يُعاد تدوير الورق بطريقةٍ صديقةٍ للبيئةِ.

وخلال يونيو 2023م، أعلنت شركة ملاحة عن شراكةٍ مع مجلس قطر للبحوث، والتّطوير، والابتكار، وشركة Ooredoo، لإطلاق المجموعة الثّانية من دعواتِ الابتكار، من خلال برنامج قطر للابتكار المفتوح، بهدف تقديم سلاسل إمدادٍ آمنةٍ ومستدامة، وبناء اقتصادٍ قائمٍ على المعرفة.

لا شكّ أنّ تجربة تلك الشّركات مُلهمةٌ وفاعلةٌ وذات أثرٍ كبيرٍ في مجال تحقيق الاستدامة في المنطقةِ العربيّةِ، وهو ما قد يحفّز العديد من الشّركات الأخرى في المنطقة لتحذو حذوها وتتوسّع جغرافية الاستدامة، بما يعود بالنّفع الكبير على الأجيال الحاليّة واللّاحقةِ.

الجمعة، 10 نوفمبر 2023