الاستدامة

شركة Pure Harvest الناشئة تحصد اهتمام المستثمرين عبر الزراعة المستدامة

منتجاتٌ زراعيةٌ محليةٌ في بيئةٍ صحراويةٍ على مدار العام بجودةٍ عاليةٍ وسعرٍ معقولٍ.

بواسطة فريق عربية.Inc
images header

لم يكن مجالُ الزراعة المستدامة حقلاً سهلاً لتقتحمه شركةُ "بيور هارفست للمزارع الذكية" باستخدامِ التّقنيّاتِ الهولنديةِ الحديثةِ للإنتاجِ الزّراعيّ. إذ تعتمد الشّركةُ على إنتاجِ الخضراواتِ والبندورة والفريز، فتألقّت إلى مستوىً غير مسبوقٍ في مجالِ الزّراعة المستدامة، ونالت جوائزَ عالميّةً في قطاعٍ لم يتطرّق إليه كثيرون من أجلِ النّجاحِ فيه. [1]

تأسيس شركة "بيور هارفست"

تأسّست شركةُ "بيور هارفست" في العام 2016 في دولةِ الإمارات العربية المتحدة، على يدِ محمود عدي وسكاي كرتز وروبرت كوبستاس، وتقومُ على استخدامِ التّقنيّةِ الزّراعيةِ المائيةِ لإنتاجِ محاصيل الفاكهةِ والخضراواتِ في مناخاتٍ صحراويةٍ. [2] [3] [4]    

الرؤية الاستراتيجية لشركة "بيور هارفست"

تعملُ الشّركةُ على تشغيلِ أنظمةِ الإنتاجِ الغذائيّةِ الهجينةِ التي يتمّ التّحكّمُ فيها بالمناخِ، والتي تتيحُ إنتاجَ فواكه وخضرواتٍ طازجةٍ ومستدامةٍ على مدارِ العامِ دون الحاجةِ لاستخدامِ المبيداتِ الحشريةِ.

حيث تهدفُ الشّركةُ إلى نشرِ طاقةٍ إنتاجيّةٍ كبيرةٍ على مدى السّنواتِ الخمسِ المقبلةِ من خلالِ مشاريعها، لا سيّما في المملكة العربية السعودية. وذلك بهدفِ توفيرِ المنتجاتِ الطازجةِ عاليةِ الجودةِ المزروعةِ محليّاً والآمنةِ والمستدامةِ في أيّ مكانٍ، وتبني تحدّي الأمنِ الغذائيّ بوصفهِ قضيّةً عالميّةً يمكنُ حلّها فقط عن طريقِ التّكنولوجيا والاستثمارِ والتّعاونِ.

خدمات شركة "بيور هارفست"

تركّزُ الشّركةُ على الإنتاجِ الدّائمِ على مدارِ العامِ للفواكه والخضرواتِ الطازجةِ عاليةِ الجودةِ، وتلتزمُ بزراعةِ منتجاتٍ ذات نكهةٍ استثنائيّةٍ وبأسعارٍ معقولةٍ ومزروعة محليّاً، من خلالِ ابتكارِ سلسلةِ القيمةِ الكاملةِ للزراعةِ الخاضعةِ للرّقابةِ "CEA".

ويتمّ ذلك من خلالِ التّكنولوجيا والمشترياتِ والبناءِ والعملياتِ الزّراعيةِ، ثمّ تسويقِ وبيعِ المنتجاتِ من خلال العلامةِ التّجاريةِ الاستهلاكيّةِ العالميّةِ.

شاهد أيضاً: الزراعة المستدامة.. العودة إلى طريقة الأجداد الأوائل

النموذج الاقتصادي واستراتيجية العمل

لقد أنشأت "بيور هارفست" أوّلَ نظامِ زراعةٍ هجينٍ شبهَ آليّ عالي التّقنيّةِ في الشّرق الأوسط، وطبّقت بعد ذلك أفضلَ الممارساتِ البستانيّةِ لمعالجةِ بعضِ التّحدّياتِ الرّئيسيةِ في المنطقةِ، بما في ذلك الأمن الغذائيّ، والحفاظ على المياه، والتّنويع الاقتصاديّ، ومتطلّبات الاستدامةِ.

كما تعملُ الشّركةُ على الأساليب المتنامية لتحسينِ الإنتاجيّةِ في محاصيل جديدة خدمةً للمستهلكين، وتعزيزِ الأمنِ الغذائيّ ومشاريعِ البنيّةِ التّحتيّةِ الغذائيّةِ في كلٍّ من دولة الإمارات العربية المتحدة والأسواقِ الجديدةِ على حدٍّ سواء، وقد يشملُ ذلك إضافةَ أصولِ الإنتاجِ، وإطلاق مشاريع البنيّةِ التّحتيّةِ للطاقةِ المتجدّدةِ، وتطوير استثماراتٍ أخرى.

ويتفقُ الشّركاءُ المؤسّسون على دعمِ أهدافِ دولةِ الإمارات العربية المتحدة في مجالاتِ الأمنِ الغذائيّ والحفاظِ على المياهِ والتّنويعِ الاقتصاديّ والاستدامةِ، على أن يواصلوا السّعي لتوسيعِ أعمالهم مستقبلاً في الإمارات وجميعِ دولِ العالمِ.

جولات التمويل

حصلت شركةُ "بيور هارفست" على أكثر من 387 مليون دولارٍ من الالتزاماتِ الرّأسماليةِ حتى الآن من قاعدةِ مستثمرين عالميّةٍ حقيقيّةٍ تمتدّ من كاليفورنيا الأمريكيّة إلى سيؤول في كوريا الجنوبية، ممّن يدركون قيمةَ مهمّةِ الشّركةِ والتزامها بالزراعة المستدامة.

وحصلت على تمويلٍ من شركةِ شروق للاستثمار بقيمةِ 5.8 مليون دولار، وأغلقت عام 2020 جولةً تمويليّةً بقيمةِ 20.6 مليون دولارٍ قادتها شركةُ وفرة للاستثمار الكويتية.

وفي 2022، جمعت شركةُ "بيور هارفست" للمزارع الذّكيّةِ 180.5 مليون دولارٍ في أحدثِ جولةِ تمويلٍ. وكان من بين المستثمرين: شركةُ Metric Capital Partners،IMMو Investment Corp، و Olayan Group إلى جانبِ المستثمرين الحاليين.

وخلال العام الماضي، استحوذت الشّركةُ على حصّةِ "بايوا" في مشروعِ الظاهرة بايوا، الذي يديرُ منشأةَ إنتاجٍ زراعيٍّ ذكيّةً يمساحةِ 11 هكتاراً، ويسعى مشروعُ الشّراكةِ إلى زيادةِ الطّاقةِ التّشغيليّةِ الإجماليّةِ للشّركةِ إلى أكثرِ من 22 هكتاراً.

كما دخلتِ الشّركةُ في فبراير الماضي بشراكةٍ استراتيجيّةٍ مع الشّركةِ السّعوديةِ لتنميةِ الزّراعةِ "نادك" في مشروعٍ غذائيّ واسعِ النّطاقِ، يهدفُ لتقديمِ أكثر من 27 هكتاراً من الإنتاجِ في المدى القريبِ مع آفاقٍ للتّوسّعِ المستقبليّ.

شاهد أيضاً: 6 فروقات رئيسية بين النمو والتنمية المستدامة

التحديات والفرص

تواجهُ الشّركةُ عموماً تحدّياتٍ ومعوقاتٍ تتعلّقُ بالبيئةِ والمناخِ في منطقةِ الخليج العربي، ولذلك تسعى إلى دمجِ الزّراعةِ المائيّةِ مع البيوتِ البلاستيكيّةِ، لتوفيرِ حلٍّ مثاليّ تقنيّاً للمناطقِ التي يتوفّرُ فيها رأسُ المالِ ولا تتوافرُ فيها الظروفُ المناخيّةُ المناسبةُ.

وتمتلكُ الشّركةُ فرصَ نجاحاتٍ مستقبليّةٍ عاليةً، حيث بلغَ معدّلُ إنتاجِ الكيلو متر الواحد من البندورة لديها 100 كغ في السّنةِ، وبلغَ إجماليّ إنتاجِ مزرعةٍ من البندورة 500 طن سنوياً.

التوجهات المستقبلية

تطمحُ الشّركةُ لاستخدامِ عوائدِ الاستثمارِ المقدّمةِ لها في النّموّ والتّوسّعِ ومضاعفةِ الإنتاجِ 15 مرّةً، وتوسيعِ نشاطها الزّراعيّ لإنتاجِ أنواعٍ جديدةٍ من الخضرواتِ والفريز والخس، واستحداثِ مزارعٍ محميّةٍ جديدةٍ في الإمارات والسعودية.

وتعملُ الشّركةُ على توفيرِ منتجٍ محليٍّ بجودةٍ عاليةٍ وسعرٍ مقبولٍ للمستهلكِ، لمواجهةِ ارتفاعِ أسعارِ الخضارِ والفواكه المستوردةِ، على أن تكون المنتجاتُ المحليّةُ متوفرةً على مدارِ العامِ بفضلِ التّقنيّةِ العاليةِ المستخدمةِ، والتي تعملُ على إنتاجِ محاصيل أكثرَ في مواجهةِ ندرةِ المياهِ ومحدوديةِ الأراضي الصّالحةِ للزّراعةِ، ما يدفعُ أكثرَ لاستخدامِ التّكنولوجيا في سبيلِ تعزيزِ الإنتاجِ إلى أقصى حدٍّ ممكنٍ.

تعدّ شركةُ "بيور هارفست" من المؤسّساتِ الرّائدةِ في مجالِ الزراعة المستدامة ليس فقط في الشّرق الأوسط بل على مستوى العالمِ، وقد دفعت أزماتٌ كبرى، مثل جائحةِ كورونا، إلى زيادةِ الاستثمارِ في هذا المجالِ لحمايةِ الأمن الغذائي عالميّاً.

آخر تحديث:
تاريخ النشر: