الأخبار

شركة Swvl "سويفل" الإماراتية تحقق أرباحاً في النصف الأول من عام 2023

سجلت الشركة تدفقات نقدية تشغيلية من الأنشطة التشغيلية بقيمة 2.2 مليون دولارٍ في النصف الأول من عام 2023

بواسطة فريق عربية.Inc
images header

حقّقت شركةُ Swvl Holdings Corp "سويفل هولدنجز كورب"، الشّركةُ الرّائدةُ في مجالِ النّقلِ الجماعيّ الذّكي والّتي انتقلت مؤخّراً من القاهرة إلى دبي، أرباحاً صافيةً قدرها 2 مليون دولارٍ في النّصفِ الأوّل من عام 2023. وجاء هذا التّحولُ الملحوظُ مقارنةً بخسائر صافية بلغت 159.7 مليون دولارٍ في النّصفِ الأوّلِ من العامِ السّابق، وفقاً لما أعلنته الشّركةُ في بيانها الماليّ. [1]

شهدت الشّركةُ أيضاً تدفقّاتٍ نقديّةٍ إيجابيّةٍ من الأنشطةِ التّشغيليّةِ بلغت 2.2 مليون دولارٍ في النّصفِ الأوّلِ من عام 2023، مقارنةً بتدفّقاتٍ نقديّةٍ سلبيةٍ بقيمةِ 76.830 مليون دولارٍ في العامِ السّابقِ. وعلى الرّغمِ من تراجعِ الإيراداتِ من 21.7 مليون دولارٍ في الفترةِ من يناير إلى يونيو 2022 إلى 11.1 مليون دولارٍ في نفسِ الفترةِ من عام 2023، إلّا أنّ الشّركةَ استطاعت تحقيقَ تحوّلٍ في الأداءِ الماليّ.

في عام 2022، أثارت "سويفل" اهتمامَ العالمِ عندما أكملت اندماجها مع "كوينز جامبت غروث كابيتال"، وبدأت التّداولَ في البورصةِ الأمريكيّةِ Nasdaq بسعر 9.95 دولارٍ للسّهم، لتصبحَ ثاني شركة تقنية عربية تُدرج في ناسداك بعد أنغامي. [2] وعلى الرّغمِ من تحقيقِ الشّركةِ لتقييمِ اليونيكورن بقيمة 1.5 مليار دولارٍ بعد جمع 445 مليون دولارٍ من الاكتتاب العام، إلّا أنّها واجهت صعوباتٍ ماليّةٍ أدّت إلى انخفاضِ سعرِ سهمها بأكثر من 98% بين أبريل 2022 ويناير من العامِ الماضي. وبين مايو ونوفمبر من عام 2022، نفّذت الشّركةُ تسريحاتٍ جماعيّةٍ واتّخذت تدابير تقشّفيّةٍ ماليّةٍ لتقليلِ خسائرها.

في العامِ الماضي، تلقّت "سويفل" عدّة إشعاراتٍ من ناسداك بشأنِ عدمِ الامتثالِ، بسببِ انخفاضِ تقييم أوراقها الماليّة المدرجةِ إلى أقلّ من الحدّ الأدنى البالغ 50 مليون دولارٍ. وقد حدّدت ناسداك الموعدِ النّهائيّ في 18 يونيو 2024 لتظهرَ الشّركةُ الامتثالَ لقاعدةِ ناسداك 5450 (a)(1)، والّتي تتطلّب أن يظلّ سعرُ إغلاق سهمها العادي فئةً أعلى من 1.00 دولارٍ لمدّة 30 يوماً متتالياً على الأقلّ. [3]

تأسّست "سويفل" في القاهرة عام 2017 على يدِ مصطفى قنديل ومحمود نوح وأحمد صباح، وتوفّر للمسافرين إمكانيّة حجزِ مقاعد على حافلاتٍ خاصّةٍ تسيرُ على مساراتٍ ثابتةٍ ودفع الرّسوم عبر تطبيقِ الهاتفِ الذّكي. ولدى الشّركةُ عمليّاتٍ في 16 دولة، وقد دخلت أوروبا والبرازيل في أغسطس 2021 من خلال استحواذها على "شوتل"، وهي خدمةٌ إسبانيّةٌ مشابهةٌ لأوبر تخصّ مالكي الحافلاتِ وسيارات الفان.

تابعونا على قناتنا على واتس آب لآخر أخبار الستارت أب والأعمال
آخر تحديث:
تاريخ النشر: