المال

السعودية تتصدّر تمويل رأس المال المغامر في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

تفوّقت السعودية على الإمارات في تمويلات رأس المال المغامر للمرة الأولى، محققة نمواً قياسياً

بواسطة فريق عربية.Inc
images header

في تحوّلٍ ملحوظٍ بمجالِ تمويلاتِ رأسِ المالِ المغامر، احتلّتِ المملكة العربية السعوديّة المرتبةَ الأولى على مستوى منطقةِ الشرقِ الأوسطِ وشمالِ أفريقيا في عامِ 2023، متفوقةً على دولة الإمارات العربية المتحدّة للمرّةِ الأولى، وذلكَ وفقاً لتقريرٍ صادرٍ عن منصّةِ بياناتِ رأسِ المالِ المغامر MAGNiTT.

هذا وقد شهدت معظمُ الدّولِ انخفاضاً في التّمويلِ خلال العام 2023، باستثناءِ المملكة العربيّة السّعوديّة التي سجّلت زيادةً قياسيّةً بنسبةِ 33% على أساسٍ سنويٍّ؛ حيثُ جمعتِ الشّركاتُ النّاشئةُ في المملكةِ مبلغ 1.4 مليارَ دولارٍ، وهو ما يمثّلُ 52% من إجماليِّ التّمويلاتِ الموجّهةِ عبر منطقةِ الشّرقِ الأوسطِ وشمالِ أفريقيا، وقد تمَّ إبرامُ أربعةٍ من أكبرِ خمسِ صفقاتٍ في عام 2023 من قبل شركاتٍ ناشئةٍ مقرُّها في السّعودية، وهي (Tamara، Floward، Tabby، وNana).

كما واصلت دولةُ الإمارات العربية المتحدّة تصدُّرها من حيث عدد الصّفقاتِ؛ حيثُ أبرمت 158صفقةً من قبل شركاتٍ ناشئةٍ إماراتيّةٍ في عامِ 2023، وقد جمعت منطقة الشّرق الأوسط وشمال أفريقيا مبلغ 2.6 مليار دولارٍ عبر 477 صفقةٍ في عام 2023، ما يمثّلُ انخفاضاً بنسبةِ 23% مقارنةً بالعامِ السّابقِ، وقد انخفضَ عددُ الصّفقاتِ بنسبةِ 34%، وهو الأدنى منذُ عامِ 2018. واصلَ قطاعُ التكنولوجيا الماليّةِ (Fintech) تصدّرهُ للتّمويلِ؛ حيثُ تمَّ توجيهُ 1.28 مليارَ دولارٍ عبرَ 101 صفقةٍ في القطّاعِ.

وخلالَ الرّبعِ الأخيرِ من عام 2023، تمَّ تأمينُ صفقتينِ كبيرتينِ من قبلِ شركتينِ سعوديتينِ في مجالِ التّكنولوجيا الماليّةِ (Fintech)، وهما Tabby وTamara، اللتان تحوّلتا إلى "يونيكورن" خلال العامِ، أمَّا في الأسواقِ النّاشئةِ التي تغطّيها MAGNiTT، فكانتِ السّعوديةُ الدّولةَ الوحيدةَ في منطقةِ الشّرقِ الأوسطِ وشمالِ أفريقيا التي حازت على مركزٍ بين الخمسةِ الأوائلِ في التّمويل، جنباً إلى جنبٍ مع سنغافورة وإندونيسيا وتركيا وفيتنام.

ومن المتوقّعِ أن تواصلَ السّعوديةُ تصدُّرَها للصّفقاتِ والتّمويلِ في عام 2024، وفقاً للتقريرِ، بعدَ خمسِ سنواتٍ متتاليّةٍ من النّموِّ، ومنافستها للأسواقِ النّاشئةِ الأخرى خارجَ منطقةِ الشّرقِ الأوسطِ وشمالِ أفريقيا.

كما يتوقّعُ التّقريرُ أن تكونَ كلّ فصول عام 2024 متساويةً إلى حدٍّ كبيرٍ من حيثُ الاستثمارُ عبر منطقةِ الشّرق الأوسط وشمالِ أفريقيا، باستثناءِ الصّفقاتِ الكبيرةِ، مع احتمالِ زيادةٍ في الرّبعِ الرّابعِ، كما يتوقّعُ الارتفاعُ في رأسِ المالِ المغامر الشّركاتيّ؛ حيثُ من المتوقّعِ أن تمثّلَ الشّركاتُ في منطقةِ الشّرقِ الأوسط وشمال أفريقيا ما يقرب من 20% من إجماليّ التّمويل هذا العام، مقارنةً بمتوسّطِ 13% في السّنواتِ الماضيةِ.

شاهد أيضاً: السّعودية تتصدر في التمويل والإمارات تهيمن على الصفقات

ويتنبأُ التّقريرُ بأنّنا سنشهدُ المزيدَ من الاكتتاباتِ العامّةِ وعملياتِ الدّمجِ والاستحواذِ في منطقةِ الشّرقِ الأوسطِ وشمالِ أفريقيا، وخاصَّةً في السّعوديةِ، مدفوعةً إلى حدٍّ كبيرٍ بتعافٍ أوسعَ في المنطقةِ وزيادةِ الاهتمامِ الدّوليّ، هذا ونشرت MAGNiTT تقريراً في الربعِ الثالثِ من عامِ 2023 يشيرُ إلى انخفاضٍ في تمويلِ رأسِ المالِ المغامر على الصّعيدِ العالميِّ وفي الشّرقِ الأوسطِ وأفريقيا وباكستان وتركيا (MEAPT).

لمزيدٍ من الأخبار في عالم المال والأعمال، تابع قناتنا على واتساب.

آخر تحديث:
تاريخ النشر: