الابتكار

قبل Lionel Messi، نجوم عالميّون كانوا سفراء للعلامات التجارية السعودية

تسعى العلامات التجارية في السعودية للاستفادة من كبار المشاهير في العالم، لتعزيز منتجاتها والترويج لها والمساهمة في دفع عملية التحول الثقافي التي تنتهجها المملكة حالياً

بواسطة فريق عربية.Inc
images header

نجحت السُّعوديَّة باستثمار المشاهير؛ ليكونوا مؤثِّرين في التَّرويج لعلاماتها التِّجاريَّة، وحتَّى السِّياحة والرِّياضة فيها، ومن الواضح أنَّ هناك العديد من الشَّواهد على نجاح تلك التَّجارب، كمثال على هذا، التحاق المهاجم كريم بنزيما بالدَّوري السُّعوديِّ، بعد أقلَّ من عام على انتقال زميله العالميّ كريستيانو رونالدو.

ليونيل ميسي: سفير السياحة في السعودية

ليونيل ميسي سفير السياحة السعودية

في العام 2022، أعلنت وزارة السَّياحة السُّعوديَّة، تعيِّين نجم كرة القدم الأرجنتينيّ، ليونيل ميسي، كسفيرٍ للسِّياحة السُّعودية، بهدف جذب المزيد من السُّيَّاح الأجانب لقضاء عطلاتهم في المملكة العربيَّة السُّعوديَّة، ومؤخّراً، أطلقت وزارة السِّياحة السُّعوديَّة حملةً دعائيَّةً جديدةً تصدّر فيها اسم ليونيل ميسي، والتي تهدف إلى "تجاوز ما تفكِّر فيه"، وتستهدف أوروبا والصِّين والهند، التي تسعى المملكة من خلالها إلى تجاوز بعض التَّصورات الخاطئة الشَّائعة عن السُّعودية، وإظهار وجهها الثَّقافيّ الجديد الذي ينبضُ بالحياة والشَّغف.

نجم فريق باريس سان جيرمان الفرنسيّ، ظهر في الإعلان الذي تمَّ تداوله بكثافةٍ عبر وسائل التَّواصل الاجتماعيّ، وقال: "إنَّ أكثر ما يعجبه في سفره إلى المملكة، هو اكتشافه الدَّائم لكلِّ ما لم يكن يتوقَّعه، مطالباً الجميع بزيارة السُّعوديَّة واكتشافها بأنفسهم وتجاوز كلِّ ما في مخيلتهم تجاهها، الحملة التي تمتدُّ على مدى ثلاثة أشهر، يبدو أنَّها ستنجحُ في التَّرويج بشكلٍ كبيرٍ للسِّياحة في المملكة، التي تشهد تحوُّلاً ثقافيَّاً واجتماعيَّاً فريداً من نوعه مؤخَّراً، وسيكون من الرَّائع أن يحظى بعضهم بفرصة السَّفر إليها واكتشاف التَّحوُّل بأنفسهم ليكونوا شاهدين على مرحلةٍ مُلهمةٍ للغاية من تاريخ هذا البلد العريق.

كريستيانو رونالدو: سفير موسم الرياض 2023

كريستيانو رونالدو قائد النصر السعودي

رونالدو وميسي اللَّذان يحدثان انقساماً تاريخيَّاً كبيراً بين جماهير الرِّياضة في العالم، نجحت المملكة العربيَّة السُّعوديَّة في جمعهما تحت صفة سفير لديها، ففي حين أنَّ ميسي سفير السِّياحة لديها، إنَّ كريستيانو رونالدو سفير الكرة السُّعوديَّة أيضاً. [1]

وفي وقتٍ سابقٍ من العام 2023، أعلن رئيس هيئة التَّرفيه في المملكة، تركي آل الشيخ، أنَّ رونالدو وهو نجم نادي النَّصر السُّعوديّ، سيعيّن سفيراً لموسم الرِّياض خلال نسخته الرَّابعة التي أقيمت العام الفائت، وبصفته سفيراً للكرة السُّعوديَّة، قاد رونالدو فريقه النَّصر السُّعوديّ في جولةٍ ودِّيَّة ضدَّ فريق سان جيرمان بطل فرنسا في اليابان العام الفائت، انتهت بالتَّعادل السَّلبي، في حين انتهت مباراة النَّصر السُّعودي مع إنتر الإيطاليّ وصيف دوري أبطال أوروبا بالتَّعادل هدف لهدفٍ.

ويؤكِّد العديد من خبراء الرِّياضة، أنَّ اختيار رونالدو ليكون سفيراً للكرة السُّعوديَّة، أمرٌ موفقٌ للغاية، إذ إنَّه ومنذ انتقاله إلى نادي النَّصر السُّعوديّ عام 2022، وهو أفضل من روّج للدَّور السُّعوديّ، فانتقال رونالدو إلى نادي النَّصر السُّعوديّ والتَّرويج الدَّائم للدَّوري السُّعوديّ، ساهم في جذب كبار لاعبي كرة القدم العالمييّن، أمثال قائد فريق ريال مدريد السَّابق، كريم بنزيما، الذي وقَّع عام 2023، عقداً للالتحاق بنادي الاتِّحاد بطل الدَّوري السُّعوديّ لمدَّة ثلاثة أعوامٍ.

شاهد أيضاً: كريستيانو رونالدو من متسول بقايا الطعام إلى لاعب يكسب ملايين دولارات 

رافائيل نادال: سفير الاتحاد السعودي للتنس

رافائيل نادال سفير الاتحاد السعودي للتنس

اهتمام السُّلطات السُّعوديَّة بالرِّياضة المحليَّة ومحاولة تطويرها يبدو جليّاً للغاية، إذ لم تكتفِ باستقطاب كبار نجوم كرة القدم العالميين؛ ليتم الإعلان مؤخّراً عن تعيين أسطورة التِّنس الإسبانيّ، رافائيل نادال، كسفيرٍ للاتَّحاد السُّعوديّ للتنس، والهدف من ذلك وفق ما ذكرت الجهات الرِّياضيَّة الرَّسميَّة السُّعوديَّة، هو إلهام الجيل القادم، والعمل على نشر رياضة الكرة الصَّفراء وتطويرها في المملكة العربيَّة السُّعوديَّة.

بينما أعرب أسطورة التِّنس الإسبانيّ، عن أمله بأن تصبحَ المملكة معقل رياضة التِّنس في المستقبل، نظراً للإمكانات الكبيرة التي تمتلكها، وعملها على استضافة البطولات الاحترافيَّة، ونادال صاحب الـ 37 عاماً، فاز بـ 22 لقباً خلال البطولات الأربع الكبرى، ويعدُّه كُثر بأنَّه أفضل لاعبٍ في القرن العشرين، وأفضل لاعب تنسٍ إسبانيّ بلا شك، وعلى الرَّغم من بُعدِه عن رياضته خلال العام الماضي نتيجة الإصابة، إلَّا أنَّ عمل على تعزيز نموِّ الرِّياضة التي يحبّها ويمارسها منذ الطفولة.  [2]

وتعدُّ الرِّياضة جزءاً أساسيَّاً من رؤية السُّعوديَّة 2030، التي أطلقها ولي العهد السُّعوديّ محمد بن سلمان، بهدف تحويل المملكة العربيَّة إلى مركزٍ للسِّياحة والأعمال، وجذب المزيد من الصِّناعات بعيداً عن النِّفط الذي ظلَّ لسنواتٍ عماد الاقتصاد السُّعوديّ.

صوفيا فيرغارا: الوجه الإعلاني لشركة فيا الرياض

صوفيا فيرغارا الوجه الإعلاني لشركة فيا الرياض

بعيداً عن عالم مشاهير الرِّياضة، اختارت شركة فيا الرِّياض، الفنانة الأميركيَّة وعارضة الأزياء الشَّهيرة، صوفيا فيرغارا، لتكون الوجه الإعلانيّ لها، بهدف اكتساب المزيد من الزَّبائن من حول العالم، والممثلة الأميركيّة، التي تمَّ تصنيفها بأنَّها الأعلى أجراً في العالم لعام 2020، إذ بلغ 43 مليون دولارٍ، متقدِّمة على الفنانة العالميَّة أنجلينا جولي، باتت الوجه الإعلانيّ للشَّركة السُّعوديَّة منذ العام 2023.

وفيا الرياض، تعدُّ إحدى الوجهات الفاخرة، التي تمنح زوارها أعلى درجةً ممكنةً من الرَّفاهية، عبر تقديم العديد من الخدمات مثل التَّسوق من كبرى العلامات التِّجاريَّة العالميَّة، والفنادق والتَّسلية والطَّعام، والاستمتاع بالمناظر الطَّبيعيَّة الخلَّابة، بالتَّوازي مع متعة هندسة العمارة التَّابعة للطِّراز السَّلمانيّ.

شاهد أيضاً: في اليوم العالمي للمدن الذكية: أهم 7 مشاريع مُدن ذكية في العالم العربي 

جورجينا رودريغز: الوجه الإعلاني لعلامة لافيرن السعودية

جورجينا رودريغز الوجه الإعلاني لعلامة لافيرن السعودية

نجح رهان علامة لافيرن السُّعوديَّة للعطور، على عارضة الأزياء الشَّهيرة جورجينا رودريغيز، إذ وبمجرَّد طرح العطر الجديد الذي تصدَّت العارضة الإسبانيَّة لبطولة حملته الدِّعائية، تحوّل إلى تريند عبر صفحات مواقع التَّواصل الاجتماعيّ العام 2023، حيث تحدَّثت جورجينا وهي والدة أطفال النَّجم كريستيانو رونالدو وتقيم معه في السُّعوديَّة، في الفيديو عن تواجدها في المملكة وتفاصيل حياتها فيها.

وفي وقتٍ سابقٍ من العام الفائت، تمَّ الإعلان عن تعيين جورجينا رودريغيز لتصبحَ الوجه الإعلانيّ للماركة السُّعوديَّة لافيرن، بمبلغ تمَّ وصفه بالضَّخم دون أن يتمَّ الإعلان عنه رسميَّاً، والاعتماد على المشاهير للتَّرويج للعلامات التِّجاريَّة، ليس بالجديد بالنِّسبة للكثير من الدُّول والعلامات التِّجاريَّة الكبرى، إلا أنَّ السُّعوديَّة والكثير من الماركات التِّجاريَّة فيها بدأت مؤخَّراً بالمضي قدماً بهذا الجانب، كجزءٍ من عمليَّة التَّحوِّل التي تشهدها المملكة، ومحاولة جذب المزيد من الاهتمام العالميّ نحو الأحداث والمنتجات المميَّزة فيها، بعيداً عن كونها دولةً نفطيَّةً فقط.

لمزيدٍ من الأخبار في عالم المال والأعمال، تابع قناتنا على واتساب.

آخر تحديث:
تاريخ النشر: