الأخبار

Google تطلق Gemini، النموذج الذي يتفوّق على ChatGPT في كل الاختبارات

أعلنت شركة جوجل عن إطلاق "جيميني"، نموذجها الجديد للذكاء الاصطناعي، الذي يتميز بقدرات استدلال متقدمة وقدرة متعددة الأوضاع، متفوقاً على ChatGPT

بواسطة فريق عربية.Inc
images header

كشفت شركةُ جوجل عن نموذجٍ جديدٍ للذّكاء الاصطناعيّ، أطلقت عليه اسم "جيميني" (Gemini)، والذي تزعمُ أنّه يتفوّقُ على ChatGPT في معظمِ الاختباراتِ، ويتميّز بقدراتٍ استدلاليّةٍ متقدّمةٍ تشمل القدرةَ على تقييم وتصحيح واجباتٍ فيزيائيّةٍ للطّلابِ. [1]

يأتي هذا الإعلانُ عقبَ القمّة العالميّة لسلامة الذّكاء الاصطناعيّ التي عُقدت الشّهر الماضي، حيث اتّفقت شركات التّكنولوجيا على التّعاون مع الحكوماتِ في اختبارِ الأنظمةِ المتقدّمة قبل وبعد إطلاقها. وذكرت جوجل أنّها تجري مناقشاتٍ مع المعهد البريطانيّ الجديد لسلامة الذّكاء الاصطناعي حول اختبار أقوى إصدارات "جيميني"، والذي من المقرّر إطلاقه العامَ القادمَ.

ذكرت جوجل أنّ نسخة "ألترا" (Ultra) من النّموذج تفوّقت على النّماذج الأخرى الرّائدة في مجال الذّكاء الاصطناعيّ، بما في ذلك أقوى نموذج لـ ChatGPT، GPT-4، في 30 من أصل 32 اختباراً معياريّاً، بما في ذلك الاستدلال وفهم الصّور، أمّا نسخة "برو" (Pro) فقد تفوّقت على GPT-3.5، التّكنولوجيا التي تدعم النّسخة المجانيّة من ChatGPT، في ستّةٍ من أصل ثمانيةِ اختباراتٍ.

يأتي النّموذج بثلاث نسخٍ، وهو "متعدّد الأوضاع"، ممّا يعني أنّه يُمكنه فهم النّصوص، والصّوت، والصّور، والفيديو، وكود البرمجة في آنٍ واحدٍ.

"جيميني"، الذي سيتمّ دمجه في منتجاتِ جوجل، بما في ذلك محرّك البحث، تمّ إطلاقه -في البداية في أكثر من 170 دولةٍ من ضمنها الولايات المتحدّة- يوم الأربعاء على شكل ترقيةٍ لمحادثةِ جوجل، Bard. ومع ذلك، لن يتم إطلاق ترقيّة Bard في المملكة المتحدة وأوروبا، بينما تسعى جوجل للحصولِ على موافقةٍ من الجهات التّنظيميّة.

قال ديميس حسابيس، الرئيس التنفيذي لوحدة DeepMind في جوجل التي طورت "جيميني": "كان هذا المشروعُ الأكثر تعقيداً الذي عملنا عليه، وأعتقدُ أنّه كان أكبر مسعىً، إذ كان جهداً هائلاً".

تمّ إطلاق نسختين أصغر من "جيميني"، "برو" (Pro) و"نانو" (Nano)، يوم الأربعاء. وستكون نسخة "برو" متاحةً على محادثة جوجل Bard، بينما ستكون نسخةُ "نانو" متاحةً على الهواتفِ المحمولةِ التي تستخدمُ نظامَ تشغيلِ جوجل أندرويد.

وأقوى نسخة، "ألترا"، يتم اختبارها خارجيّاً، ولن يتمّ إطلاقها للجمهورِ، حتّى أوائل عام 2024، عندها سيتمّ دمجها أيضاً في نسخةٍ من Bard؛ تسمّى Bard Advanced.

ذكرت جوجل أنّ "ألترا" كان أوّل نموذج ذكاء اصطناعي يتفوّق على الخبراء البشريين، بنسبة 90%، في اختبار متعدّدِ المهام يُدعى MMLU، والذي يُغطي 57 موضوعاً بما في ذلك: الرّياضيات، والفيزياء، والقانون، والطّب، والأخلاق. كما وسيتمّ الآن تشغيل أداة كتابةِ الكودِ الجديدة AlphaCode2 بهذا النّموذج، والتي تدّعي جوجل أنّها يُمكن أن تتفوّقَ على 85% من مبرمجي الكمبيوتر من المستوى التّنافسيّ.

قال حسابيس: إنّ نموذج "ألترا" سيخضعُ لاختباراتِ "الفريق الأحمر" الخارجيّة -حيث يختبرُ الخبراء أمانَ وسلامةَ المنتجِ- وستشاركُ جوجل النّتائج مع الحكومة الأمريكيّة، بما يتماشى مع أمرٍ تنفيذيٍّ أصدرهُ جو بايدن في أكتوبر.

تابعونا على قناتنا على واتس آب لآخر أخبار الستارت أب والأعمال
آخر تحديث:
تاريخ النشر: