الريادة

فن بناء الفرق المتكاملة: دروس من الشريك المؤسس لـ Bayt.com

كيف أسّس ربيع عطايا ثقافة عمل مستدامة تتوافق مع ديناميكيات السوق المتغيرة؟

بواسطة فريق عربية.Inc
images header

في عام 2000، بدأ ربيع عطايا مشروعاً أسماهُ Bayt.com، الذي سرعان ما ارتقى ليصبحَ رائدَ مواقعَ التَّوظيف في الشَّرق الأوسط، معروفاً بتقديمهِ مجموعةً شاملةً من حلول التوظيف وأدوات التَّخطيط الوظيفيّ، ويخدم كجسرٍ بين أرباب العمل والباحثين عن فرصٍ في الشَّرق الأوسط وشمال أفريقيا باللُّغات العربيَّة، والإنجليزيَّة، والفرنسيَّة، وكانت هذه المبادرة أكثر من مجرَّد إنشاءِ منصَّةٍ، فقد كانت رحلةً لفهم ومعالجة الأنماط الوظيفيَّة الفريدة للمنطقة، ممَّا أدَّى إلى إنشاء أكبر تجمُّعٍ مهنيٍّ في المنطقة.

لعبت استراتيجيَّة ربيع عطايا الدَّقيقة في بناء فريق عملٍ يتجسَّد فيه جوهر رؤية Bayt.com دوراً محوريَّاً في سرِّ نجاحها، سعى عطايا إلى تشكيل كوكبةٍ متميزةٍ، حيث تؤدّي قدرات كلُّ عضوٍ إلى تعزيزِ إمكانيَّات زملائه، مولدةً بذلك تآزراً يُعلّي من فعاليّة الفريق بأسره، هذا النَّهج، الذي يبرزُ التَّنوع في المهارات والأفكار، يُقدِّم نموذجاً غير تقليديٍّ للتوظيف، مفضّلاً إثراء الفريق بأطيافٍ متعدِّدةٍ من الخبرات والرُّؤى.

يُشدِّد هذا المسار على ضرورة انتقاء أفرادٍ يتميَّزون بمهاراتٍ فريدةٍ، وقادرين على الانسجام ضمن نسيج المشروع الأوسع، مؤكِّداً على أهميَّة تكوين فريقٍ يتسمُ بالتَّكامل والتَّناغم، تلك هي الأساسيَّات الحيويَّة لإنجاح المشاريع، خصوصّاً في بيئة الأعمال المتنوّعة والمتقلِّبة كالتي نجدها في الشَّرق الأوسط وشمال أفريقيا.

الرؤية والانضباط: محركات النجاح للمؤسسات الناشئة

كشفت مسيرة Bayt.com عن أهميَّةٍ جوهريَّةٍ للثَّبات على رؤيةٍ محدَّدةٍ وتبنِّي الانضباط كمنهجيَّةِ عملٍ، فمنذ الأيَّام الأولى، اختار ربيع عطايا وفريقه مسلكاً يُعزِّز الاعتماد على الذَّات، محجِّمين عن اللُّجوء إلى التمويل الخارجيّ فوق الاستثمار الأوليّ، وهذا القرار البعيدُ كلَّ البُعدِ عن كونهِ مجرَّد تكتيكٍ ماليٍّ، كان عربوناً على الثِّقة في النَّموذج التّجاريّ، وتَعهُّداً بتحقيق نموٍّ مستدامٍ ومنضبطٍ.

فرض هذا الاختيار على الشّركة التَّركيز الشَّديد على توليد الإيرادات وتحسين العمليَّات منذ البداية، متجنِّبين بذلك الشَّواغل التي قد تُرافق جهود الحصول على تمويلٍ إضافيٍّ، بالنّسبة للمبتكرين الجدد، يبيِّن هذا المسار قيمةَ الاستقلاليَّة وقدرة النُّموِّ المستندِ إلى الموارد الدَّاخليَّة بدلاً من الاعتماد على تمويلٍ خارجيٍّ، ويدلُّ هذا على أنَّ الانضباطَ، وبخاصَّةٍ في الجوانب الماليَّة، يمثِّل نوعاً من التَّحرير، مانحاً الشَّركات القدرة على رسم مسارها بعيداً عن التَّبعيَّات المعتادة لتوقُّعاتِ المستثمرين.

توضّحُ الخبرات المستقاة من رحلة Bayt.com بقيادة ربيع عطايا أنَّ إنشاء مشروعٍ ناجحٍ يتطلَّب أكثر من مجرَّد فكرةٍ مبتكرةٍ، فالفريقُ المناسب والرُّؤية الواضحة والتزام الانضباط هي عناصر أساسيَّةٌ للوصول إلى النَّجاح، بالتَّركيز على جذب المواهب التي تكمِّل بعضها بعضاً، وتبنِّي استراتيجيَّةً منضبطةً للتَّوسُّع، يمكن لروَّاد الأعمال وضعُ أساسٍ متينٍ لمشروعاتهم، مهيّئين إيَّاها للبقاء والتَّأثير على المدى الطَّويل.

القوة في "السبب الواضح"

استيعاب جوهر الدَّافع وراء إنشاء مشروعك "الرّسالة الجوهريَّة"، يفوق كونه شعاراً تحفيزيّاً، فهو العمود الفقريُّ للنَّجاح المستمرِّ والمرونة، وبالنِّسبة لربيع عطايا وBayt.com، لم يقتصر الأمر على تأسيس شركةٍ مزدهرةٍ، بل كان الهدف الأسمى هو خلق تأثيرٍ إيجابيٍّ عميقٍ من خلال إحداث تحوُّلٍ في سوق العمل بالشَّرق الأوسط، وهذا الإحساس المتأصِّل بالمسؤوليَّة قاد الشَّركة عبر التَّحدّيات، وعزَّز من معنويّات الفريق، ولا سيّما في أوقات الشّدَّة.

نظرة على نظام Manager 360

طوَّرت Bayt.com نظام تقييمٍ مبتكرٍ يعرف بـ "Manager 360"، الذي يُسلِّط الضَّوء على أهميَّة التَّغذية الرَّاجعة المتبادلة في تقييم أداء الإدارة، وتتميَّز هذه الأداة بتقدمها النَّوعي، حيث تعدُّ آراء الموظَّفين عنصراً أساسيَّاً في قياس رفاهيَّة وديمومة الفريق أو المنظَّمة.

لكلِّ من الشَّركات النَّاشئة والمؤسَّسات ذات الخبرة، ينقسم الدَّرس إلى شقِّين: أولاً، الحرص على عدم استنزاف الموارد في بداية المشوار، وصبَّ تركيزك بكلِّ قوَّةٍ على العرض الأساسيّ لمنتجك أو خدمتك حتَّى تحقِّق الاستدامة والاستقرار.

ثانيَّاً، كن مرناً ومستعدِّاً للتّعديلات الاستراتيجيَّة، سواءً تعلَّق الأمر بنموذج العمل، أو تنوُّع المنتجات، أو استهداف السُّوق، والقدرة على التَّكيُّف لا تعني التَّخلِّي عن الرُّؤية الأصليَّة، بل إعادة صياغتها لتتناسب مع تغيّرات السُّوق، ممَّا يضمن استمراريَّة وتنافسيَّة مشروعك.

شاهد أيضاً: 64% من المؤسسات في الإمارات تتجه لاعتماد الروبوتات في عمليات التوظيف

الغوص العميق في السوق

تستمرُّ مسيرة Bayt.com بقيادة ربيع عطايا في الكشف عن مفاتيح النَّجاح الرّياديّ، ومن ضمن هذه الدُّروس، يلمع مفهوم الثَّبات أمام تقلُّبات السُّوق، قضيةً تجد صدى واسعاً في ظلّ التَّغيُّرات المستمرّة التي تشهدها الأسواق العالميَّة.

تنبض روح Bayt.com بفهمٍ عميقٍ لديناميكيَّات التَّوظيف في المنطقة، ممَّا يُبرِز أهميَّة الإلمام الكامل بالسُّوق، وهذا الإدراك لم يكن مجرَّد فهمٍ سطحيٍّ، بل كان عبارةً عن غوصٍ في أعماق متطلَّبات وأحلام وتحدّيَّات كلٍّ من أصحاب الأعمال والباحثين عن عملٍ في الشَّرق الأوسط وشمال أفريقيا، وهذه الفهم العميق للسُّوق أثمر عن تطوير حلولٍ لا تقتصر على كونها مجديةً فحسب، بل كانت ذات صدى عميقٍ مع قاعدة مستخدمي النّظام الأساسيّ.

تُظهر استراتيجيَّة الغمر الكامل في السُّوق ضرورةً تواؤم روَّاد الأعمال مع بيئتهم التَّشغيليَّة، ولا يكفي الوقوف عن بُعدٍ كمراقبٍ، بل يتوجَّب على المرء الخوض في تفاصيل السُّوق، متفاعلاً مع مكوّناته لاستخلاص الدُّروس والفرص التي تُعزّز من عجلة الابتكار، وهذا الأسلوب يشابه عمل الرَّحالة الجغرافيين الَّذين يخطُّون خرائط للمناطق الغامضة، حيث يُحوَّل كلَّ جزئيَّةٍ إلى عنصرٍ ذي قيمةٍ، محوّلاً الخريطة إلى دليلٍ غنيٍّ بالمعلومات للمسارات الجديدة.

لمزيدٍ من النصائح في عالم المال والأعمال، تابع قناتنا على واتساب.

تابعونا على قناتنا على واتس آب لآخر أخبار الستارت أب والأعمال
آخر تحديث:
تاريخ النشر: