التنمية

استلهام الإبداع: البحث عن إلهام خارج حدود صناعتك

تجاوز منافسيك للعثور على أفكار مبتكرة لشركتكَ.

بواسطة فريق عربية.Inc
images header

بقلم شون كيم Sean Kim ، الرئيس التنفيذي لـ Rype

هل تساءلت يوماً عن كيفيّة تمكُّن روّاد الأعمال النّاجحين من تحويل الملاحظات اليوميّة إلى مشروعاتٍ رائدةٍ؟ القدرة على التعرّف على التّحدّيات وصياغة حلولٍ مبتكرةٍ هي جوهر روح ريادة الأعمال. إذ يُمكن أن تشعلَ الأشياء التي نتفاعل معها في حياتنا اليوميّة شرارة الإبداع الرّيادي؛ فالمؤسس الجيّد يتفوّق في تحويلِ الأفكارِ المبتكرةِ إلى أعمالٍ ناجحةٍ. [1]

شاهد أيضاً: 4 كتب لتعزيز التفكير الابتكاري والنجاح الريادي

التفكير الموجه نحو الحلول

يُعتبر الرّوّاد الذين لديهم موهبة الابتكار مراقبين فطنين لبيئتهم. فهم يتفوّقون في التعرّف على عدم الكفاءة، واكتشاف مواضع الشكوى، واكتشاف الاحتياجات غير المُلبَّاة. ويشكّل هذا الحسّ الحادّ بالوعي حجراً أساسٍ لتطوير حلولٍ إبداعيّةٍ تُعالج مشكلاتِ العالم الحقيقيّ.

جزءٌ لا يتجزّأ من نجاح ريادة الأعمال هو فهم احتياجات ورغبات وتحدّيات المستهلكين. ويمكن للرّوّاد الذين يتفوّقون في التّعاطف مع جمهورهم المستهدف اكتشاف وسائل مبتكرةٍ لتحسين حياتهم. فمن خلال إجراء أبحاث سوقٍ شاملةٍ واستطلاعاتٍ والمشاركة في التّفاعل المباشر، يقوم الرّوّاد بجمع أفكارٍ قيّمةٍ تكون أساساً لإنشاء منتجاتٍ أو خدماتٍ يتردّد صداها بالفعل عند جمهورهم.

شاهد أيضاً: تخفيضات OpenAI وابتكار بوتات .A.I جديدة، على رواد الأعمال معرفتها

التركيز على الحلول الموجودة

البقاء على اطلاعٍ دائمٍ على التّقنيات المتقدّمة يُمكن أن يثير أفكاراً جديدةً لمشاريع ريادة الأعمال. إذ يتعرّف الرّوّاد الذين يتقنون التكنولوجيا النّاشئة على المجالات التي تحتاج إلى الابتكار. فمن خلال تسخير إمكانيات الذّكاء الاصطناعي، والبلوك تشين blockchain ، وإنترنت الأشياء (IoT)، أو حلولٍ حديثةٍ أخرى، ينشئون مشاريعَ تستفيد من قوّة الابتكار لحلّ المشكلات الملحّة.

الرّوّاد الخبراء سيعرفون قيمة الحلول الموجودة كمصدرٍ للإلهام الرّيادي، إنّهم يدقّقون في المشاريع النّاجحة في مختلف الصّناعات ويتأمّلون كيف يمكن تطبيق نهجٍ أو مفاهيم مماثلةٍ في سياقٍ جديدٍ. تؤدي عملية تهيئة وتنقيح الحلول الموجودة هذه إلى إنشاء نماذجَ عملٍ جديدةٍ كليّاً ومبتكرةٍ.

لتوضيح ذلك بمثال، تحدّثتُ مع تونيا توريل Tonya Turrell ، الرّئيسة التّنفيذية لشركة  The Launchpad  وTechnologyMatch.com . إذ استوحت توريل إلهامها من تطبيق المواعدة Bumble لإنشاء سوقٍ SaaS تكنولوجيٍّ مخصّصٍ للأعمال B2B يربط مشتري التّكنولوجيا ببائعي التّكنولوجيا، فبوصفها مخضرمةً في مجال توليد عملاء التكنولوجيا المحتملين في B2B ، فقد حدّدت التحدّي المنتشر لربط بائعي التكنولوجيا بمشتري التكنولوجيا في وضع شراءٍ نشطٍ. وبالتّحديد، كان البائعون لا يزالون يستخدمون أساليب التّواصل البارد للعثور على عملاء تكنولوجيا، ممّا لا يتسبّب فقط بانهمار اتصالات مبيعاتٍ غير مرغوبٍ فيها على مشتري التّكنولوجيا، ولكن يتسبّب أيضاً باستبعادهم من اعتبار 65٪ من جمهور مشتري التّكنولوجيا الحديث، وجيلَيْ z والألفية. ومن خلال The Launchpad، سعت توريل إلى إحضار هذا العلاقة إلى القرن الواحد والعشرين وتوفير منصّةٍ رقميّةٍ تسمح لمشتري التّكنولوجيا المؤهلين والموثوقين بإجراء أبحاثٍ وتدقيقٍ في بائعي التّكنولوجيا والحلول التي تناسب احتياجاتهم بشكلٍ أفضلَ.

شاهد أيضاً: أبرز شركات التكنولوجيا المالية (FinTech) في الشرق الأوسط

اكتشاف حلول فريدة لتحفيز التغيير

ينبثق الابتكار غالباً عند تقاطع مختلف الصّناعات، ويتمكّن روّاد الأعمال الذين يجيدون استخلاص الإلهام من المجالات غير المرتبطة من تطبيق هذه المفاهيم على مجالهم الخاصّ، فيؤدّي هذا التّلاقح المتبادل للأفكار إلى حلولٍ محوريّةٍ وفريدةٍ حقّاً تتحدّى الأعراف الرّاسخة.

الرّوح الرّيادية هي شهادةٌ على قوّة التّفكير الإبداعي والقدرة على التّكيّف، لذلك يجب على روّاد الأعمال أن يدركوا إمكانيّات الابتكار في محيطهم. فمن خلال التّعاطف والقدرة على التّكيّف والسّعي الحثيث لإيجاد الحلول، يحوّلون الملاحظات إلى مشاريع تتناول التّحدّيات المتعلّقة بالأعمال، وتحقّق تأثيراً إيجابيّاً على العالم. كما تدفع هذه الرّوح الابتكارية، التي يقودها خبراء في الميدان، نظام ريادة الأعمال البيئيّ للأمام، بحيث تُشكّل الصّناعات وتلهم الأجيال المستقبليّة من المبتكرين.

تابعونا على قناتنا على واتس آب لآخر أخبار الستارت أب والأعمال
آخر تحديث:
تاريخ النشر: