الريادة

أهمية الانتقال من الفردية إلى العمل الجماعي لبناء علامة تجارية ناجحة

قصة دوني ياماموتو في إعادة تعريف النجاح عبر التعاون، اكتشف من خلالها كيف تحولت التحديات إلى فرص نموٍ حقيقيةٍ

بواسطة فريق عربية.Inc
images header

في إحدى ليالي أغسطس اللّاهبة لعام 2022، واجهتُ أزمة جوهريَّة تخصُّ سلسلة التَّوريد في مشروعي، ووقفتُ عند مفترق طرقٍ يحتم علي الاختيار بين قيم الصِّدق والشَّفافيَّة التي أحملها على عاتقي، وبين التَّغاضي عن المبادئ وتعبئة نسخةٍ مزيفةٍ من المنتج الرَّئيسي في مشروعي لتحقيق هامش ربحٍ أكبر، وكانت الشَّركة التي أسَّستها في غرفة المعيشة بمنزلي، والتي تعنى برعاية الحيوانات الأليفة بشكلٍ مستدامٍ وقد بلغت قيمتها سبعة أرقام، تقف على حافة الهاوية.

لم يغمض لي جفنٌ وأنا أفكِّر في إمكانيّة خسارة ثقة آلاف المعتمدين على منتجي لرعاية حيواناتهم الأليفة، كمهاجرةٍ ورائدة أعمالٍ ومؤسِّسةٍ، اعتدت على التَّكيُّف والتَّغلُّب على المصاعب والرَّفض، لكن هذه المرَّة كان الوضع مختلفاً، وكان مستقبل مشروعي برمته على المحكِّ.

في تلك اللّحظة، كنت أواجه الواقع المرير للغشِّ السَّائد في صناعة مكمِّلات زيت السَّمك للحيوانات الأليفة، كرائد أعمالٍ، أرغب في مشاركة قصَّتي والدُّروس القيِّمة التي منحتني إيَّاها هذه التَّجربة، والتي ساهمت في تحقيق النِّمو المستدام على المدى الطَّويل.

إليك ثلاثة دروسٍ استفدت منها من هذه التَّجربة:

1. افهم جوهر علامتك التجارية والتزم به

عندما أطلقت شركة Vital Pet Life من شقتي في لوس أنجلوس عام 2017، كان منتجي الرَّئيسيّ، زيت سمك السَّلمون البريِّ من ألاسكا، يجسِّد قيمي في الاستدامة والشَّفافيَّة والدِّفاع عن الحيوانات ورعايتها، شهدت علامتنا التجارية نموَّاً ملحوظاً بفضل الزِّيادة في اقتناء الحيوانات الأليفة خلال الجائحة والاهتمام المتزايد بالمنتجات المستدامة والعلامات التِّجاريَّة ذات الأهداف النَّبيلة.

الدَّرس الأوَّل لأيِّ رائد أعمالٍ هو التَّعرف على قيمه الأساسيَّة، وعند مواجهة التَّحدِّيات، يجب أن يكونَ مستعدِّاً للدِّفاع عن موقفه، حتَّى لو كان ذلك يعرِّض مشروعه للخطر، لست الوحيدة التي مرَّت بهذه اللَّحظة الحاسمة، لكنَّني، عند النَّظر إلى الوراء، أدرك أنَّ هذه كانت النُّقطة التي جددت فيها التزامي بمهمَّتي في بناء الثِّقة من خلال الشَّفافيَّة ولم أتراجع بعدها.

2. تحوَّل من عقلية رائد الأعمال الفردية "أنا" إلى عقلية الجماعية "نحن" واختر التعاون

كرائد أعمالٍ، قد تأتي لحظاتٌ تكون فيها الشَّراكة أو التَّعاون هي الوسيلة الوحيدة للحفاظ على علامتك التِّجارية وأحلامك، وبعد أشهر من البحث، تواصلت مع مورِّدٍ كنديٍّ ومختبرٍ نرويجيٍّ مستقلٍّ كان يركِّز بشكلٍ أساسيٍّ على المكمِّلات الغذائيَّة للبشر، وكنَّا نشاطر جميعاً نفس القيم الأساسيَّة للاستدامة وكنَّا على استعدادٍ لتسليط الضَّوء على نقص الشَّفافية المستندة إلى الأدلَّة في صناعة الحيوانات الأليفة، وهو تحدٍّ في صناعة تقدَّر بـ 80 مليار دولارٍ، حيث تزايد الطَّلب على المنتجات "البريَّة" بما يفوق الإمكانات المتاحة، وبرزت من خلال عدَّة جلسات عبر Zoom، الحقيقة المستفادة بأنَّ التَّعاون يمكن أن يخلقَ قيمةً مضافةً لعملائنا، ولبعضنا بعضاً، ولصناعاتنا على نطاقٍ واسعٍ، وأكَّدت هذه الشَّراكة الهادفة على أنَّني سأواصل النُّموَّ بأمانةٍ ونزاهةٍ، موفراً الثِّقة لأصحاب الحيوانات الأليفة الَّذين يشاركونني نفس القيم.

شاهد أيضاً: أهم اتجاهات التسويق المؤثر لنجاح العلامات التجارية في عام 2024

3. الشراكات التعاونية كمفتاح لفتح آفاق جديدة

بوصفكم روَّاد أعمالٍ، قد تجدون صعوبةً في اختيار مسارٍ جديدٍ أو إحداث تغيير داخل نطاق تخصِّصكم، ممّا يهدِّد بتقويض ميزتكم التَّنافسيَّة، والعلاقات التَّعاونيَّة، من جهتها، توفِّر فرصاً لتحوُّلاتٍ جذريَّةٍ في الأعمال، ولقد أحدثت تغييراً في مساري بأفضل شكلٍ ممكنٍ، حيث مكّنتني الشَّراكة مع مورد يركِّز على الاستدامة من توعية مستهلكي الحيوانات الأليفة حول مكوُّنات المكمِّلات الغذائيَّة لحيواناتهم الأليفة، ممّا يزيد الوعي بأهميَّة التَّحقُّق والتَّصديق من طرفٍ ثالثٍ في هذه الصِّناعة.

هذه الشَّراكة أسفرت عن تطوير منتجاتٍ مبتكرةٍ، وتكاملٍ فعَّال لسلسلة التَّوريد، وتبادل رؤى صناعيَّةٍ مشتركةٍ، ممّا دفع كلاً منا إلى الأمام بطرقٍ لم يكن بالإمكان تحقيقها بمفردنا، وبالعمل معاً نحو رؤيةٍ مشتركةٍ، أصبحت أميل الآن إلى التَّواصل التَّعاوني عوضاً عن المنافسة.

كمؤسِّسين، نستيقظُ كلَّ صباحٍ مدفوعين بالرَّغبة في إحداث فارقٍ وتنمية علاماتنا التِّجارية بطرقٍ ذات مغزى، واليوم، وأنا أنظر إلى تلك اللّيلة الصَّيفيَّة في أغسطس، أشعر بالامتنان للفرصة التي سنحت لي لتجاوز ما بدا، وكأنَّه تحدٍّ لا يمكن التَّغلب عليه.

لم أكن أدرك أنَّ كلَّ شيءٍ كان على وشك التَّغيير، ليس فقط في كيفيَّة إنتاج منتجي، بل في نهجي الفكريّ بأكمله، وتمنحني هذه العقليَّة الجديدة المتجهة نحو النُّموِّ القدرة على تعليم عملائي وتمكينهم من فهم قيمنا، معزِّزاً كلَّ خطوةٍ نقوم بها نحو النَّجاح المشترك لعلامتنا التِّجاريَّة.

لمزيدٍ من النصائح في عالم المال والأعمال، تابع قناتنا على واتساب.

آخر تحديث:
تاريخ النشر: