الأخبار

"Hub71" تطلق برنامجاً متخصصاً في تقنيات المناخ لدعم الشركات الناشئة

يقدم البرنامج تمويلاً وفرص تعاونٍ مع شركاء رائدين لتطوير حلول مستدامة

بواسطة فريق عربية.Inc
images header

أعلنت "Hub71"، المنظومةُ التّكنولوجيّة العالميّة الرّائدة التي مقرّها أبوظبي، عن إطلاق "Hub71+ ClimateTech"، وهو برنامجٌ متخصّصٌ لدعمِ الشّركات النّاشئة في جميعِ أنحاء العالمِ، والتي تعملُ على تطويرِ حلولٍ لتحقيقِ الحياد الكربوني والتّصدي لظاهرةِ تغيرِ المناخِ.

تمّ الإعلانُ عن البرنامج خلال فعاليّاتِ الدّورة الثّامنة والعشرين لمؤتمرِ الأمّم المتّحدة لتغيرِ المناخِ (COP28). وسيشاركُ في هذا البرنامج -الذي يمتدُّ لمدّة 12 شهراً- عددٌ من الشّركات النّاشئة، حيث ستحصلُ كلّ شركةٍ على محفزّاتٍ بقيمةِ 250,000 درهمٍ إماراتيٍّ عينيّةٍ، بالإضافةِ إلى 250,000 درهمٍ نقديّةٍ مقابل نسبةٍ من أسهمها لـ "Hub71".

يوفّر البرنامجُ أيضاً فرصةً للشّركات النّاشئة لتنفيذِ مشاريع تجريبيّة مع شركاء تجاريّين بارزين، منهم شركةُ أبوظبي الوطنيّة للنّفط (أدنوك)، وتبريدِ، وطاقةِ، وسيمنز إنرجي، الذين التزموا أيضاً بتقديمِ تمويلٍ إضافيٍّ لعددٍ من المشاريعِ.

تأتي هذه المبادرةُ لتعززِ دور "Hub71" كمنظومةٍ تكنولوجيّةٍ عالميّةٍ في دعمِ وتطويرِ الحلول التّكنولوجيّة المستدامة في مجالِ المناخِ، مساهمةً بذلك في تحقيقِ هدف دولة الإماراتِ العربيّة المتّحدة بالوصولِ إلى الحيادِ الكربونيّ بحلولِ عام 2050، وتشملُ تقنياتُ المناخ (ClimateTech) التي تركّز عليها المنظومةُ: الحدّ من انبعاثاتِ الغازاتِ الدّفيئة، ومواجهة تأثيرِ الاحتباسِ الحراريّ.

من خلالِ الانضمامِ إلى "Hub71+ ClimateTech"، ستتمكّن الشّركاتُ النّاشئةُ العاملةُ في مجال المناخ -منذ مرحلةِ ما قبل البذورِ إلى المرحلةِ الأولى من تسلسلِ التّمويل- من تسريعِ نموّها وتوسيعِ نطاقِ أعمالها عالميّاً انطلاقاً من أبوظبي. وتشملُ الحوافزُ -التي ستحصلُ عليها الشّركات النّاشئةِ المشاركةِ في البرنامج- محفّزاتٍ عينيّةٍ بقيمة 250,000 درهمٍ إماراتيٍّ ومحفّزاتٍ نقديّةٍ أوليّةٍ بنفسِ القيمةِ مقابلَ نسبةٍ من أسهمها لـ "Hub71". بالإضافةِ إلى ذلك، ستكون الشّركاتُ النّاشئةُ -ذات الأداء العالي- مؤهّلةً للحصولِ على تمويلٍ إضافيٍّ يصلُ إلى 250,000 درهمٍ مقابل نسبةٍ إضافيّةٍ من أسهمها.

ستتاحُ للشّركات النّاشئة أيضاً فرصةُ الاستفادةِ من خبراتٍ ومعارف أكثر من 25 شريكاً من الشرّكات والمستثمرين وصانعي السّياسات الرّائدين في مجال الاستدامة البيئيّة. وستمكنُ هذه الشّراكات النّاشئة من استكشافِ الفرصِ التّجاريّة ضمنَ إطارٍ تنظيميٍّ مواتٍ للأعمالِ والاستفادة من الشّراكات مع شركاتِ رأس المال الاستثماريّ والمستثمرين الرّاغبين في الاستثمار بتقنياتِ المناخِ الفاعلةِ.

تعتبرُ أدنوك، التي خصّصت مبدئيّاً 15 مليار دولارٍ (55 مليار درهمٍ إماراتيٍّ) لحلولِ الكربون المنخفض والطّاقات الجديدة وتقنيّات المناخ، شريكاً مؤسّساً لـ "Hub71+ ClimateTech". ومن بين الشّركاء الرّئيسيين الآخرين في المنظومة: كاتاليست؛ أوّل مسرّعٍ للشّركات النّاشئة في مجالِ التّكنولوجيا النّظيفة في المنطقة، وe& capital؛ الذّراع الاستثماريّ لـ e& الذي يدعمُ الأعمال التّقنية الرّؤيوية، ويستثمرُ في الأفكارِ والأشخاص، لبناءِ مستقبلٍ رقميٍّ مشرقٍ، وسيمنز إنرجي؛ إحدى الشّركات الرّائدة عالميّاً في تقنياتِ الطّاقة، تبريد؛ الشّركة الرّائدة عالميّاً في توفيرِ خدمات التّبريد المركزيّ، وشركة أبوظبي الوطنيّة للطّاقة (طاقة)؛ إحدى أكبر الشّركات المُدرجة للمرافقِ المُتكاملةِ في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا.

كشريكٍ مؤسّسٍ لـ "Hub71+ ClimateTech"، تلتزمُ أدنوك بتقديم 2.5 مليون درهمٍ وفرصةٍ لتنفيذِ مشاريع تجريبيّة محدّدة لدعمِ المبادرةِ. بالإضافة إلى ذلك، سيستكشفُ فريق الابتكارِ منخفض الكربون في أدنوك فرص الاستثمارِ الرّأسمالي في الشّركات النّاشئة المؤهّلة التي تتوافقُ مع استراتيجيّة أدنوك. وتخطّط كاتاليست للاستثمارِ في كلّ شركةٍ ناشئةٍ في البرنامج، وستكونُ الشّركاتُ النّاشئةُ مؤهلّةً للاستثماراتِ الإضافيّةِ من e& capital. بالإضافة إلى ذلك، تلتزمُ كلّ من تبريد وطاقة بتقديم 500,000 درهم إماراتيٍّ لكلٍّ منهما لتمويلِ مشاريع تجريبيّة مع شركاتٍ ناشئةٍ في "Hub71+ ClimateTech". وتعهّدت سيمنز إنرجي بتنفيذِ مشاريع تجريبيّةٍ لحلولِ الشّركات الّناشئة الواعدة، وتوجيهِ وإرشادِ المؤسّسين الرّائدين في البرنامج.

ولتسريعِ النّمو، ستشارك الشّركات النّاشئة في برنامج "Hub71+ ClimateTech" لمدّة 12 شهراً، يتضمّن دورةً تدريبيّةً متخصّصةً ومحدّدةً لمدّة ثلاثة أشهرٍ لتلقي التّوجيه من خبراء في المجالِ، بالإضافةِ إلى النّصائح المخصّصة والدّعم الحيويّ. علاوةً على ذلك، سيتعاونُ الشّركاء الدّاعمون لاستكشافِ مستقبلِ تقنياتِ المناخِ، وتوافر التّمويل لمشاريعِ المناخ، والسّبل التي تمكّن الشّركات النّاشئة من لعبِ دورٍ أكبر في الرّحلة نحو الحيادِ الكربونيّ.

وفي هذا السّياق، قال أحمد علي العوان، نائبُ الرّئيس التُنفيذيّ لـ "Hub71": "مع استمرارِ العالمِ في التّحرك نحو العملِ المناخيّ، ندركُ أنّ المستقبلَ سيُبنى على الحلولِ المبتكرةِ. إذ تقفُ الشّركاتُ النّاشئةُ في طليعةِ تسخيرِ التّكنولوجيا المتقدّمة، لذا أنشأنا "Hub71+ ClimateTech". هذا النّظام البيئيّ التّعاوني الذي يوفّر منصّةً لمبتكري المناخ للتّألق، مع دعمِ شركاء عالميّين يلتزمون بتقديمِ رأس المالِ الكبير والخبرة. إذ إنّ تقنيات المناخ ليست مجرّد مسار نحو إزالةِ الكربون، بل تشكّل أساساً متيناً للمساهمةِ في مستقبلٍ مستدامٍ لكوكبنا. نحن نستثمرُ في نجاح روّادِ الأعمالِ المركّزين على البيئةِ، ونقوم جماعيّاً بتمكينِ شركات تقنيّات المناخ من التّوسع عالميّاً من أبوظبي، وتحقيق تأثيرٍ إيجابيٍّ يُعزّز المستقبل المستدام".

تعدّ "Hub71+" منظومات متخصّصة طوّرتها "Hub71"، المنظومة التّكنولوجية العالميّة في أبوظبي، مكرّسة لتطويرِ قطّاعاتٍ تكنولوجيّةٍ محدّدةٍ. أعربت أكثر من 100 شركةٍ ناشئةٍ في مجال تقنيات المناخ عن اهتمامها بالتّوسع في الإمارات، ما يعكسُ جاذبيّة أبوظبي كواحدةٍ من أسرع النّظم التّكنولوجية نمواً في منطقةِ الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والسّادسة عالميّاً، وفقاً لـ Startup Genome والشّبكة العالميّة لريادةِ الأعمالِ.

ستدعمُ هذه المنظومة المتخصّصة استراتيجيّة أبوظبي لتغيرِ المناخِ، التي تهدفُ إلى تحقيقِ تقليل انبعاثاتِ الكربونِ بنسبة 22% في الإمارةِ بحلولِ عام 2027، دعماً لمبادرةِ الإمارات الاستراتيجيّة "الحياد الكربونيّ بحلولِ 2050".

يُمكن للشّركات النّاشئة في مجالِ تقنيّات المناخِ التّقدم الآن للانضمامِ إلى "Hub71+ ClimateTech"، والاستفادةِ من مجموعةِ الحوافزِ وبرامج إضافةِ القيمةِ التي تقدّمها "Hub71" لدعمِ نموّ الشّركات النّاشئة.

تابعونا على قناتنا على واتس آب لآخر أخبار الستارت أب والأعمال
آخر تحديث:
تاريخ النشر: