الأخبار

Globivest تحت قيادة النساء تُكمل الإغلاق الأول لصندوقها الاستثماري

الشركة الرائدة في مجال رأس المال الجريء بقيادة نسائية تُحقّق إنجازاً مهماً في الشرق الأوسط

بواسطة فريق عربية.Inc
images header

في خطوةٍ تعكس التزامها نحو الابتكار والاستثمار المسؤول، أنهت شركة "Globivest" -التي تتَّخذ من لبنان مقرّاً لها وتقودها مجموعةٌ من النِّساء الطَّموحات- بنجاحٍ الإغلاقَ الأوَّل لصندوقها الاستثماريّ، إذ أسَّست "جاسمين بوسون" الشَّركة في عام 2016، حيث بدأت كمكتبٍ عائليٍّ يهدف إلى الاستثمار في التكنولوجيا المتقدِّمة، ومنذ ذلك الحين، تطوَّرت "Globivest" لتصبح شركة رأس مال جريء مؤسَّسيَّة تُركِّز على دعم الشَّركات النَّاشئة التي تُقدِّم عوائد ماليَّةً ولها تأثيرٌ إيجابيٌّ كبيرٌ في مجالات الشُّمول الاجتماعيِّ والتَّعليم والصِّحَّة والبيئة.

تمكَّنت الشَّركة من تأمين ثلثي الهدف المالي للصُّندوق الذي يتراوح بين 25 إلى 30 مليون دولارٍ، وتُشكِّل هذه الخطوة دليلاً على الثِّقة الكبيرة التي حظيت بها "Globivest" من قبل المستثمرين، وتؤكِّد على ريادتها في مجال الاستثمار بقيادة النِّساء في المنطقة، على مدار السَّنوات السِّتِّ الماضية، كما استثمرت "Globivest" استراتيجيّاً في 50 شركةً ناشئةً، ممَّا ساعد في بناء شبكةٍ قويّةٍ وحصلت على اعترافٍ من الفاعلين الرّئيسيَّين في النظام البيئي للشركات الناشئة، مثل: "Citi Ventures"،"Plug and Play"،"Newfund"،"Angelini Ventures"، و"Arab Angel Fund".

يتماشى صندوق "Globivest" الجديد مع نهج "الصّحة الواحدة" الذي تنادي به منظَّمة الصّحة العالميَّة، مؤكِّداً على الارتباط بين صحِّة الإنسان وصحّة الحيوان وصحَّة البيئة، إذ تهدف الشركة إلى الاستثمار في الشركات الناشئة التي تسهم في تحقيق عوائد ماليةٍ ونتائج مؤثّرةٍ في مجالات الصّحة والبيئة.

شاهد أيضاً: Digital Hotelier تغلق جولة تمويل بقيمة مليون دولارٍ

انضمت "د. لورا-جوي بولس"، عالمة الأعصاب المعترف بها كواحدةٍ من أكثر العلماء النّساء الواعدينَ من قبل مؤسَّسة لوريال يونسكو لعام 2020، كشريكةٍ للتّحقُّق من الأسس العلميَّة للشركات الناشئة ضمن المحفظة، كما انضمَّت "جيسيكا الحسيني" -مهندسةٌ ذات خبرةِ عقدٍ من الزَّمان في الماليَّة والتداول الخوارزمي، كمساعدةٍ أولى- مضيفةً خبرةً صناعيّةً قيّمةً إلى الفريق.

على الرَّغم من التَّحدِّيات التي واجهتها عمليّة جمع التَّمويل في المنطقة، استطاعت "جاسمين" و"لورا-جوي"، الثّنائيّ القياديّ الديناميكيّ، تحقيق هدف الإغلاق الأوّل في غضون ستَّة أشهرٍ، مؤمّنتين ثلثي الهدف الإجماليّ للصُّندوق الذي يتراوح بين 25 إلى 30 مليون دولارٍ، ويأتي هذا الإنجاز مع نصيبه من العقبات، حيث ما تزال النِّساء تحت التَّمثيل في النظام البيئي للشركات الناشئة.

صرَّحت "جاسمين" و"لورا-جوي": "التَّحدِّيات هي مصدر قوَّتنا، إنَّ مواجهة الصُّعوبات المستمرَّة والتَّعليقات الأبويّة العرضيّة تزيد من عزيمتنا فقط، نهدف ليس فقط إلى إثبات شرعيَّتنا في الصِّناعة، ولكن أيضاً لإلهام المزيد من النِّساء والأفراد من الفئات المهمَّشة لسلوك مسارٍ مماثلٍ".

مع تطلُّع "Globivest" إلى الإغلاق الثَّاني في أوائل عام 2024، تظلُّ الشَّركة ثابتةً في التزامها بإحداثِ التَّغيير، وسدِّ الفجوة، وإثبات أنَّ الاستثمارات المؤثِّرة والعوائد الماليّة ليست متناقضةً.

لمزيدٍ من الأخبار في عالم المال والأعمال، تابع قناتنا على واتساب.

تابعونا على قناتنا على واتس آب لآخر أخبار الستارت أب والأعمال
آخر تحديث:
تاريخ النشر: