تكنولوجيا

هل يستطيع ChatGPT ابتكار أفكار لشركة ناشئة؟ إليك فكرة منافسة لـNetflix

يُمكن لـ ChatGPT أن يساعدك في توليد أفكار مبتكرة للأعمال التجارية وتوجيه خططها

بواسطة فريق عربية.Inc
images header

بقلم بيتر كوهان Peter Cohan، مؤسس Peter S. Cohan & Associates

في صباحِ هذا اليومِ، كنتُ أتمشى في نزهةٍ وفكّرتِ فيما إذا كانَ بإمكانChatGPT مساعدتي في وضعِ استراتيجيّةِ لشركةٍ جديدةٍ للتّنافسِ مع نيتفليكس في مجالِ البثّ عبرَ الإنترنتِ. في 13  ديسمبر، كانت إجابة ChatGPT على سلسلةٍ من الاستفساراتِ حاسمةً، حيث اقترحَ اسم الشركة -StreamSphere- واقترحَ الميزاتِ التي يجبُ أن تقدّمها الخدمة لكسبِ عددٍ كافٍ من العملاءِ؛ للسّيطرةِ على صناعةِ البثِّ عبرَ الإنترنت بحلولِ عام 2034. [1]  

على طولِ الطّريقِ، ساعدنيChatGPT في تصميمِ استبيانٍ لعملاء نيتفليكس، وطرحِ فرضيّاتٍ حولَ مدى استعدادهم للانتقالِ إلى StreamSphere والأسبابِ التي قد تدفُعهم لذلك. كما ساعدَ في تقديرِ رأسِ المالِ اللّازمِ للشّركةِ، وكم ستولّد من الإيرادات والتَّدفق النَّقدي.

أيضاً، وجَّهَ ChatGPT نصائحَ حولَ من ينبغي أن يكونَ في فريقِ إدارةِ StreamSphere، وأيّ مستثمرينَ ينبغي التَّوجهُ إليهم للحصولِ على رأسِ المالِ، وما ينبغي أن يكونَ أوّلُ مسلسلٍ تبثّه الشّركة، وكيفيّة إثارةِ الضَّجةِ الإعلانيَّةِ من خلالِ حملةِ تسويقٍ متعدّدةِ الوسائطِ. وقد أهملتُ هذهِ التَّفاصيلِ نظراً لضيقِ المساحةِ.

فيما يلي الأوامرُ التي استخدمتُها، وكيفَ ردَّ ChatGPT عليها؛ ربّما يمكنكَ فعلُ شيءٍ مماثلٍ لشركتكَ.

  1. إنشاء اسم الشركة والميزات الرئيسية للمنتج

لبدءِ العمليةِ، وجّهتُ لـ ChatGPT السؤالَ التّالي: "عملتُ كمديرٍ تنفيذيٍّ في نيتفليكس خلالَ العقدِ الماضي. أنا أقومُ بتأسيسِ شركةٍ بهدفِ السَّيطرةِ على صناعةِ البثِّ عبرَ الإنترنت، يرجى إعطاء هذهِ الشّركة اسماً ووصفاً لستٍّ من ميزاتِ خدمةِ الشّركةِ الرّئيسيَّةِ التي ستمكّنها من أن تصبحَ الرائدةَ في صناعةِ البثِّ عبرَ الإنترنتِ بحلولِ عام 2034."

أطلقَ ChatGPT على الشركةِ اسم "StreamSphere" وقدّمَ قائمةً مفصّلةٍ بالميزاتِ الرئيسيَّةِ للمنتجِ. وكانت الأولى: "التّخصيص للجيل التّالي". إذ وصفَ ChatGPT هذا بأنَّ "StreamSphere" يستخدمُ خوارزمياتِ الذكاءِ الاصطناعيِّ المتقدمةِ لفهمِ تفضيلاتِ المستخدمِ على مستوى فرديِّ، إنَّها تتجاوزُ توصياتِ الأنواعِ الأساسيّةِ، مراعيةً عواملَ، مثل: المزاجِ، وتاريخِ المشاهدةِ، والتَّغذيةِ الراجعةِ الفوريّةِ لتقديمِ تجربةِ بثٍّ شخصيّةٍ. وهذا يضمن أن يكتشفَ المستخدمونَ محتوىً مصمّماً وفقاً لأذواقهمِ الفريدةِ، مما يعزّزُ التّفاعلَ والرضا."

وشملتْ الميزاتِ الرّئيسيةِ الأخرى -بدونِ وصفِ كلّ منها على حِدَة: تجربة تفاعليَّة غامرة، وتوطين عالميّ ذو محتوى متنوع، ودمج سلس عبرَ المنصّاتِ، ونماذج تسعيرٍ ثوريّةٍ، وميزات محوريّة للمجتمعِ.

شاهد أيضاً: الآن يمكنك تخصيص ChatGPT لتلبية احتياجات شركتك.. إليك الطريقة

  1. إجراء استطلاع لآراء عملاء نيتفليكس للتحقق من استعدادهم للتحول عنها

طلبتُ من ChatGPT شرحَ ما إذا كانَ لدى عملاءِ نيتفليكس استعدادٌ للانتقالِ إلى StreamSphere؛ لذلكَ قدّمتُ لـ ChatGPT قائمةً بأسئلةِ مقابلةٍ، وطلبتُ منُهُ إجراءَ استطلاعٍ تخيُّليٍّ مع عملاءِ نيتفليكس مع تلخيص ردودهم على الأسئلةِ.

ردّ ChatGPT: "على الرَّغمِ من أنَّني لا أملكُ إمكانيَّة وصولٍ مباشر إلى تفضيلاتِ مشتركي نيتفليكس، يمكنني تقديم بعضَ الافتراضاتِ المدروسةِ." وفيما يلي الرّؤى الرّئيسيَّةِ التي قدّمها ChatGPT:

  • العواملُ التي قد تؤثّرُ على قرارِ الاشتراكِ: قد تتضمّنُ العواملَ المشتركةَ: مكتبة المحتوى، جودة المحتوى الأصليّ، سهولة الاستخدامِ (واجهة المستخدم)، التّسعير، وتوافق الأجهزةِ.
  • أداء نيتفليكس: قد يقومُ المشتركونَ بـ "تقييمَ نيتفليكس بشكلٍ إيجابيٍّ بناءً على اختيارِ المحتوى والمحتوى الأصليّ" مع استجابةٍ متباينةٍ لواجهةِ المستخدمِ.
  • إدراك وجود StreamSphere: قد يكونُ العديدُ من المشتركينَ "على غيرِ درايةٍ بوجودِ StreamSphere، حيثُ يستغرقُ ظهورُ خدماتِ البثِ الجديدةِ للجمهورِ وقتًاً ليسَ بالقصيرِ".
  • احتماليّة التّحول: يمكنُ أن "يثيرَ إطلاقُ ميزاتٍ مبتكرةٍ من قبلِ StreamSphere الاهتمام، خاصّةً إذا شعرَ المستخدمونَ بأنَّ خدمتَهم الحاليَّةَ تفتقرُ إلى الجوانب الّتي يتفوّقُ فيها StreamSphere".
  1. تخمين كيف يمكن أن تستجيب نيتفليكس لتهديد StreamSphere

سألتُ كيف يُمكن أن تغيّر نيتفليكس استراتيجيّتها التَّجاريّةَ، إذا بدأَ StreamSphere في جذبِ مشتركينَ. فردَّ ChatGPT على النَّحو التّالي:

  • تحسينُ التَّخصيصِ والتَّفاعل: قد يستثمرُ نيتفليكس بشكلٍ أكبرَ في خوارزميّاتِ الذّكاءِ الاصطناعيِّ المتقدّمةِ وسردِ القصصِ التَّفاعليّة "لمواكبةِ أو تجاوزِ ميّزات StreamSphere".
  • توسيع المحتوى العالميّ: لمواجهةِ تركيزِ StreamSphere على المحتوى العالميّ والعروضِ المتنوّعةِ، قد تقومَ نيتفليكس بـ "استحواذِ وإنتاجِ محتوىً يستهدفُ جمهوراً دوليّاً أوسع."
  • نماذجُ تسعيرُ مرنة: قد يقدّمُ نيتفليكس للمستخدمينَ المزيدَ من الخياراتِ، مثل: مستويات اشتراكٍ جديدةٍ، وحُزَم مُجَمَّعة، أو خيارات دفعٍ حسبَ الاستخدامِ."
  • مشاركةُ المجتمعِ وميزاتٍ اجتماعيَّة: قد يقومُ نيتفليكس بـ "إطلاقِ حفلاتٍ مشاهدةٍ افتراضيَّة، ومنتدياتٍ تفاعليّة، وتحدياتٍ للمحتوى يُنشئها المستخدمونَ" للتّنافسِ مع ميّزاتِ المجتمعِ في StreamSphere.

شاهد أيضاً: أتريد مساعدةً في وضع أهدافك لعام 2024؟ استعن بالنقاش مع ChatGPT

  1. توقّع التّدفقات النّقدية لـ StreamSphere

سألتُ ChatGPT أيضاً أن يقدِّر مقدارَ المالِ الذي يتطلّبهُ بدء وتشغيل StreamSphere، وأن يتوقعَ إيراداتَه والتَّدفقَ النّقديَّ لهُ، بالاستنادِ إلى سلسلةٍ من الافتراضاتِ المعقولةِ، فتوصّلُ إلى الاستنتاجاتِ التّاليةِ:

  • احتياجاتُ رأسِ المالِ: 850 مليون دولار.
  • الإيراداتُ: زيادة من 12 مليون دولارٍ (عام 2024) إلى 23 مليون دولارٍ (عام 2034).
  • التَّدفقُ النّقديُّ: ارتفاعُ من حوالي 7 ملايين دولارٍ (عام 2024) إلى 14 مليون دولارٍ (عام 2034).

وقد رفضَ ما إذا كانتْ الشّركةُ ستولّدُ عائداً إيجابيّاً على الاستثمار.

قدّم ChatGPT مسودةً أوليَّةً جيدةً لي في حوالي 30 دقيقة، ولكن سأقوم بإجراء مزيدٍ من الأبحاثِ حول كلّ هذا. أمّا الدّرسُ المستفادُ؟ يُمكن لـ ChatGPT مساعدتكِ في التّغلَّبِ على عائقِ كتابةِ الخطّةِ الأولى للشَّركةِ النّاشئةِ.

تابعونا على قناتنا على واتس آب لآخر أخبار الستارت أب والأعمال
آخر تحديث:
تاريخ النشر: