تكنولوجيا

التحول الإبداعي في صناعة الألعاب: بساطة تتجاوز الميزانيات الضخمة

مستقبل مشرق يلوح في الأفق للمطورين المستقلين في عالم الألعاب الديناميكي

بواسطة فريق عربية.Inc
images header

بقلمِ كايل هالس Kyle Hulse، مؤسسٌ شريكٌ لـ Rook Insights

هناك تحوّلٌ نموذجيٌّ يجري في صناعةِ ألعابِ الفيديو، بينما كانَ في الماضِي ما يسيطرُ على السّوقِ هو ألعابُ AAA؛ وهي ألعابٌ ذاتُ ميزانيّاتٍ ضخمةٍ وموارد واسعةٍ، أطلقَها عمالقةُ الصّناعةِ، نرى الآنَ فترةً جديدةً يميزُها المطّورون المستقلّون وظهورُ المحتوى الذي ينشئِه المستخدمون (UGC) في هذا المجالِ، هذا التّحوّلُ لا يتعلّقُ فقط بحجمِ الفرقِ أو الميزانيّاتِ؛ بل يتعلّقُ بتغييرٍ جوهريٍّ في كيفيّةِ إنشاءِ الألعابِ وتوزيعِها، وفي نهايةِ المطافِ كيفَ يلعبُها المستخدمون. [1]  

تعيد المحركات الديمقراطية (المتاحة للجميع) ترتيب المسرح

بدأت هذه التّحولاتُ عندما أصبحت أدواتُ تطويرِ الألعابِ أكثرَ إمكانيّةً للوصولِ إليها، وكانت أطُرُ محركاتِ الألعابِ المتقدّمةِ ومحرّكاتِها تعني أنّ الفرق الصّغيرةَ يمكنُها بشكلٍ واقعيٍّ تطويرُ وتوزيعُ الألعابِ بأنفسِها، وقد منحَ التّمويلُ الجماعيُّ لهؤلاءِ المطورين المستقلّين وسيلةً لجمعِ الأموالِ، وأنشأتِ المتاجرُ الرقميّةُ، مثل: Steam سوقاً لها، فجأةً، لم يعد الأمرُ يتعلّقُ فقط بامتلاكِ ميزانيّةٍ كبيرةٍ، بل أصبحَ كلٌّ من الرّؤيةِ والشّغفِ مهمّينِ بنفسِ القدرِ.

UGC (المحتوى الذي ينشئه المستخدمون) والمتاجر تتوسط المسرح

لقد أخذت منصّاتُ المحتوى الذي ينشئهُ المستخدمُ عمليّةَ إضفاءِ الديمقراطيّةِ على إنشاءِ الألعابِ إلى مستوياتٍ أعلى، تُتيحُ أدواتٌ في الألعابِ مثل: Fortnite وRoblox -حتّى للمبدعينَ الصّغارِ- صُنعَ ألعابِهم الخاصّةِ، إذ ظهرت ألعابٌ مثل: Adopt Me وBrookhaven وRoyale High من هذه المنصّاتِ؛ فأصبحت مراكزَ حيويّةٍ لتنميةِ المواهبِ الجديدةِ في مجالِ البرمجةِ والفنونِ ثلاثيّةِ الأبعادِ وإدارةِ المجتمعِ.

في الوقتِ نفسِهِ، تقومُ استوديوهاتُ الإنتاجِ المستقلةُ الصّغيرةُ "المتاجر" بالاستفادةِ من هذهِ البنيةِ المتاحةِ لإنشاءِ ألعابٍ مركّزةٍ وهادفةٍ، من خلالِ التّركيزِ على تنقيحِ الآليّاتِ الأساسيّةِ بدلاً من تضخيمِ الميزاتِ، ويسمحونَ لجوهرِ اللّعبةِ نفسِهِ أن يتوسّطَ المسرحَ.

شاهد أيضاً: أبرز 5 شركات لصناعة الألعاب والترفيه الرقمي في العالم العربي

الآليات والسحرُ لهما السيادة العليا

في هذا السّياقِ، يفوقُ الإبداعُ والمجتمعُ قيم الإنتاجِ، إذ إنّ الكثير من ناشري ألعابِ AAA يسعون وراءَ التّوسّعِ بدونِ هدفٍ؛ ممّا يعرقِلُ تقدُّمَ ألعابِهم، ولكنّ السّحرَ الحقيقيّ يأتِي من خلال أسرِ شغفِ اللّاعبِ من خلالِ تصميمٍ دقيقٍ، لا من خلال الميزانيّاتِ المبالغِ فيها، نرى اليوم المبرمجينَ الهواةَ والفرقَ المستقلةَ يعيدون تعريفَ مفهومِ الألعابِ من خلالِ البقاءِ على اتّصالٍ مع ما يثيرُ اهتمامَ اللّاعبينَ.

التحوّلُ في ثقافة الألعاب

التّحوّلُ ثقافيٌّ أيضاً، تتنافسُ الألعابُ الحديثةُ مع منصّاتِ الإشباعِ الفوريِّ، مثل TikTok. إذ يواجهُ تطويرُ AAA -مع دوراتهِ الطّويلةِ- صعوبةً في مواكبةِ هذهِ الوتيرةِ، ولكن منصّات الألعابِ المرنة، مثل: Fortnite وRoblox، تستخدمُ التّحديثاتِ المستمرّة والتّغذية الرّاجعة من المجتمعِ لدفعِ الابتكارِ، ويشكّلُ هذا التحوّلُ نحوَ المحتوى سريعِ الانتشارِ تحديّاً حقيقياً لألعابِ AAA التّقليديّةِ.

شاهد أيضاً: حصلت Rize.gg على تمويل بقيمة 1.6 مليون ريال سعودي لتحويل مشهد الألعاب

النموذج الجديد للتّميز في الألعاب

تصبحُ العلاماتُ التّقليديةُ لألعابِ AAA والميزانيّاتُ الضّخمةُ والتّسويقُ الواسعُ وتطويرُ المواردِ الثّقيلِ أنقاضاً من الماضِي يوماً بعد يومٍ، بدلاً من ذلكِ، يظهرُ معيارٌ جديدٌ، يقدِّرُ الإبداعَ ومشاركةَ المجتمعِ والاتّصالَ الأكثرَ حميميةً بين المطوّرِ واللّاعبِ، ويثبتُ هذا النّموذجُ الجديدُ أنّ التّميّزَ الحقيقيَّ في الألعابِ لا يتعلّقُ بالميزانياتِ المبالغِ فيها، ولكنّهُ يتعلّقُ بالتقاطِ تلك الشّرارةِ الإبداعيّةِ الأصليّةِ التي يتفاعلُ معها اللّاعبونَ وبمتابعةِ الاتّجاهاتِ.

لا يتعلّقُ مستقبلُ الألعابِ فقط بالتوسّعِ في المواردِ والميزانياتِ، ولكنّهُ يتعلّقُ بأنْ يكونَ المطوّرُ أكثرَ ذكاءً، وأكثرَ تركيزاً على المجتمعِ، وأكثرَ إبداعاً؛ هذا المستقبلُ يدعمُ المستضعفين المسلّحين بالشّغفِ وبأُذُنٍ صاغيةٍ إلى أرضيّةِ مجتمعِهم، فهم ليسوا فقط قادرين على البقاءِ؛ بل على إعادةِ تعريفِ معاييرِ صناعةِ الألعابِ أيضاً.

لمزيدٍ من النصائح في عالم المال والأعمال، تابع قناتنا على واتساب.

تابعونا على قناتنا على واتس آب لآخر أخبار الستارت أب والأعمال
آخر تحديث:
تاريخ النشر: