تكنولوجيا

مصير Web3: فشل في ظل نجاح الذكاء الاصطناعي!

ضخت شركات رأس المال المغامر استثماراتها في عوالم افتراضية، وشركات العملات المشفرة، وشركات العملات غير القابلة للتحويل (NFT) في عام 2021، ولكن الآن توجهت أنظارهم نحو مكان آخر

بواسطة فريق عربية.Inc
images header
بقلم سام بلام Sam Blum، كاتب كبير

في أيامِ الإثارةِ التي عاشَها العالمُ في عام 2021، شرعَ المستثمرونَ والمتخصّصونَ في التُّكنولوجيا وروّادِ الأعمالِ في مهمّةٍ لإطلاقِ Web3 إصداراً تصورياً للإنترنت وفكرةً ضخمةً حسبَ القولِ. في تلكَ السّنةِ، قامَ رؤساءُ رأسِ المالِ بضخِّ 29.2 مليار دولار في الشَّركاتِ النَّاشئةِ التي تطوّرُ عملاتٍ رقميَّة، وبيئاتِ العوالمِ الافتراضيَّةِ، والرّموز غير القابلةِ للتّحويلِ (NFT) التي ستكونُ مصدرَ حياةٍ هذا العصرِ الجديدِ.

كانَ من المفترضِ أن يقودَ Web3 عصرَ اللّامركزيةِ، والذي تحقّق بفضلِ شبكاتِ سلسلةِ الكتلِ blockchain التي تخزّنُ بياناتِ المستخدمين وتتواصلُ دونَ إشرافِ مؤسسين، في عالم Web3، سيتحكّمُ المستخدمون في كيفيّةِ تخزينِ معلوماتِهم الشّخصيَّةِ عبر الإنترنتِ، تماماً على عكسِ تكتيكاتِ ميتا وجوجل المتعطّشةِ للبياناتِ، والتي تستنزفُ بياناتِ المستخدمين لتغذيةِ عملياتِهم الإعلانيَّةِ الهائلةِ.

في عصر Web3، قد يقومُ المستخدمُ بوضعِ نظّارةِ الواقعِ الافتراضيّ، والتَّنقلِ في مركزِ تسوِّقٍ افتراضيٍّ، ودفعِ ثمنِ حذاءِ نايكي جديدٍ بواسطةِ العملاتِ المشفّرةِ، أو بيعِ صورةٍ جرافيكيةٍ نادرةٍ لقردٍ يرتدي سلسلةً ذهبيّةً مقابلَ آلافِ الدولاراتِ. 

انحسرَ الصّخبُ المحمومُ لعام 2021 بشكلٍ كبيرٍ في العامِ الماضي: انخفضت التّمويلاتُ عام 2023 للشّركاتِ النَّاشئةِ المتخصِّصةِ في Web3 بنسبة 73% عن عام 2022، وفقاً لبياناتٍ جديدةٍ من Crunchbase، في المجملِ، جنت شركاتُ Web3 النَّاشئة 7.8 مليارَ دولارٍ في عام 2023، مقابلَ 21.5 مليار دولارٍ جُمعتْ في عام 2022.

إنَّهُ جزءٌ من تراجعٍ أوسعَ وأكثرَ واقعيَّةً من الارتفاعاتِ الفائقةِ في فترةِ ازدهارِ وباءِ التّكنولوجيا؛ حيثُ تدفقتِ الاستثماراتُ إلى الشَّركاتِ بمعدلاتٍ تاريخيَّةٍ، وحلَّقتِ التّقييماتُ، وصارت تظهرُ شركاتُ اليونيكورن ذاتَ تقييمِ المليارِ دولار على ما يبدو كلَّ أسبوعٍ. والعامُ الماضي كان بالكاملِ تحتَ سيطرةِ الذَّكاءِ الاصطناعيّ؛ حيثُ بلغت الاستثماراتُ في هذا القطّاع 17.8 مليار دولارٍ، وفقاً لـ .Dealroom 

شاهد أيضاً: مركز دبي المالي ينظّم "مهرجان الذكاء الاصطناعي والويب 3" العام المقبل

حتّى وإن كانَ بعضُ النَّاسِ ما زالَ مقتنعاً بمستقبلِ Web3، تستمرُّ الشّكوكُ حولَ بعضِ العقباتِ، بما في ذلك كيفَ يمكنُ توسيعُ إطارُ التّكنولوجيا لتشملَ قاعدةَ مستخدمين ضخمةً على قدمِ المساواةِ مع أكبرِ شركاتِ التّكنولوجيا الحاليةِ. "لم أشاهد شركةً تصرخُ لي، 'هذا هو ما سيجلبُ النّاسَ لدعمنا"، تقولُ جيليان غرينان Jillian Grennan، أستاذةُ في الأعمالِ والقانونِ في جامعةِ كاليفورنيا بيركلي، والتي تدرسُ Web3.

تفتقرُ الشَّركاتُ النَّاشئةُ في مجالِ Web3 إلى الحصولِ على الاستثماراتِ التي تدلُّ على تكنولوجيا ثوريّةٍ في حينِ يسرقُ الذَّكاءُ الاصطناعيّ الأضواءَ والأموالَ، تتنوّعُ الأسبابُ: لقد أشارَ العديدُ إلى أنَّ تعريفَ Web3 أمرٌ صعبٌ، وتذكر غرينان أنَّ الشَّهيَّةَ لاستكشافِ العوالمِ الرَّقميَّةِ قد تضررت بسببِ إرهاقِ Zoom النَّاجمِ عن الجائحةِ. وفوق ذلكَ، هناكَ مسألةُ كيفيّةِ تنظيمِ العملاتِ المشفرةِ -وهو جزءٌ رئيسيٌّ من عالم Web3- والتي جعلت بعضَ المستثمرين يتوقفون قليلاً. "في هذه الفترةِ القادمةِ، سنحصلُ على بعضِ الوضوحِ التّنظيميّ الهامِّ الذي لم نحصل عليه وحسب،" كما يقولُ ريتشارد دولود Richard Dulude لـ Inc.، وهو مؤسّسٌ وشريكٌ في شركةِ Underscore VC، ويضيفُ "كثيرون يجلسون على مقاعد الاحتياطِ حتَّى يحصلوا على ذلكَ."

بالإضافةِ إلى التَّعقيداتِ التّكنولوجية، قد تكونُ هناك مشاكلٌ أخرى قد أعاقت شهيَّةَ المستثمرين، إذ إنّ ارتفاع أسعارِ الفائدةِ وتقييماتِ الشَّركاتِ النَّاشئةِ المتضخمةِ في عام 2021 أدّت إلى عدمِ قدرةِ رؤوسِ الأموالِ على دعم أفكارٍ مثيرةٍ وحدها، كما يقولُ دولود. ويقولُ: "يمرُّ القطّاعُ بهذا الانتقالِ من مطاردةِ النُّموِ ومحاولةِ النُّموِ بأيّ ثمنٍ إلى الاستثمارِ الفعليّ وراء النُّموِ."

تشيرُ غرينان إلى أنَّ تمويلَ Web3 ليسَ كلُّه كآبةٌ وظلامٌ. "تسيرُ الجولاتُ البذريَّةُ والسلسلةُ A بشكلٍ جيدٍ، إنَّها الشَّركاتُ التي جمعت أموالاً من قبل، والآن تتطلّعُ إلى سلسلةِ B التي تعاني أكثر من غيرِها بقليلٍ،" كما تقولُ.

في عام 2021، كانت الأموالُ في كلِّ مكانٍ مدعومةً بتفاؤلٍ لا يتزعزعُ تجاه Web3، وأعادت فيسبوك تسميةَ نفسها إلى ميتا، مع مهمّةٍ جديدةٍ لـ "إحياءِ العوالمِ الرَّقميَّةِ"، ووصفَ مارك زوكربيرج العالمَ الرَّقميَّ الجديد كيوتوبيا -مدينةٌ فاضلةٌ مستقبليَّةٌ تبدو مشابهةً بشكلٍ مخيفٍ للواقعِ البشريّ العاديّ- حيثُ كتبَ: "في العوالمِ الرّقميَّةِ، ستتمكّنُ من القيامِ بأيّ شيءٍ تتخيّلهُ: الاجتماع مع الأصدقاءِ والعائلةِ والعملُ والتَّعلُّمُ واللّعبُ والتَّسوُّقٌ والإبداعُ". مجّدت شركةُ Andreessen Horowitz، والتي يعتبرُها بعضهم أبرز شركةِ رأسِ مالٍ مغامرٍ في وادي السيليكون، Web3  كمستقبلٍ للإنترنت، كاتبة في تقريرِها: "نعتقدُ أنَّ الموجَة التّاليةَ من الابتكارِ في مجالِ الحوسبةِ -جنبًا إلى جنبٍ مع قطّاعاتٍ اقتصاديَّةٍ جديدةٍ تماماً- ستعتمدُ على التُّكنولوجيا اللّامركزيَّة."

شاهد أيضاً: مستقبل التكنولوجيا عبر عدسة MediaTek

لقد ركِبت العديدُ من أكبرِ الشَّركاتِ في Web3 موجاتِ الضَّجةِ الأوليَّةَ تلكَ، وحقّقت OpenSea، أكبرَ سوقٍ للرّموزِ غيرِ القابلةِ للتّحويلِ في العالمِ، 100 مليون دولارٍ في جولةِ تمويلٍ قادتها Andreessen Horowitz في يوليو 2021، وتلقَّت بورصةُ العملاتِ المشفَّرةِ FTX، التي اكتُشفَ لاحقاً أنَّها كانت وسيلةً لعمليةِ نصبٍ تاريخيَّةٍ، 900 مليونَ دولارٍ في الرُّبعِ الثَّالثِ وحدهُ، وفقاً لبياناتِ Pitchbook. وكانتْ هناكَ علاماتُ تحذيرٍ من البدايةِ: استُهدفت OpenSea في الكثيرِ من عمليّاتِ الاختراقِ، واتُّهمَ أحدُ كبارِ مسؤوليها بتهمِ تداولِ الأسهمِ باستغلالِ المعلوماتِ الدَّاخليَّةِ في عام 2022، واتضحَ أنَّ FTX كانت وضعاً كارثيّاً وفوضى عارمة سيئة السُّمعةِ.

لم تكن جميعُ الاستثماراتِ كافيةً لتعويضِ نقطةِ ضعفٍ واحدةٍ: صعوبةُ استخدامِ التُّكنولوجيا، يقول دولود إنَّ هناكَ حواجز للدّخولِ عندَ استخدامِ تكنولوجيا Web3، قد تبدو مخيفةً بالنّسبةِ لغيرِ المتخصّصينَ في التّكنولوجيا. "أسمّيها مشكلةَ الاستخدامِ"، يقول دولود. "يجبُ أن أقومَ بتحميلِ وتثبيتِ محفظةٍ، يجبُ أن أحتفظَ بعبارة الاستردادِ لهذهِ المحفظةِ، لن تتفاعلَ جدتي مع سلسلة الكتل blockchain، إلَّا إذا كانَ ذلك بسيطاً وسلساً للغاية."

كما أنَّ تجربةَ مستخدمي العديدِ من منتجاتِ Web3 لم تحقّقْ الكثيرَ من الرَّغباتِ، على سبيل المثالِ، قامت metaverse Horizon Worlds التّابعة لمارك زوكربيرج بالظّهورِ برسومٍ جرافيكيَّةٍ تمَّ الاستهزاءُ بها كـ "ميم" meme، ولم تنجح في جذبِ المستخدمين.

بيئاتُ العوالمِ الرَِّقميَّة الأخرى، مثل Decentraland و Sandbox، كانت كالصّحراءِ المقفرةِ نسبيّاً، حيثُ جذبَ الأوّلُ فقط 38 مستخدماً نشطاً على مدارِ 24 ساعةٍ في عامِ 2022، حتَّى في المستقبلِ الافتراضيّ الذي يتوقّعُ فيهِ أن تكونَ نظّاراتُ الواقعِ الافتراضيّ متوفّرةً بشكلٍ شائعٍ، مثل الهواتفِ الذَّكيةِ، يجبُ أن يكونَ المحتوى الذي يُعرضُ في العوالمِ الرَّقميَّةِ كافياً لجذبِ اهتمامِ المستخدمين، وفقاً لقول دولود.

"لماذا ستشتري نظارةً بقيمة 1000 دولارٍ عندما لا يوجدُ محتوى رائعٌ هناكَ؟" يسأل دولود.

شاهد أيضاً: من التحول إلى التطور: تبَنّي تغيير رقمي من أجل نجاح طويل الأمد

هذا العامُ، ستسعى شركاتُ Web3 لتجاوزِ تلكَ التّحدياتِ، العواملُ الاقتصاديّةُ الكبرى مهمّةٌ بالطّبعِ، ولكنَّ انتعاشَ الصِّناعةِ يعتمدُ أولاً على ما إذا كانَ يمكنُ لـ Web3 أن تصبحَ أسهلَ في التَّنقلِ عبرها بالنّسبةِ للأشخاصِ العاديينَ وتقديمِ دوافعَ لجعلِهم يستمرونَ في استخدامِها.

"ما زالَ التَّفاعلُ مع التُّكنولوجيا مزعجاً وبطيئاً إلى حدٍّ ما"، يشرحُ دولود. "إلى أن يصبحَ سهلَ الاستخدامِ؛ فإنَّهُ من الصّعبِ حقاً الخروجُ من بيئةِ السّوقِ الحاليَّةِ التي نعيشُ فيها."

لمزيدٍ من الأخبار في عالم المال والأعمال، تابع قناتنا على واتساب.

تابعونا على قناتنا على واتس آب لآخر أخبار الستارت أب والأعمال
آخر تحديث:
تاريخ النشر: