تكنولوجيا

لماذا أصبح ChatGPT فجأة يتحدّث الإسبانجليزية؟

واجهت أداة إنشاء النصوص في OpenAI خللاً غامضاً يوم الثلاثاء، وكانت النتائج مضحكةً في بعض الأحيان، لكنها أظهرت مخاطر الاعتماد المفرط على التقنيات الجديدة التي يمكن أن تنحرف عن مسارها بطرقٍ غير متوقعةٍ

بواسطة فريق عربية.Inc
images header

 بقلم جينيفر كونراد Jennifer Conrad، كاتبة رئيسية

يبدو أنَّ ChatGPT، خدمة إنشاء النُّصوص المميَّزة لـ  OpenAI، كان في يوم عطلةٍ، فبعد ظهر يوم الثُّلاثاء، بدأ المستخدمون في نشر لقطات شاشةٍ على وسائل التَّواصل الاجتماعيّ لما يقولون إنَّها ردودٌ غريبةٌ على الاستفسارات التي تمَّ إدخالها في برنامج الدَّردشة الآليّ. [1]  

جاءت بعض الرُّدود باللُّغة الإسبانجليزيَّة، وهي مزيجٌ من الإسبانيَّة والإنجليزيَّة، وكانت ردودٌ أُخرى عباراتٍ مكرَّرةً أو كانت مجرَّد هراء، مع العلم أنّه تمَّ إنشاء ChatGPT بواسطة OpenAI، وهي شركةٌ ناشئةٌ للذكاء الاصطناعي مقرُّها سان فرانسيسكو، يديرها سام ألتمان، وتبلغ قيمتها الآن 80 مليار دولارٍ، وإنَّه تطورٌ مفاجئٌ لمثل هذا المنتج المشهور، ويأتي بعد أيامٍ فقط من كشف OpenAI عن Sora، وهي أداةٌ لتحويل النصِّ إلى فيديو.

في صباح يوم الأربعاء، قرّرتُ أن أشاهدَ بنفسي ما يحدث مع ChatGPT، لِمَ يولّد النِّظام ردوداً غريبةً مثل تلك المنشورة على Reddit وX؛ لذلك سألت مباشرةً باللُّغة الإسبانيَّة: ما الذي حدث؟

لقد طلبتُ من ChatGPT أن يشرحَ سبب توليد مثل هذه الاستجابات غير العادية يوم الثُّلاثاء، وأجاب برنامج الدَّردشة الآليّ أنَّه كان "تحوُّلاً محيِّراً للأحداث، والذي على الرَّغم من أنَّه كان مسليَّاً في بعض الأحيان، فقد ترك الكثيرين في حيرةٍ من أمرهم"، وكما تشير الإجابة -التي تمَّ إنشاؤها بواسطة ChatGPT-  إلى أنَّ بعض المستخدمين يعتقدون أنَّ الإجابات تضيف ذوقاً ثقافيَّاً، إي أنَّها بمثابة تذكيرٍ بأنَّ اللُّغة ديناميكيَّة، وتتطوَّر باستمرارٍ، وتخضع لتأثيرات الثَّقافة والتُّكنولوجيا والإبداع البشريِّ، تابع برنامج الدَّردشة الآليّ، وهو يلقي بعباراتٍ طنانةٍ يراوغ بها ليغطّي على خللٍ محيِّرٍ.

عندما طلبت من ChatGPT إعادة صياغة الرَّدِّ باللُّغة الإسبانيَّة، أجاب بوضوحٍ، وأعاد كتابة نفس الإجابة باللُّغة الإسبانيَّة، ولم تبتلع خدمة Gemini المنافسة من Google الطَّعم، قائلةً: "ليس لديَّ إمكانيَّة الوصول إلى التَّفاصيل الدَّاخلية لنماذج اللُّغات الأخرى مثل ChatGPT"، ردَّاً على استفسارٍ مماثلٍ حول سبب قيام ChatGPT بإخراج نصٍّ غريبٍ.

وفي مساء الثُّلاثاء، أشارت صفحة حالة OpenAI إلى "أنَّنا نحقِّق في تقارير عن استجاباتٍ غير متوقَّعة من ChatGPT"، وفي غضون ساعاتٍ قليلةٍ، قالت الشَّركة إنَّها عالجت المشكلة وستواصل مراقبة الوضع، ولم تقدِّم الشَّركة -بعد- تفسيراً لما حدث من خطأٍ.

شاهد أيضاً: في عيد ميلاده الأول: نظرة على أهم تغييرات ChatGPT لعالم التكنولوجيا

يتمُّ تشغيل ChatGPT بواسطة نموذج لغةٍ كبيرٍ، وهو نظام ذكاء اصطناعي تمَّ تدريبه على كميَّاتٍ هائلةٍ من النُّصوص حتَّى يتمكَّن من إنشاء نصٍّ واقعيٍّ من تلقاء نفسه من خلال أمرٍ موجِّهٍ، وقد تعلَّقت به العديد من الشَّركات كوسيلةٍ مساعدةٍ في الكتابة لصياغة المراسلات أو لإنشاء روبوتات الدَّردشة لخدمة العملاء.

على الرَّغم من أنَّ شركة .Inc لم تكن قادرةً على تكرار واستنساخ الإجابات الغريبَّة التي تمَّ الإبلاغ عنها على وسائل التَّواصل الاجتماعيّ، إلّا أنَّ حادثة الثُّلاثاء هي تذكيرٌ بأنَّ الاعتماد المفرط على التُّكنولوجيا الجديدة والتَّجريبيَّة، يمكن أن يفشلَ في بعض الأحيان، ويمكن أن يكونَ النَّاتج من نماذج اللُّغات الكبيرة غير موثوقٍ به، أو عديم الفائدة نسبيَّاً، كما هو الحال في تجربتي، ومن المعروف أيضاً أنَّ هذه الأنظمة "تهلوس" أو تعطي نتائج مُختلَقة.

لمزيدٍ من الأخبار في عالم التكنولوجيا، تابع قناتنا على واتساب.

تابعونا على قناتنا على واتس آب لآخر أخبار الستارت أب والأعمال
آخر تحديث:
تاريخ النشر: