تكنولوجيا

حصاد الذكاء الاصطناعي عام 2023: رحلة في عالم التكنولوجيا والابتكار

جدولٌ زمنيٌّ لأبرز التحولات والإنجازات التقنية في عالم الذكاء الاصطناعي على مر شهور 2023

بواسطة فريق عربية.Inc
images header

يُعدّ الذّكاءُ الاصطناعيٌّ واحداً من أكثرِ مجالاتِ التّكنولوجيا نموّاً وقدرةً على إحداثِ تغيّيرٍ جذريٍّ في حياةِ البشرِ وتحويلِ مختلفِ الصّناعاتِ والاقتصاديّات والمجتمعاتِ.

وقد شهدَ عام 2023 تطوّراتٍ وتحديّاتٍ وفرصٍ كبيرةٍ للذّكاء الاصطناعيّ، حيثُ ظهرت أدواتٌ وتطبيقاتٌ وابتكاراتٌ جديدةٌ أعادت تشكيلَ العالمِ. كما بلغت قيمةُ سوقِ الذّكاء الاصطناعيّ العالميّ 150.2 مليار دولار أمريكي. وكان هذا النّموّ مدفوعاً بعدّة عواملٍ، مثل: الاعتماد المتزايد على خدماتِ الذّكاءِ الاصطناعيّ المُستندةِ إلى السّحابةِ، والطّلبِ المُتزايدِ على الأتمتةِ الذّكيّة والتّخصيصِ، وظهور الذّكاء الاصطناعيّ التّوليديّ، والاستثمار والابتكار المُتزايد في مجالِ الذّكاء الاصطناعيّ.

وفي السّطورِ التّاليةِ، سنقدّم لكم جدولاً زمنيّاً لبعضِ أبرز تطوّراتِ الذّكاء الاصطناعيّ الّتي حدثت في كلّ شهرٍ من عام 2023.

يناير/كانون الثاني 2023

 في مدينة نيويورك، وقعت مواجهةٌ مثيرةٌ بين عالمِ التّعليم وتقنيّات الذكاء الاصطناعي، إذ قرّرت إدارةُ التّعليمِ في مدينةِ نيويورك الأمريكيّةِ جظر  الوصولَ إلى روبوت المحادثة ChatGPT على أجهزتها وشبكاتها، خشية أن يكون لها ظلالٌ تلقي بثقلها على تعليمِ الأجيال القادمةِ.

 وفي تحوّلٍ دراماتيكيّ أعلنت شركةُ Microsoft أنهّا ستطلقُ خدمة Azure OpenAI الّتي تدعمُ الوصولَ إلى نماذجِ الذّكاء الاصطناعيّ التّوليديّ الّتي طوّرتها شركةُ OpenAI، وكأنّها في سباقٍ مع الزمن

دخلت شركةُ Shutterstock الحلبة من خلال أداةَ إنشاءِ الصّور المدعومةِ بالذّكاء الاصطناعيّ الخاصّةَ بها. ومن جانبهم، ابتكرَ باحثو Google نموذجَ الذكاء الاصطناعي MusicLM، الّذي يُمكنه إنشاءُ مقطوعاتٍ موسيقيّةٍ مدّتها دقائق من مطالباتٍ نصيّةٍ. وفي لفتةٍ تعكسُ الحكمةَ والرّؤية الثّاقبة، قدّمت شركةُ OpenAI -الّتي قامت بتطويرِ روبوتِ المحادثةِ ChatGPT- أداةً مجانيةً يُمكنها تمييزُ النّصِ المكتوبِ من قبلِ الإنسانِ والنّصِ المكتوبِ من قبلِ الذّكاء الاصطناعيّ.

فبراير/شباط 2023

أعلنت OpenAI عن اشتراكِ ChatGPT Plus بسعرِ 20 دولاراً أمريكيّاً في الشّهرِ، لمن يريدون الحصولَ على إجاباتٍ من ChatGPT بسرعةٍ. بالتّزامنِ مع ذلك، أعلنت Microsoft عن إطلاقِ متصفّحِ الويب Edge الجديدِ المدعومِ بالذّكاء الاصطناعيّ، والّذي يوفّرُ للمستخدمين الوصولَ إلى Bing Caht، وهو روبوت محادثةٍ تمّ تطويرهُ بالاعتمادِ على ChatGPT.

في السّياق ذاته، أعلن الرئّيسُ التّنفيذيّ لشركة Google: إنّ الشّركةَ ستطلقُ روبوتَ المحادثةِ Bard قريباً، والّذي يُمكنهُ الإجابةُ على أسئلةِ المستخدمين وتوليدِ النّصوصِ على غرارِ ChatGPT.

وفي خطوةٍ لافتةٍ، ألغت Microsoft القيود التي فرضتها على الوصولِ إلى روبوتِ المحادثةِ Bing Chat وتوسيعِ الوصولِ إليهِ. أخيراً أطلقت Snapchat روبوت المحادثة My AI المدعومِ بأحدثِ إصدارٍ من ChatGPT، مما يشيرُ إلى توجهٍ تكنولوجيٍّ متنامي نحو تكامل الذكاء الاصطناعي في مختلفِ المنصّاتِ والخدماتِ.

مارس/آذار 2023

أعلنت OpenAI عن واجهةِ برمجةِ تطبيقاتِ روبوتِ المحادثةِ ChatGPT، ونموذج تحويلِ الكلامِ إلى نصّ Whisper، وذلك ليتمكّنَ المطوّرون من دمجها في تطبيقاتهم وخدماتهم، كما تُخطّطُ جوجل لإطلاقِ نموذجِ ذكاءٍ اصطناعيٍّ قادرٍ على فهمِ أكثر من 1000 لغةٍ منطوقةٍ في العالمٍ. 

في الوقت نفسه،أعلنت خدمةُ Grammarly لفحصِ القواعدِ النّحويّةِ والإملائيِةِ أنّها ستطلقُ روبوت Grammarly Go المدعومَ بالذّكاءِ الاصطناعيِ في شهر أبريل/نيسان. إذ يستطيعُ هذا الرّوبوتُ اقتراحَ تعديلاتٍ على النّصوصِ التي كتبتها، مع إعادةِ صياغةِ النّصوصِ بشكلٍ سليمٍ نحويّاً وإملائيّاً، وأعلنت OpenAI عن GPT-4، وهو الجيلُ التّالي من روبوتِ المحادثةِ ChatGPT، كما أطلقت شركُة Anthropic المدعومةُ من Google روبوت المحادثة Claude.

على الجانبِ الآخر، تعرّضت شركةُ Baidu الصّينيّةِ لضربةٍ قويّةٍ بانخفاضِ قيمةِ أسهمها بنسبةِ 10% وخسارةِ 3 مليارات دولارٍ من قيمتها السّوقيّةِ بسبب العرضِ التّوضيحي لروبوتِ المحادثةِ Ernie، الّذي استخدم مقاطع فيديو مسجّلة ولم يتمّ إطلاقه للعامّة، وأعلنت Microsoft عن Copilot، وهو مساعدٌ مدعومٌ بالذّكاءِ الاصطناعيّ مندمجٌ في حزمةِ برمجيّاتِ Office.

خطأ تقني في ChatGPT يكشفُ عن سجلّاتِ المحادثةِ بين المستخدمين والرّوبوت لفترةٍ مؤقّتةٍ، كما أعلنت Microsoft أنّ Bing Chat يتيحُ إنشاءِ صورٍ عن طريقِ نموذج DALL-E الّذي طوّرتهُ شركةُ OpenAI، ومن جهةٍ أخرى تقول نقابةُ الكتّابِ الأمريكيّين إنّ المحتوى المولّد بالذّكاء الاصطناعيّ يُعتبرُ سرقةً أدبيّةً. ولا تزال OpenAI توسّع من قدراتِ ChatGPT بشكلٍ كبيرٍ من خلالِ السّماح له بالوصول إلى الويب.

 أما محرّكُ البحثِ Bing أصبحَ يعرضُ القصصَ التي تمّ توليدها بواسطةِ الذّكاء الاصطناعيّ في بعضِ نتائج البحثِ. وفي لفتةٍ هامّةٍ، يدعو إيلون ماسك وكبارُ الباحثين في مجالِ الذّكاءِ الاصطناعيِِ إلى التّوقفِ مؤقتاً عن تطويرِ الذّكاء الاصطناعي إلى حين وضع معاييرٍ تُنظّمِ هذا القطّاع.

ومن جانبها تحثُّ حكومةُ المملكةِ المتحدّة المُشرّعين على وضعِ قواعدٍ لتنظيمِ قطاع الذكاء الاصطناعي. وفي مواجهةِ المنافسة، طرحت Google ميّزات الذّكاء الاصطناعيّ في بريدِ Gmail ومحرّرِ المُستنداتِ Docs لمنافسةِ Microsoft. وفي تطوّرٍ قانونيّ، تمّ حظر ChatGPT في إيطاليا بسببِ الانتهاكِ المزعومِ لقوانين خصوصيّةِ البياناتِ، مما يبرز التحدّيات القانونيّة والخصوصيّة المرتبطة باستخدامِ تقنيّات الذّكاء الاصطناعيّ.

أبريل/نيسان 2013

تدمجُ شركةُ Microsoft روبوت المحادثة Bing Chat في لوحةِ المفاتيحِ SwiftKey على نظامِ التّشغيلِ Android و IOS. كما أعلنت Amazon إتاحةَ الوصولِ لمساعد كتابة التّعليمات البرمجيّة CodeWhisperer مجاناً.

وفي مجالِ ريادةِ الأعمالِ، أسّس Elon Musk شركةً جديدةً للذّكاء الاصطناعيّ تسمى X.AI. وفي سياقٍ متّصل، أعلنت شركة Stability AI عن أوّلِ نموذج لغة كبير مفتوح المصدر من تطويرها.

وفي مجالِ التّطبيقات العمليّة،أصبح روبوت المحادثةِ Bard من Google قادراً على كتابة التعليمات البرمجية وإنشاءِ جداولِ البياناتِ. وبالنّسبةِ لما قد جرى في شهر آذار/ مارس، فقد تمّ إلغاء حظر ChatGPT في إيطاليا بعدَ معالجةِ القضايا الّتي أثارها منظّمو حمايةِ البياناتِ.

أمّا في مجالِ السّياسةِ والقانونِ، فإنّ المشرّعين الأمريكيّين يريدون وضعَ سياسةٍ تمنعُ استخدام الذكاء الاصطناعي في إطلاق الأسلحة النووية بشكلٍ مستقلٍّ.

مايو/آيار 2023

جيفري هينتون، الّذي فازَ بجائزةِ نوبل للحوسبةِ والملقّبُ بعرّابِ الذّكاء الاصطناعيّ، يستقيلُ من شركةِ جوجل ويتحدّث عن مخاطرِ الذكاء الاصطناعي. وفي سيلقس متّصل، تطلبُ شركةُ Samsung من موظّفيها عدم استخدام أدوات الذكاء الاصطناعي، مثل: ChatGPT بسببِ مخاوفٍ أمنيّةٍ تتعلّقُ بخصوصيّةِ وحمايةِ البياناتِ.

وفي مجالِ الفنّ والثّقافةِ، صوتت نقابةُ الكتّابِ الأمريكيّة (WGA) لصالحِ البدءِ في إضرابٍ، لمنعِ استوديوهاتِ هوليوود من استخدامِ أعمالِ الكتّابِ في تدريبِ أدواتِ الذّكاء الاصطناعيّ الّتي يُمكن أن تحلّ محلّهم في المستقبلِ.

لا يمكن إنكار أنّ الذّكاء الاصطناعيّ أصبح يوفّر العديد من الخدمات للمستخدمين، فقدأصبح Bing Chat من Microsoft متاحاً للجميع دون الحاجةِ إلى إنشاءِ حساب مايكروسوفت. وفي هذا الإطار، أعلنت Google عن نموذجِ اللّغة PaLM 2 الّذي تستخدمهُ لتشغيلِ 25 خدمةً من خدماتها. وعلى سبيل المنافسة، أطلقت شركة OpenAI تطبيق ChatGPT المجاني لنظام iOS.

أمّا شركة Apple فقد منعت  موظفيها من استخدام ChatGPT خوفاً من تسربِ البياناتِ. وفي مجالِ التّصميم، تمت إضافة بعض الخصائصِ والمزايا الجديدة للمستخدمين. فمثلاً، دمجت Adobe منشئ الصّور Firefly إلى برنامج Photoshop، ممّا يُمكّن المستخدمين من إنشاءِ صورٍ واقعيّةٍ ومذهلةٍ بناءً على وصفٍ نصيٍّ أو صورةٍ مرجعيّةٍ. كما أعلنت Microsoft عن Windows Copilot، وهو مساعدٌ شخصيٌّ مدعومٌ بالذّكاءِ الاصطناعيّ لنظامِ التّشغيلِ Windows 11. وبالنسبة لـ Bing فقد أصبح هو محرّكُ البحثِ الافتراضيّ لـ ChatGPT.

ومن جانبه، يُضيفُ متصفّح الويب Opera لوحة جانبية فيها روبوت محادثة مدعوم بالذّكاءِ الاصطناعيّ يُسمّى Aria. كما تمّ إطلاقُ نموذجِ لغةٍ من Google يكتب أوصافاً لفيديوهات YouTube القصيرة. وحصل و أن بلغت القيمةُ السّوقيّةُ لشركةِ Nvidia  تريليون دولارٍ بفضلٍ طفرةٍ الذّكاءِ الاصطناعيّ. وأخيراً أصبحت Amazon الذّكاءُ الاصطناعيّ في مستودعاتها لاكتشافِ المنتجاتِ التّالفةِ.

يونيو/حزيران 2023

أعلنت Zoom عن ميّزةٍ مدعومةٍ بالذّكاءِ الاصطناعيّ يُمكنها كتابةُ ملخّصاتٍ للاجتماعاتٍ الّتي فاتتك. وتمكّن روبوتُ المحادثةِ من إتاحة Bing Chat إمكانيّةَ طرحِ الأسئلةِ بصوتكَ. وفي مجالِ التّصميم، تدمجُ أدوبي مزايا الذّكاء الاصطناعيّ في برنامج Illustrator.

ومن نواحٍ قانونيّةٍ، يُصوّتُ الاتّحادُ الأوروبيّ لصالحِ اعتمادِ قانونٍ جديدٍ للذكاء الاصطناعي، يهدفُ إلى وضعِ قيودٍ أكبر على كيفيّةِ استخدامِ الذّكاءِ الاصطناعيّ على أساسِ مستوياتٍ مقبولةٍ من المخاطرِ. وعلى صعيد الأزياء والموضة، تطوّرُ شركةُ Google برنامج ذكاءٍ اصطناعيٍّ لتصميمِ الملابسِ على أنواعِ الجسمِ المختلفةِ.

كما أعلنت Google إنّ بحثَ الصّورِ باستخدامِ تطبيقها Lens، يُمكن أن يساعدَ في الكشفِ عن الأمراضِ الجلديّةِ. ومن جانبها، استثمرت Amazon مبلغ 100 مليون دولارٍ في مركزِ بياناتٍ لمساعدةِ الشّركاتِ على استخدامِ الذّكاءِ الاصطناعيّ التّوليديّ.

وفي مجالِ الابتكارِ، يعرضُ معهدُ كاليفورنيا للتّكنولوجيا الرّوبوت Morphobot  الصّغير الّذي يُمكنهُ المشي والطّيران. وفي رؤيةٍ تختلفُ عن سابقتها، تقولُ دراسةٌ أنّ المنشوراتِ الّتي يكتبها الذّكاءِ الاصطناعيّ قد تكونُ أكثرَ إقناعاً من تلكَ الّتي يكتبها البشرُ. وأخيراً، صرّحت بعضُ الشّركاتِ الأوروبيّة إنّ قانونَ الذّكاء الاصطناعيّ للاتّحادِ الأوروبيّ، قد يُؤثّر سلباً على قدرتها لتطويرِ أنظمةِ الذكاء الاصطناعي.

يوليو/تموز 2023

تختبرُ شركةُ Google روبوت محادثةٍ طبيٍّ مدعمٍ بالذّكاءِ الاصطناعيِ في المستشفياتِ. ولأنّ الأمور لا تجري دوماً على ما يرام، تمّت مقاضاةُ شركةُ Google بسببِ تدريبِ أدواتِ الذّكاء الاصطناعيّ الخاصّةِ بها عن طريقِ بياناتِ الويب، هذا وتستعدُّ جوجل لإطلاقِ تطبيقِ الملاحظاتِ المدعومِ بالذّكاءِ الاصطناعيّ NotebookLM.

أمّا الصّين فإنّها تفرضُ على الذّكاء الاصطناعيّ اتباع القيم الأساسية للاشتراكية. وفي مجالِ تطبيقاتِ الويب، تتيحُ منصّةُ Wix إنشاءَ موقع ويب كامل باستخدامِ مطالباتٍ نصّيةٍ فقط. وعلى سبيلِ كشفِ المحتالين، يستخدمُ مترو الأنفاقِ في مدينةِ نيويورك برنامّ مسحٍ آليّ لاكتشافِ المتهربين من دفع الأجرة. وأخيراً تمّ إطلاقُ تطبيقِ ChatGPT لنظامِ التّشغيل Android.

أغسطس/آب 2023

تختبرُ Amazon أداة مدعومة بالذكاء الاصطناعي لمساعدةِ البائعين على كتابةِ أوصافِ المنتجاتِ. وفي سياقٍ آخر، تتمكّنُ روبوتاتُ الذّكاءِ الاصطناعيّ من اجتيازِ اختباراتِ الكابتشا: "أنا لست روبوتاً". أمّا صحيفةُ New York Times فإنّها تحظر  استخدام محتواها لتدريبِ نماذج الذكاء الاصطناعي. ومن وجهة نظرٍ قانونيّةٍ، يحكم قاضٍ فيدراليّ أمريكيّ  بعدمِ إمكانية حمايةِ حقوقِ الطبع والنّشرِ للأعمالِ الفنيّة الّتي ينتجها الذكاء الاصطناعي. أمّا محبوبة الجميع Meta فقد أطلقت نموذجَ SeamlessM4T الّذي يُمكنهُ ترجمةُ 100 لغةٍ، كما أطلقت أداةَ كتابةِ التّعليماتِ البرمجيّةِ بالذّكاء الاصطناعيّ Code Llama.

ومن جانبها، فقد خصّصت Google وAmazon وNvidia وغيرها من شركاتِ التّكنولوجيا مبلغ 235 مليون دولارٍ، لتمويلِ منصّة Hugging Face. وفي ذات السياق، حظرت CNN و Reuters و ABC الأستراليّة والعديدُ من المؤسّساتِ الإخباريّة الأخرى زاحف الويب الخاص بـ OpenAI.

ومن أجل تجربةٍ أفضل للمستخدم، يُتيحُ موقع Poe استخدامَ جميع روبوتات المحادثة المدعمةِ بالذّكاء الاصطناعيّ في مكانٍ واحدٍ. أخيراً، تُطلقُ شركةُ Baidu الصّينيّة روبوت المحادثة Ernie رسميّاً بعد موافقةِ الحكومةِ الصّينيّة.

سبتمبر/أيلول 2023

 تمّ عرضُ ألبسة تم تصميمها بواسطة الذكاء الاصطناعي في أسبوعِ الموضةِ في نيويورك. كما وأصبحَ روبوت المحادثةِ بارد Bard من Google قادراً على الوصول إلى Gmail وDocs وDrive.

ومن جانبها، أطلقت شركة OpenAI الإصدار الثالث من نموذج توليد الصور DALL-E، أمّا مايكروسوفت قرّرت أن تضيف DALL-E 3 إلى Bing Chat. وعلى سبيل المنافسة، فإنّ شركةُ Amazon تستثمرُ 4 مليارات دولار في شركة Anthropic المنافسةِ لشركةِ OpenAI.

وحصل وأن انتهى إضرابُ كتّاب هوليوود الّذي استمر 148 يوماً، وذلكَ بعد اتّفاقٍ مدّتهُ ثلاث سنواتٍ، ينصُّ على زياداتٍ في الأجورٍ وبعضَ الحمايةِ من استخدامِ الذّكاء الاصطناعيّ.

أكتوبر/تشرين الأول 2023

أنشأت Adobe أداةً للتّشجيعِ على وضعِ علامات على المحتوى الّذي تم إنشاؤه بواسطةِ الذّكاء الاصطناعيّ. وفي دورها، تحظرُ الولاياتُ المتحدّة الأميركيّة بيع شريحة H800 AI من Nvidia للصّينِ بموجبِ قواعدِ التّصديرِ الجديدةِ.

ولخدمةِ المستخدم، يُتيحُ معالجُ Snapdragon 8 Gen 3 من Qualcomm تشغيلَ نماذجِ الذّكاءِ الاصطناعيّ على الهاتفِ بدلاً من السّحابةِ. هذا وقد حوّلت شركة Boston Dynamics كلبها الآليّ إلى مرشدٍ سياحيٍّ ناطقٍ باستخدامِ ChatGPT، وأخيراً تُشكّلُ OpenAI فريقاً لتقييمِ المخاطرِ الكارثيّة للذّكاء الاصطناعيّ.

نوفمبر/تشرين الثاني 2023

يُطلقُ متصفّحُ Brave روبوت محادثةٍ جديدٍ مجهولٍ وآمنٍ. ومن جانبه، يستمر إيلون ماسك بتصريحاته، فيقول: إنّ روبوت المحادثةِ الخاصَّ بشركةِ X.AI، سيكونُ حصريّاً للمشتركين في منصّة X.

وفي سعيٍ منها للتطور، أطلقت شركةُ OpenAI نسخةً أسرعَ من روبوتِ المحادثةِ الخاصّ بها، تُسمّى: GPT-4 Turbo. وحصل و أن توقّفُ ChatGPT عن العملِ لمدّة 90 دقيقةٍ بسببِ حجومِ الحرمانِ من الخدمةِ.

ومن جانبها، تعملُ شركةُ Samsung على تطويرِ ميّزةٍ يُمكنها ترجمةُ المكالماتِ الهاتفيّةِ في الوقتِ الفعليّ، أمّا شركةُ Humane فإنها تطلقُ AI Pin، وهو جهازُ ذكاءٍ اصطناعيٍّ يُمكن ارتداؤه. وتحت اتفاقيّةٍ مشتركة، تتعاون Microsoft مع Nvidia لتسهيلِ تشغيل نماذج الذكاء الاصطناعي على نظامِ التّشغيل Windows. وعلى سبيل التغيير، تعيدُ شركةُ Microsoft تغييرَ اسمِ Bing Chat إلى Copilot.

تمّت إقالة سام ألتمان من منصبِ الرّئيسِ التّنفيذيّ لشركةِ OpenAI، وكذلك فإنّ المئات من موظّفي OpenAI يهددون بالاستقالة والانضمامِ إلى Microsoft، بسببِ إقالةِ سام ألتمان، وفي ذات السياق، يُجري مجلسُ إدارةِ OpenAI مناقشاتٍ مع سام ألتمان، ليعودَ إلى منصبِ الرّئيسِ التّنفيذيّ.

ومن جانبها، تُقدّمُ شركةُ Amazon دوراتٍ مجانيّةٍ في مجالِ الذّكاء الاصطناعيّ التّوليديّ. وهكذا تستمرّ الأحداث خلال شهر آذار / مارس بالتّطورِ إلى أن يعودُ سام ألتمان إلى منصب الرئيس التنفيذي لشركةِ OpenAI. ومن مبدأ  توفيرِ الوقتِ، وتسهيلِ المهامِ، أصبحَ روبوت المحادثةِ Bard قادراً على مشاهدة مقاطع فيديو YouTube بدلاً منكَ وتلخيصها لكَ، و أخيراً وكوجهةِ نظرٍ شخصيّةٍ، يعتقدُ الرّئيسُ التّنفيذيّ لشركةِ Nvidia أنّ الذّكاء الاصطناعيّ العام سيكون متاحاً في السّنواتِ العشرِ القادمةِ.

ديسمبر/كانون الأول 2023

تُؤجّلُ شركةُ OpenAI إطلاقَ متجرها إلى عام 2024، كما تطلقُ AMD شرائحَ جديدةً لتدريبِ الذّكاءِ الاصطناعيّ بشكلٍ أسرعَ. و على سبيل المنفعة المشتركة، تتعاونُ McDonald's مع Google لاستخدامِ الذّكاء الاصطناعيّ في أكشاكِ البيعِ.

وبدوره، يتوصّلُ الاتّحادُ الأوروبيّ إلى اتّفاقٍ مؤقتٍ بشأنِ قانونِ الذكاء الاصطناعي. ومن جانبها، تفتتحُ وزارة الطاقة الأمريكية مكتباً جديداً للإشراف على الذّكاء الاصطناعيّ والتّقنيات النّاشئة الأخرى. وأخيراً تمكّنت نظّارةِ Meta Ray-Ban الذّكيّة التّعرف على الأشياءِ وترجمة اللّغات.

آخر تحديث:
تاريخ النشر: