المال

تجنب هذه الأخطاء الشائعة من أجل عام مالي سعيد

استراتيجيات مالية لتحقق شركتك النجاح في العام المالي الجديد

بواسطة فريق عربية.Inc
images header

عزيزي رائد الأعمالِ، لا بدّ وأنّك سمعت عبارةHappy New Year" " عدّة مرّاتٍ، ولكن هل قال لكَ أحدهم حتّى الآن "Happy financial new year" أو "عام مالي سعيد"؟

بما أننّا لا نزال على أعتابِ بداياتِ العامِ الجديدِ، وكثيرٌ من الشّركاتِ بدأت تعدّ ميزانياتها، فريق عملنا في Inc. يودّ أن يقولها، مع إلقاءِ الضّوء على بعضِ الممارساتِ الخاطئةِ التي يجب تجنّبها، للوصول إلى عامٍ ماليٍّ سعيدٍ.

وجود إدارة مالية للشركة شيء ثانوي أو من قبيل الرفاهية الإدارية

اعتقادٌ يُشاع بشكلٍ خاصٍ في الشّركات الصّغيرة أو المتوسّطة، فكون أعمالهم صغيرةً، يعتقدون أنّ هذا الحجمَ من الأعمالِ لا يحتاجُ إلى وظائف إدارةٍ ماليّةٍ أو محاسبيّةٍ توفيراً لتكاليف التّشغيل، إلّا أنّ هذا الاعتقاد خاطئٌ نظراً لأهميّة وجودِ إدارةٍ ماليّةٍ ناجحةٍ في تحديدِ التّصوّر الماليّ للأرباحِ، وقد يكون تدبير خطّةِ الإدارةِ الماليّةِ مسؤوليّة المالكِ أو رائد الأعمالِ في المراحلِ الأولى لتأسيسِ الشّركة المتوسّطة أو الصّغيرة، ولكن وجود خطّةِ إدارةٍ ماليّةٍ ناجحةٍ أمرٌ هامٌّ لتعزيزِ نجاحِ الشّركةِ في عملها. [1]

هيكل المسؤوليات والضرائب في الشركة يغني عن استشارة المتخصصين

من الممكن –بل هو الواقع في الغالب- أن صاحب الشركة ألا يعلم هيكل المسؤوليات والضرائب اللازم لعمل الشركة التي يملكها، ولا يقف على كل تفاصيل عملهم، لذا لا بد من استشارة المتخصصين لتقديم المشورة المناسبة وإعداد إدارةٍ ماليةٍ مناسبة للهيكل المختار، ويتيح ذلك من ناحية أخرى استغلال الميزات الضريبية الممكنة من خلال سياساتٍ مناسبةٍ ضمن الإدارة المالية للشركة، كي لا يتأثر النشاط التجاري سلباً.

إهمال برامج المحاسبة في إعداد الميزانية

البرامج المحاسبية تساعد في تسهيل عملية إعداد الميزانية للشركات الصغيرة بكفاءةٍ وجودةٍ عاليتين، وذلك من خلال المزايا والخصائص المتنوعة التي تتيحها لرواد الأعمال،حيث تساعد في تحليل النفقات، وتوقع التدفق النقدي، وتحديث المعلومات المالية أولاً بأول، والتنبؤ بالإيرادات بناءً على حقائق واقعية من السنوات السابقة، وبالتالي تطوير الميزانية والوصول إلى كافة البيانات المالية من مكانٍ واحد.

ويساهم ذلك  في تحقيق النجاح والحفاظ عليه من خلال وضع إطار زمني لأهدافك المتوقعة، وإنشاء تقارير مالية لتعقب الأداء المالي للشركة ومقارنتها لاحقاً بميزانيتك. [2]

عدم الانتباه لـ "أخطاء المالية"

 قد تقع بعض الشركات –بالأخص الناشئة منها- في بعض الأخطاء المالية بسهولة..
-أولها..
"خطأ الإنفاق المفرط"، بشكل خاص عندما يتعلق الأمر بمساحة المكتب الواسعة عن اللازم، أو المعدات الكثيرة والباهظة الثمن، .فمن الأفضل توفير المال من خلال استخدام خيار أكثر أساسية.

-ثاني الأخطاء المالية، هو " تحمل الكثير من الديون" من المهم أن تتذكر أنك لست بحاجة إلى تمويل كل شيء بالديون. في الواقع، غالباً ما يكون من الأفضل الادخار ودفع ثمن الأشياء نقداً. لتجنب رسوم الفائدة والحفاظ على العمل خالياً من الديون.

-ثالث هذه الأخطاء وآخرها، "عدم وجود تغطية تأمينية كافية"، وهذا الخطأ يعتبر مكلفا جدا في حالة لو حدث خطأ ما، لذلك يجب التأكد من الحصول على التغطية التأمينية المناسبة لتجنب أي تكاليف غير متوقعة في المستقبل. [3]

عدم الاستثمار في المجالات الصحيحة

والمقصود هنا هو استثمار موارد الشركة، والتي قد تكون محدودة، هناك عدة مجالات لا يؤدي الاستثمار فيها لتنمية العمل فحسب، بل إنه ويوفر المال أيضا، منها:

أولاً: الاستثمار في التسويق

التسويق أحد أهم الاستثمارات. فمن المهم الحصول على اسمك وعلامتك التجارية حتى يكون العملاء المحتملون على دراية بمنتجك أو خدمتك، وبعد مراجعة وتجربة قنوات التسويق مثل الإعلان عبر الإنترنت، ووسائل التواصل الاجتماعي، وتسويق المحتوى، والعلاقات العامة،  اكتشف القنوات الأكثر ملاءمة لمشروعك وركز ميزانيتك هناك.

ثانياً: الاستثمار في فريق العمل

الفريق القوي والموهوب سيتمكن الارتقاء بعملك إلى المستوى التالي، فاستثمر في توظيف أفضل المواهب التي يمكنك العثور عليها وتزويدهم بالموارد التي يحتاجون إليها لتحقيق النجاح. أيضا في تطوير الموظفين وتدريبهم حتى ينمو فريقك ويتعلم دائماً.

ثالثاً: الاستثمار في اكتساب العملاء

فبدون عملاء، لن يكون لديك عمل، هناك عدد من الطرق لاكتساب عملاء جدد، مثل الإعلان عبر الإنترنت، ووسائل التواصل الاجتماعي، وتسويق المحتوى، والعلاقات العامة. وبعد تحديد القناة أو القنوات الأفضل لمشروعك وركز ميزانيتك هناك.

رابعاً: الاستثمار في الاحتفاظ بالعملاء

تركز بعض الشركات على جانب اكتساب العملاء الجدد فحسب، وتغفل -أو تركز بقدرٍ أقل- على جانب الاحتفاظ -الحفاظ بالأحرى- على العملاء الحاليين، الاحتفاظ بالعملاء أمرٌ ضروريٌّ لأي شركة، وهو مهم بشكل خاص للشركات الناشئة، ويتم ذلك بتقديم خدمة عملاء ممتازة، وتقديم الخصومات والصفقات. [3]

ختاماً: Happy Financial New Year 

آخر تحديث:
تاريخ النشر: