خطط العمل

إعادة صياغة ملامح العقارات: رؤية Nomad Homes في حوارٍ مع Inc. Arabia

تكشف Helen Chen، المؤسس والرئيس التنفيذي، عن دوافع وتحديات وإنجازات Nomad Homes

بواسطة فريق عربية.Inc
images header

في لقاءٍ خصّصتْهُ لمجلةِ Inc. Arabia، تكشفُ هيلين تشن، المؤسِّسةُ والرَّئيسةُ التّنفيذيّةُ لشركةِ Nomad Homes، عن الأهدافِ الرّئيسيّةِ للمنصّةِ والتحدّياتِ التي تواجهُها، مسلّطةً الضّوءَ على الأثرِ الواضحِ الذي تسعى الشَّركةُ إلى ترسيخِهِ في قطّاعِ العقاراتِ.

تعملُ Nomad Homes، وهي شركةٌ في السّوقِ العقَاريّةِ المدعَّمةِ بالتّكنولوجيا والمتخصّصةِ بالمساكنِ بأوروبا والشّرقِ الأوسط، على رحلةِ تحوّلٍ تهدفُ إلى إعادةِ تشكيلِ عمليّةِ شراءِ وبيعِ العقاراتِ، محدثةً بذلكَ تغيّيراً كبيراً في الأسواقِ. وتتميّزُ المنصّةُ اليوم بتوسّعِها في أربع أسواقٍ رئيسيّةٍ تشملُ دبي وفرنسا وإسبانيا والبرتغال، وتقفُ كرائدةٍ في تحدّي الأنماطِ التّقليديّةِ في قطّاعِ العقاراتِ.

تأسّستْ Nomad Homes في العامِ 2019 بمجالِ التّقنياتِ العقاريةِ على يدِ هيلين تشن وداميان دراب ودان بيهلر في دبي، وبحلولِ أكتوبر 2023، كانتْ الشّركةُ قد جمعتْ تمويلاً يقدّر بـ20 مليون دولار، مركّزةً على التّوسّعِ وتطويرِ مساعدِها الذّكي الّذي يستخدمُ تقنيةَ الذّكاءِ الاصطناعيِّ لتسهيلِ عمليّةِ الشّراءِ، وأطلقتْ خدمةَ Nomad Homes Private Client.

تشدّدُ هيلين تشن على أهميّةِ تمثيلِ المشترين والبائعين بشكلٍ منفصلٍ، مؤكّدةً أنّ هذا التّمثيل يضمنُ العدالة والشّفافيّة في المعاملاتِ العقاريّةِ. "في عالمِ العقاراتِ، يؤدّي تمثيلُ وكيلٍ واحدٍ لكلا الطرفينِ إلى تضاربٍ كبيرٍ في المصالحِ، وهذا يشبهُ تكليفَ مدّربٍ واحدٍ بتدريبِ فريقين متنافسين في كرة القدمِ، وهو أمرٌ غيرُ مجدٍ"، كما توضّح تشن.

لا تقفُ طموحاتُ Nomad Homes عند تأمينِ التّمثيلِ المستقلِّ فقط، بل تسعى أيضاً لبناءِ أسسٍ متينةٍ للثّقةِ والتّعاونِ بين وكلاء العقاراتِ. "هدفُنا هو إحداثُ ثورةٍ في قطّاعِ العقاراتِ من خلال نشرِ العدالةِ والشّفافيةِ، ويستحقُّ المشترون والبائعون خدمةً أفضلَ من النّظامِ الحاليّ"، هكذا عقّبَ تشن.

الرحلة الشخصية

تستمدُّ تشن حماسَها للعقاراتِ من تجربةٍ حياتيّةٍ غنيّةٍ وشخصيّةٍ، نشأتْ في بيئةٍ تجاريّةٍ غنيةٍ بالاستثماراتِ العقاريّةِ، حيثُ تربّتْ وسطَ عائلةٍ صينيّةٍ تعشقُ الاستثمارَ في هذا المجال، ممّا أسهمَ في تشكيلِ رؤيتِها وشغفِها بهذا القطاعِ، وقرّرت تشن تركَ كليّة ستانفورد لإدارةِ الأعمالِ لتأسيسِ Nomad Homes، معبّرةً عن هذا الشّغفِ العميقِ.

تُقدُّمُ Nomad Homes نهجاً مزدوجاً للسّوقِ من خلالِ منتجينِ رئيسيينِ: Nomad Agent والمساعدُ الذّكيّ للمشترين. ويُعدُّ Nomad Agent برنامجاً متخصّصاً يوفّرُ للوكلاءِ بنيةً تحتيّةً تمكّنُهم من التّعاونِ بكفاءةٍ، وتحسينِ العروضِ، وتنظيمِ العمليّاتِ بشكلٍ أكثرَ فعاليّةٍ، ممّا يخلقُ نظاماً عقاريّاً أكثرَ كفاءةً وشفافيّةً.

وبالنّسبةِ للمشترينَ، طوّرتْ Nomad Homes مساعداً ذكيّاً يعملُ بالذّكاء الاصطناعيّ يقدّمُ تجربةً مخصّصةً لهم، ويعملُ كنقطةِ اتّصالٍ فرديّةٍ لتقديمِ اقتراحاتٍ عقاريّةٍ منسّقةٍ تتوافقُ مع معايير كلّ مشترٍ، ويتجاوزُ المساعدُ الذّكيّ الوظائف الأساسيّة ليقدّمَ معلوماتٍ وتوصياتٍ مفصّلةٍ تثري تجربة الشّراءِ. "مساعدنا الذّكيّ ليس مجرّد أداةٍ للأتمتة، بل هو تحسينٌ حقيقيٌّ لتجربةِ العقاراتِ بالنّسبةِ للمشترين، نسعى لتقديمِ اقتراحاتٍ مصمّمةٍ خصيصاً لتلبيةِ الحاجاتِ الفرديّةِ لكلِّ مشترٍ"، كما تشرحُ تشن.

تتّبعُ Nomad Homes نموذجَ أعمالٍ يقومُ على مبدأ النّجاحِ المشتركِ، موائمةً بذلكَ مصالحها مع مصالحِ الوكلاءِ والمشترينَ، تشيرُ تشن إلى أنّ العملاءَ يتحمّلون التّكاليفَ فقط عندَ إبرامِ صفقاتٍ ناجحةٍ، ممّا يحفّزُ Nomad Homes على العملِ الدؤوبِ لتحقيقِ نتائج متميزة وضمان تجربة مستخدم استثنائيّة.

"الذكاءُ الاصطناعيُّ هو أداةٌ فعّالةٌ تعزّزُ الكفاءةَ، ولكنّ التّفاعلّ الإنسانيّ يظلُّ في صميمِ المعاملاتِ العقاريّةِ، نهدفُ إلى تمكينِ الوكلاءِ بأدواتٍ ترفعُ من فعاليّةِ أدائهم"، كما تقولُ تشن.

تميّزت Nomad Homes بمرونتِها متجاوزةً تحديّات الجائحةِ، والتّحوّلاتِ التّقنيّةِ، والتّحدّياتِ الجيوسياسيةِ، وعلى الرّغمِ من تقلّباتِ السّوقِ، حقّقتِ الشركةُ نمواً ملحوظاً، جامعةً تمويلاً بقيمةِ 20 مليون دولارٍ وموسّعةً فريقَها العالميَّ ليصلَ إلى 100 عضوٍ. "كرئيسٍ تنفيذيٍّ ومؤسسٍ، تكمنُ المرونةُ في رفضِ الاستسلامِ، والإصرارِ على تجاوزِ العقباتِ وبناءِ شركةٍ ناجحةٍ والتّركيزِ على تحقيقِ رؤيتِنا"، كما تقولُ تشن.

تتابعُ Nomad Homes متابعةً دقيقةً لاتجاهاتِ السّوقِ الحاليةِ، مشيرةً إلى أنّ جائحةَ كوفيد-19 قد أبرزتْ الحاجةِ إلى المساكن الواسعة في ظلِّ ازدهارِ العملِ عن بعد، تلفتُ تشن الانتباهَ إلى الإقبالِ المتزايدِ على الفيلاتِ في دبي، والّتي أصبحت ملاذاً للرّاغبين في الحصولِ على منازل تضمُّ مساحاتٍ مكتبيّةٍ ملائمةٍ.

"أثبتتِ العقاراتُ السّكنيّةُ قوّتَها ومرونتَها، مع تغيّرِ العالمِ، تتغيرُ احتياجاتُ المشترين للمنازلِ كذلكَ، نحنُ نتأقلّمُ مع هذهِ الاتّجاهاتِ ونستمرُ في الابتكارِ لتقديمِ أفضلِ تجربةٍ ممكنةٍ لعملائِنا"، كما تقولُ تشن.

بينما تستمرُّ Nomad Homes في إعادةِ تشكيلِ ملامحِ السّوقِ العقاريّ، فإنّ التزامَها بالتّمثيلِ المنفصلِ، وبناءِ الثّقةِ، ودمجِ التّكنولوجيا، يضعُ معاييرَ جديدةً لتجربةِ شراءِ المنازلِ.

آخر تحديث:
تاريخ النشر: