الأخبار

Sam Altman يسعى لجمع تريليونات لتحويل صناعة الشرائح والذكاء الاصطناعي

مشروع طموح يهدف إلى زيادة القدرات العالمية في تصنيع الشرائح وتعزيز الذكاء الاصطناعي

بواسطة فريق عربية.Inc
images header

سام ألتمان، العقلُ المدبِّر وراء OpenAI، يُخطط الآن لمشروعٍ جديدٍ يتجاوز حدود تطوير الذَّكاء الاصطناعيّ ليشملَ إعادة هيكلة صناعة الشَّرائح العالميَّة، ويتضمَّن هذا الطُّموح جمع تريليونات الدُّولارات لتوسيع قدرات تصنيع الشَّرائح وتحسين البنية التَّحتيَّة اللّازمة لتطوير الذَّكاء الاصطناعيّ وغيرها من التِّقنيات الحديثة.

وفي هذا السِّياق، يجري ألتمان محادثاتٍ مع مستثمرين بارزين، بما في ذلك حكومة الإمارات العربيَّة المتَّحدة، لتأمين التَّمويل اللّازم لهذه المبادرة الطَّموحة التي قد تصل تكلفتها إلى عدَّة تريليونات من الدُّولارات، ويأتي هذا المشروع في ظلِّ تحديَّاتٍ متزايدةٍ تواجه نمو OpenAI، والتي تتمثَّل بشكلٍ أساسيٍّ في ندرة الشَّرائح اللَّازمة لتدريب النَّماذج اللغويَّة الكبيرة، الأمر الذي يعيق تقدُّم الشَّركة نحو تحقيق الذَّكاء الاصطناعيّ العام.

كما يأتي هذا الطُّموح في وقتٍ تشهدُ فيه صناعة الشَّرائح العالميَّة نموَّاً ملحوظاً، حيث بلغت مبيعات الشَّرائح عالميَّاً 527 مليار دولارٍ العام الماضي، ومن المتوقَّع أن تصلَ إلى تريليون دولارٍ سنويَّاً بحلول عام 2030. ومع ذلك، فإنَّ حجم الاستثمار المطلوب لتحقيق مشروع ألتمان يفوق بكثيرٍ حجم الصِّناعة الحاليّ.

المشروع يواجه تحدِّياتٍ جمَّةً، بما في ذلك الحصول على دعمٍ من شبكةٍ معقَّدةٍ من المستثمرين والشُّركاء الصِّناعيين والحكومات حول العالم، ويتضمَّن الطَّرح تشكيل شراكاتٍ بين OpenAI ومستثمرين متنوِّعين ومصنعي الشَّرائح ومزودي الطَّاقة لإنشاء مصانع شرائح جديدة تُدار بواسطة الشَّركات المصنِّعة القائمة، مع OpenAI كأحد العملاء الرَّئيسيين لهذه المصانع.

شاهد أيضاً: تحالف عملاق: Jony Ive وSam Altman يتعاونان في مشروع للذكاء الاصطناعي

في ظلِّ الطَّلب المتزايد على الذَّكاء الاصطناعي والتَّحديات الجيوسياسيَّة المرتبطة بتصنيع وتوزيع الشَّرائح، يبرز هذا المشروع كمحاولةٍ لتأمين مستقبل صناعة الشَّرائح والذَّكاء الاصطناعيّ، بينما تستمرُّ المحادثات، يبقى الوقت كفيلًا بإظهار ما إذا كانت جهود ألتمان ستثمر عن تحوّل جذريّ في الصِّناعة أم لا.

لمزيدٍ من الأخبار في عالم المال والأعمال، تابع قناتنا على واتساب.

آخر تحديث:
تاريخ النشر: