تكنولوجيا

OpenAI تعلن عن متجرها لتطبيقات روبوتات الدردشة المخصصة

والذي يعد بتسهيل العثور على الذكاء الاصطناعي الملائم لمساعدة الشركات على تحسين أدائها، وربما تحقيق الأرباح من خلال بيع روبوتات الدردشة الخاصة بها

بواسطة فريق عربية.Inc
images header

في تطوّرٍ لافتٍ، اتخذت مايكروسوفت خطوةً رائدةً في وقتٍ سابقٍ من هذا الأسبوعِ نحو نشرِ تقنيةِ روبوتاتِ الدَّردشةِ بالذّكاءِ الاصطناعيّ بينَ الجماهيرِ؛ حيثُ أضافت مفتاحاً خاصّاً لاستدعاءِ هذه الروبوتاتِ على الشَّاشةِ، وقد سارعت شركةُ OpenAI -الشّريكُ المتعاونُ والمعروفةُ بتقنيّتها المتقدِّمةِ- لتوسيعِ نطاقِ استخدامِ هذا الزّرِّ الفوريِّ للذكاء الاصطناعي.

ومنَ المقرَّرِ أن تفتتحَ المنظّمةُ متجراً للتّطبيقاتِ في الأسبوعِ المقبلِ، ممّا سييسّرُ عمليّةَ البحثِ عن برامجِ الدّردشةِ الآليّةِ المعدّةِ مسبقاً لتلبيةِ الاحتياجاتِ التّجاريةِ الخاصّةِ، سيتيحُ هذا السّوقُ الجديدُ للمطوّرينَ الآخرين فرصةَ تقديمِ روبوتاتِ الدّردشةِ الخاصّةِ بهم للبيعِ؛ فاتحاً بذلكَ باباً جديداً للإيراداتِ المحتملةِ.

لطالما عُرفتُ فوائدَ تقنيّاتِ الدّردشةِ بالذكاء الاصطناعي للشّركاتِ الصّغيرةِ؛ حيثُ تتيحُ تحسينَ تجاربِ العملاءِ، واقتراحَ أفكارٍ تجاريّةٍ مبتكرةٍ، وحتّى كتابةَ نصوصٍ تسويقيّةٍ لأغراضِ الدّعايةِ، وبالنّسبةِ للفرقِ الصّغيرةِ في بيئاتِ الأعمالِ النّاشئةِ، يمكنُ لهذهِ الرّوبوتاتِ كذلكَ أنْ توسّعَ نطاقَ الوصولِ إلى مجموعاتِ المهاراتِ الّتي قد تفتقرُ إليها.

في منتصفِ عامِ 2023، أطلقتْ OpenAI خدمةَ ChatGPT للمؤسّساتِ، وهي خدمةٌ تحظى بإقبالٍ كبيرٍ من الشَّركاتِ الصّغيرةِ، وأوضحت في منشورٍ بمدوّنتِها أنَّها تجيبُ على المُطالباتِ المتكرّرةِ من الشّركاتِ لإيجادِ طرائق سهلةٍ لتبنّي تقنيةِ الذّكاءِ الاصطناعيِّ في مؤسَّساتِها، يوفِّرُ الإصدارُ المؤسَّساتيُّ وصولاً سريعاً لأحدثِ تقنياتِ الذَّكاءِ الاصطناعيِّ في OpenAI، ولكنَّهُ لم يقدِّم تخصيصاً حقيقيّاً يسمحُ للشّركاتِ بتكييفِ الذَّكاءِ الاصطناعيِّ مع احتياجاتِها الخاصَّةِ بدقّةٍ أكبرَ.

وكانتْ الخطوةُ التّاليةُ الإعلان عن متجرِ التَّطبيقاتِ، وهو الّذي سيوفِّرُ روبوتاتِ الدَّردشةِ "GPTs" المخصّصةِ للجمهورِ في أواخرِ عامِ 2023، ولقد تبعَ هذا الإعلان تأخيراتٌ لا مفرَّ منها، ربَّما بسببِ بعضِ الحوادثِ البارزةِ التي شهدتها إدارةُ OpenAI، وأدّتْ إلى إقالةِ الرّئيسِ التّنفيذيِّ سام ألتمان، قبلَ أن يُعادَ تعيينُهُ في ظلِّ الذُّعرِ الذي أصابَ المستثمرين والعاملين في الشّركةِ.

إنشاءُ الـ GPTs المخصَّصةِ نسبيّاً أمرٌ سهلٌ ولا يتطلّبُ بالضّرورةِ مهاراتِ برمجةٍ متقدّمةٍ، تتميزُ هذه النّماذجُ بكونِها مُدربةً على مجموعةِ بياناتٍ أصغرَ وأكثرَ تحديداً مقارنةً بالبياناتِ الواسعةِ التي يستخدمُها ChatGPT  الأساسيُّ، ومن ثمَّ يتمُ تركيزُها بشكلٍ أكبرَ على البياناتِ الجديدةِ والمحددةِ، قد يكونُ إنشاء واحدٍ لشركتِكَ بسيطاً، مثلُ: كتابة طلبٍ بلغةٍ طبيعيّةٍ وإضافة المواصفاتِ أو النّصوصِ ذاتِ الصلةِ بمتطلّباتكَ، على سبيلِ المثالِ، قد يؤدِّي تضمينُ أنواعِ البيرةِ المصنوعةِ في مصنعِ جعةٍ حرفيٍّ إلى تعليمِ برنامجِ الدَّردشةِ كيفيّةَ إنشاءِ إعلاناتٍ ترويجيّةٍ فعّالةٍ.

منذُ نوفمبر، تمكّنَ المطوّرونَ من تخصيصِ GPTs خلال "DevDay" الذي نظّمتهُ OpenAI، ممّا سمحَ لهُم بعرضِ إبداعاتِهم، ولكن تلكَ البيئةَ لم تكنْ مفتوحةً أو سهلةً بشكلٍّ خاصٍّ؛ إذ يمكنُ مقارنتُها بمنصّاتِ تطويرِ البرمجياتِ مثلِ GitHub.

سيقدّمُ متجرُ GPT الجديد روبوتاتِ الدّردشةِ المخصّصةِ التي تشبِهُ في تقديمِها التّطبيقاتِ المعروفة في منصّاتٍ مثلِ Google، أو متاجرِ التّطبيقاتِ في الهواتفِ الذكيّةِ من Apple، وبالنّسبةِ لروّادِ الأعمالِ، قد يساعدُهم ذلك في العثورِ على GPT المثاليِّ لمساعدتِهم في مهمّاتٍ محدّدةٍ، مثل: تصميمُ منشوراتِ وسائلِ التّواصلِ الاجتماعيِّ لعلامتِهم التّجاريةِ الخاصّةِ بالقهوةِ.

ونظراً لسهولةِ إنشاءِ GPTs، فإنَّ هناكَ فرصةً جديدةً متاحةً للمطوّرينَ، عندما أعلنت OpenAI عن متجرِ GPT، أوضحت أنَّها تخطِّطُ لتحقيقِ الدّخلِ منهُ والدّفعِ للمطوّرين بناءً على مقدارِ الاستخدامِ الذي تحصَّلَ عليه GPTs الخاصّة بهم، إذا كانت شركتُكَ قد قامت بتدريبِ GPT لمساعدتها في عملّياتِها، وتعتقدُ أنّه يمكنُ أنْ يفيدَ مؤسّساتٍ أخرى مماثلةً، فإنّ هناكَ الآنَ فرصةً لتحميلِها إلى المتجرِ ومشاركتِها؛ ممّا يمكنُ أن يولّدَ لكَ إيراداتٍ من شركاتٍ أخرى، على الرّغمِ من أنّ التّفاصيلَ ما تزالُ غير واضحةٍ.

شاهد أيضاً: OpenAI تُحقق إيرادات بقيمة 1.6 مليار دولارٍ وسط تقلباتٍ إداريةٍ

ومع ذلك، يجبُ على الشَّركاتِ -قبلَ الإقدامِ على إطلاقِ GPTs المخصّصةِ للجمهورِ- الانتباهُ إلى خصوصيّةِ البياناتِ، فقد أُثيرت بالفعلِ بعضُ المخاوفِ من أنَّ التّطبيقاتِ التي طوّرَها المطوّرونَ قد "تُسرِّبُ" بياناتٍ تُعدُّ مملوكةً أو خاصّةً بشكلٍ ما؛ لذلكَ فهمُ الآثارِ المترتبةِ على خصوصيّةِ الأعمالِ في التّكنولوجيا الحاليةِ للذَّكاءِ الاصطناعيِّ ينبغي أن يكونَ في صلبِ اهتماماتِ كلّ رائدِ أعمالٍ لعام 2024.

لمزيدٍ من الأخبار في عالم التكنولوجيا، تابع قناتنا على واتساب.

آخر تحديث:
تاريخ النشر: