الأخبار

نمو في استثمارات الشركات الناشئة بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا

السعودية والإمارات تقودان جولات التمويل في المنطقة وتصدّر واضح لقطاعات التكنولوجيا المالية والغذائية، مع إنجازات مهمة في تمويل مشاريع Web3 والذكاء الاصطناعي.

بواسطة فريق عربية.Inc
images header

في فبراير، استطاعت الشركات الناشئة في المملكة العربية السعودية تحقيق إنجازٍ بارزٍ بجمعها استثماراتٌ بلغت قيمتها 16.3 مليون دولارٍ، ما يعكس مكانتها المتنامية كقوَّةٍ فاعلةٍ في مجال ريادة الأعمال على مستوى المنطقة، وهذه الجهود المثمرة قد وضعت المملكة في مرتبةٍ متقدِّمةٍ، إذ أصبحت ثاني أكبر دولةٍ تجذب التَّمويل في منطقة الشَّرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال هذا الشَّهر.

بحسب تقرير ومضة الشَّهريَّ حول الاستثمارات، تمَّ تأمين هذا التَّمويل عبر سبع صفقاتٍ مهمَّةٍ، ممّا يشير إلى زيادةٍ بنسبة 48.18% مقارنةً بالشَّهر السَّابق، الذي شهد تمويلاتٍ بقيمة 11 مليون دولارٍ، وهذا التَّقدُّم يؤكِّد على الثِّقة المتزايدة في البيئة الرِّياديَّة السعودية، وقدرتها على جذب الاستثمارات الضَّخمة. [1]  

على صعيدٍ متصلٍ، تصدَّرت الإمارات العربية المتحدة قائمة الدُّول في المنطقة من حيث حجم التَّمويل المجمَّع، بتأمينها 65.6 مليون دولارٍ عبر 22 صفقةٍ، بدعمٍ كبيرٍ من تمويلٍ بقيمة 35 مليون دولارٍ حصلت عليه شبكة Flare. وهذه الأرقام تبرز الحيوية والنَّشاط الملحوظ في سوق رأس المال الجريء بالمنطقة، على الرَّغم من التَّباطؤ العام الذي شهده شهر يناير.

الاستثمارات في شركات الشَّرق الأوسط وشمال أفريقيا بلغت 88.7 مليون دولارٍ في فبراير، ما يمثِّل انخفاضاً ملحوظاً مقارنةً بالعام السَّابق الذي شهد جمع 760 مليون دولارٍ في نفس الشَّهر، ومع ذلك، تميَّز الشَّهر بتألُّق مزودي خدمات Web3 الَّذين جمعوا 39 مليون دولارٍ في ثلاث جولاتٍ، بقيادة شبكة Flare بـ35 مليون دولارٍ، ما يعكس اهتماماً متزايداً بهذا القطَّاع.

أظهرت بعض القطَّاعات أداءً قويَّاً، مثل التُّكنولوجيا الغذائيَّة التي حصلت على 21 مليون دولارٍ في صفقتين، والتكنولوجيا المالية واللُّوجستيَّات التي جذبت استثماراتٍ مهمَّةٍ أيضاً، وهذا النَّمط يؤكِّد على التَّنوِّع القطَّاعي في جذب الاستثمارات بالمنطقة.

ومن الجدير بالذِّكر أنَّ المشاريع في مرحلة البذور استمرَّت في هيمنتها على المشهد الاستثماريّ، مع تسجيل 11 شركةٍ لجمع مجموع 25.5 مليون دولارٍ، كما تلقَّت الشَّركات النَّاشئة الموجَّهة للمستهلك جزءاً كبيراً من التَّمويل، بما يقدَّر بـ55 مليون دولارٍ عبر 16 صفقةٍ، ممّا يدلُّ على اهتمام السُّوق بحلولٍ تلبِّي الاحتياجات النّهائيَّة.

على الرَّغم من الإنجازات الملحوظة، ما يزال هناك تحدٍّ في مجال التنوع الجندري بين الشركات الناشئة، حيث استحوذت الشَّركات التي يقودها الرِّجال على أكثر من 55% من إجماليّ قيمة الصَّفقات، بينما تلقَّت الشَّركات بقيادة فرقٍ مختلطة الجنس 44.6%، وحصلت تلك التي تقودها النّساء على نسبةٍ ضئيلةٍ.

شاهد أيضاً: COTU Ventures تستثمر الملايين في الشركات الناشئة

بالإضافة إلى ذلك، شهد الشَّهر إطلاق عدَّة مبادراتٍ وصناديق استثماريَّةٍ جديدةٍ، مثل مؤسَّسة Falcon في الإمارات، والتي تخطِّط لاستثمار 300 مليون دولارٍ في نماذج الذكاء الاصطناعي، وصندوق COTU Ventures الافتتاحي بقيمة 54 مليون دولارٍ، وهذه التَّطورات تؤكِّد على الدِّيناميكيَّة والنُّموِّ المستمرِّ في بيئة الشركات الناشئة ورأس المال المغامر بالمنطقة، ما يبشر بمزيدٍ من الفرص والتَّحدّيات في المستقبل.

لمزيدٍ من الأخبار في عالم المال والأعمال، تابع قناتنا على واتساب.

تابعونا على قناتنا على واتس آب لآخر أخبار الستارت أب والأعمال
آخر تحديث:
تاريخ النشر: