الأخبار

مؤسسة TMRW تعزز مشهد الألعاب الإماراتي باستثمار بالملايين

استثمار استراتيجي بقيمة 10 ملايين دولار في استوديو SuperGears Games يتماشى مع رؤية ولي عهد دبي لتحويل الإمارة إلى مركز عالمي للألعاب وتقنيات الويب 3

بواسطة فريق عربية.Inc
images header

أعلنت مؤسسة "TMRW"، ومقرها الإمارات العربية المتحدة، عن استثمارٍ ضخمٍ في استوديو الألعاب الأوروبي "SuperGears Games"، بقيمةٍ 10 ملايين دولارٍ. كما سينضم الرئيسُ التنفيذيُّ ومؤسسُ المؤسسةِ، جيفات يرلي، إلى مجلس إدارة "SuperGears Games". يأتي هذا الاستثمارُ الاستراتيجيُّ تماشياً مع "برنامج دبي للألعاب 2033" الذي أعلنه مؤخراً سموُّ الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، وليُّ عهد دبي ورئيسُ المجلسِ التنفيذيِّ للإمارةِ، ورئيسُ مجلسِ أمناءِ مؤسسةِ دبي للمستقبلِ، لدعمِ رؤيةِ الأميرِ لتعزيزِ قطاعِ الألعابِ في المنطقةِ.

وقد صرّح يرلي، مؤسسُ ورئيسُ مؤسسةِ "TMRW"، بأنَّ هذا الاستثمارَ جزءٌ من استراتيجيةِ المؤسسةِ المستمرةِ لتطويرِ مشاريعِ الويب 3 والألعابِ، بما في ذلك داخل الإماراتِ.

وأضاف يرلي عن اختيارِ "SuperGears Games" للاستثمارِ: "إنَّ التزامَ الفريقِ بالابتكارِ وشغفَهم بخلقِ تجاربِ ألعابٍ استثنائيةٍ يتماشى تماماً مع قيمي وطموحاتي لصناعةِ الألعابِ".

يُذكرُ أنَّ يرلي، الذي أسسَ استوديو الألعابِ الشهير "Crytek"، سيعملُ بشكلٍ وثيقٍ مع مؤسسي "SuperGears"، ياسين ويعقوب دميردن، لتسريعِ نموِّ استوديوهم وتحقيقِ رؤيتِهم الابتكاريةِ. تخصصت "SuperGears"، والتي تأسست عامَ 2022 في إسطنبول، في ألعابِ السباقِ، وقد حققَ مؤسساها ياسين ويعقوب دميردن، اللذان لديهما أكثرُ من 20 عاماً من الخبرةِ في تطويرِ ألعابِ الكمبيوترِ والهواتفِ المحمولةِ التي وصلتْ إلى الملايينَ حولَ العالمِ، نجاحاً كبيراً. من المقررِ إطلاقُ سلسلةِ ألعابِهم الأولى، "مملكةُ السباق"، في الربعِ الأولِ من عامِ 2024، والتي تعدُّ بإعادةِ تعريفِ هذا النوعِ من الألعابِ. تتضمنُ "مملكةُ السباق" مجموعةً من الميزاتِ المبتكرةِ التي تمكّنُ من تجربةِ لعبٍ مخصّصةٍ، وتجاربِ متعدّدةِ اللاعبينَ غامرةٍ، وجاذبيةً واسعةً لعشاقِ السباقاتِ على جميعِ المستوياتِ، من العابرينَ إلى المحترفينَ.

وعبّر ياسين دميردن، المؤسسُ والرئيسُ التنفيذيُّ لـ"SuperGears" عن امتنانِه قائلاً: "تشرّفنا بالترحيبِ بمؤسسةِ "TMRW" كمستثمرٍ وجيفات يرلي كعضوٍ في مجلسِ إدارتِنا. ستكونُ رؤيةُ جيفات وسجلُّه الحافلُ في صناعةِ الألعابِ ذات قيمةٍ لا تُقدّرُ ونحن نعملُ معاً لتقديمِ "مملكةُ السباق" إلى الجمهورِ العالميِّ. بتوجيهاتِه ودعمِ مؤسسةِ "TMRW"، نحن أكثرُ تصميماً من أيِّ وقتٍ مضى على جعل "مملكة السباق" لعبةً فاصلةً في عالم الألعابِ.

تابعونا على قناتنا على واتس آب لآخر أخبار الستارت أب والأعمال
آخر تحديث:
تاريخ النشر: