الريادة

رفع التزام الموظفين إلى الحد الأقصى: تحويل فريقك إلى ميزة

علِّم العاملين كيفية النمو، وقيِّم مساهماتهم، وقدِّم لهم الأدوات الضرورية لتحقيق النجاح.

بواسطة فريق عربية.Inc
images header

بقلم هيذر وايلد Heather Wilde، المديرة التنفيذية للتكنولوجيا في TheDifference

موظّفوكَ همْ قلبُ وروحُ عملكَ. ومعَ ذلكَ، هناكَ فرقٌ كبيرٌ بينَ العاملِ الّذي يسجّلُ دخولهُ وخروجهُ من بابِ التّوجّسِ والخوفِ وبينَ الشّخصِ الملتزمِ حقّاً. لذلك اتخاذُ خطواتٍ لتحسينِ التزامِ الموظّفينَ أمرٌ بالغُ الأهميّةِ لتحسينِ نتائجَ مؤسستكَ ككلٍّ. يمكنكَ تحويلُ موظّفيكَ منْ "تروسٍ في الآلةِ" إلى أفضلِ ميّزةٍ تنافسيّةٍ لديكَ مع التّركيزِ الصّحيحِ. [1]

  1. علِّم موظفيك كيف يستبدلون أنفسهم

يرغبُ أعضاءُ فريقكَ في إضافةِ قيمةٍ لمؤسستكَ، وفي نموّ مسيرتهم المهنيّةِ، ومعظمهمْ لا يرغبون في الاستمرارِ في نفسِ المنصبِ إلى الأبدِ. ولهذا الغرضِ، علِّمْ موظّفيكَ كيفَ يستبدلون أنفسهم، فأفضلُ التّدريبِ يحدثُ دائماً داخلَ الشّركةِ. إنّ القضاءَ على التّعقيداتِ في تدريبِ الأشخاصِ رسميّاً واستبدالهَا بالسّماحِ لهم بالانتقالِ إلى الأدوارِ الّتي قد لا يكونون مستعدّين لها بعدُ (لكن يمكنهُم أن يتطوّروا فيها) يمكنُ أنْ يصبحَ ميّزةً تنافسيّةً كبيرةً لشركتكَ. قمْ بترقيتهم إلى المُستوى التّالي، وحثّ نفسك أيضاً على التّقدّمِ.

إنَّ توفيرَ الوصولِ إلى النّموِّ المهنيّ والمواردِ التّعليميّةِ، يساعدُ الموظّفينَ على الشّعورِ بأهميّتهم ويمنحهم المزيدَ من الفرصِ لإضافةِ قيمةٍ. كما أظهرت الاستطلاعاتُ أنَّ ثلثيّ الموظّفينَ قد يتركونَ وظيفةً لا تسمحُ بالتّنقلِ الدّاخليّ، ويمكنُ معالجةُ هذه المشكلة مباشرةً من خلالِ تسهيلِ التّدريبِ وفرصِ النّموّ الأُخرى.

كما يصبحُ العاملُ الأكثر تدريباً وتعليماً أكثرَ شموليّةً، ويمكنُ أن يضيف قيمةً خارجَ متطلّباتِ وظيفتهِ الأصليّةِ بفضلِ وجهاتِ نظرٍ ومعرفةٍ وتجارب جديدة.

  1. أنشئ ثقافةً تُقَدَّرُ فيها جميع المساهمات

لم تكن قيمةُ وجودِ ثقافةٍ قويّةٍ لمكانِ العملِ أوضحَ ممّا هيَ عليهِ اليومَ، خاصّةً مع تحوّلِ العديدِ من المؤسّساتِ إلى فرقِ عملٍ عن بُعدٍ أو فرقِ عملٍ مختلطةٍ خلالَ السّنواتِ الأخيرةِ. ومع ذلك، تكمنُ القوّةُ الحقيقيّةُ في ثقافةِ الابتكارِ الّتي تدركُ أنّ الأفكارَ الرّائعةَ يمكنُ أن تأتيَ من أيّ مكانٍ.

في مقابلةٍ مع مجلّةِ Authority Magazine، يؤكّدُ بلايك هانسن Blake Hansen، مؤسّسُ ورئيسُ شركةِ ألتوراس Alturas ، أنّهُ ينبغي ألّا يشعرَ مؤسّسُ العملِ بأنّهُ يستحقُّ كلّ الثّناءِ على نجاحاتهِ. بدلاً منْ ذلكَ، يجبُ أن ينسبَ الفضلُ لفِرَقِ العملِ لديهِ أوّلاً.

لجذبِ الأشخاصِ المناسبينَ إلى الأعمالِ، يقترحُ هانسن تقديمَ الثّناءِ لهم على إنجازاتهِم بدلاً منْ ادعائها لنفسكَ. يجبُ على القادةِ أن يلاحِظوا كيفَ يمكنهم ردُّ الجميل، وتوفيرُ حياةٍ أفضل لموظّفيهم، فعملهم الشّاقُّ وتضحياتهم تستحقُّ التّقديرَ.

لا ينبغي لأيّ قائدٍ أنْ يعتبرَ نفسهُ الشّخصَ الأذْكى في الغرفةِ أو "أفضلَ من أن يقومَ بمهامٍ معيّنةٍ". لا تدعْ شهاداتكَ أو خبرتكَ تمنعكَ من الاستماعِ إلى أفكارِ موظّفيكَ؛ خاصّةً مَن لهم خلفيّاتٍ متنوّعةٍ، والّذينَ غالباً ما يأتونَ بمنظورٍ مختلفٍ لمساعدتكَ في الابتكارِ.

قدْ يحتاجُ بعضُ الأشخاصِ إلى تشجيعٍ إضافيٍّ للتّحدّثِ في بيئةٍ رسميّةٍ. لا تخفْ من طرحِ السّؤالِ باستمرارٍ: "هل هناك طريقةٌ أفضلُ؟" حتّى في رسالةٍ إلكترونيّةٍ أو حتّى في محادثةٍ بسيطةٍ في الرّواقِ.

  1. قدّم لهم الأدوات الضرورية للأداء

للاستفادةِ القُصوى من موظّفيكَ، يجبُ أن تمنحهم الأدواتُ المناسبةُ للعملِ. نعيشُ في زمنٍ يتوفّرُ فيهِ المزيدُ من أدواتِ الأتمتةِ ومنصّاتِ البرمجيّاتِ التّجاريّةِ أكثرَ من أيّ وقتٍ مضَى، ولكنْ لا تستفيد كلُّ الشّركاتِ من هذهِ الأدواتِ.

اعمل معَ موظّفيكَ لتحديدِ العقباتِ والمشكلاتِ في العمليّاتِ الحاليّةِ، وقدّم لهم الميزانيّةَ اللّازمةَ للحصولِ على أيّةِ أدواتٍ يحتاجونهَا لتبسيطِ وتيسييرِ عملهم. سيتيحُ لهم ذلكَ قضاءُ مزيدٍ من ساعاتِ العملِ في مهامٍّ على مُستوى أعلَى، ممّا يأتي بنتائج مهمّة لعملكَ.

فيما يتعلّقُ بالأدواتِ، يجبُ على القادّةِ دائماً الحفاظُ على عقليّةٍ رياديّةٍ وابتكاريّةٍ. إذْ إنَّ الاهتمامَ بالأشخاصِ العاملينَ معكَ وضمانِ توفّرِ ما يحتاجونهُ، بدلاً من توزيعِ كتيّباتٍ تحتوي على إرشاداتٍ مطلوبةٍ للأدواتِ، سيساعدهم على أنْ يكونوا أكثرَ فعاليّةً.

شاهد أيضاً: 4 كتب لتعزيز التفكير الابتكاري والنجاح الريادي

اطلبْ التّغذيةَ الرّاجعةَ من موظّفيك بانتظامٍ حولَ الأدواتِ الّتي تستخدمهَا حاليّاً، واعملوا معاً لتحديدِ وقت الحاجة إلى حلولٍ أكثر كفاءة.

بناء فريق ملتزم يُحْدِث فرقاً كبيراً

وفقًا لـ هارفارد بزنس ريفيو، تشهدُ الشّركاتُ ذاتُ الموظّفينَ الملتزمينَ بشكلٍ كبيرٍ زيادةً بنسبةِ 22٪ في الإنتاجيّةِ، وانخفاضٍ كبيرٍ في تبدّلِ الموظّفين، وحوادث أقلُّ فيما يتعلّقُ بالسّلامةِ والجودةِ. لا حاجةَ للقولِ إنّ مثلُ هذهِ النّتائجِ ستؤثّرُ مباشرةً على إنتاجيّةِ شركتكَ، وابتكارهَا، وربحيتهَا.

عندمَا تبذلُ جهدكَ للحصولِ على أقصَى استفادةٍ من إمكانيّاتِ موظّفيك، سيصبحون ميزةً تنافسيّةً حقيقيّةً لعملكَ.

تابعونا على قناتنا على واتس آب لآخر أخبار الستارت أب والأعمال
آخر تحديث:
تاريخ النشر: