الأخبار

احتفالية اليوم العالمي للطاقة النظيفة: خطوةٌ نحو مستقبلٍ مستدامٍ

يحتفل العالم باليوم العالمي للطاقة النظيفة، متزامناً مع الذكرى الـ 15 لتأسيس الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (IRENA)، وسط التزامات دولية متجددة نحو مستقبل أكثر استدامة.

بواسطة فريق عربية.Inc
images header

احتفى العالمُ اليوم بمرور خمسة عشر عاماً على تأسيس الوكالة الدُّوليَّة للطَّاقة المتجدِّدة (IRENA)، مع إطلاق اليوم العالميّ الأوّل للطَّاقة النَّظيفة، ويأتي هذا الحدث تتويجاً لجهودٍ مستمرَّةٍ في مجال الطَّاقة المتجدِّدة ومكافحة تغيُّر المناخ، ويعكس التزام الأمم المتَّحدة والدُّول الأعضاء بتعزيز استخدام الطَّاقة النَّظيفة.

في إطار هذا الاحتفال، عُقدت ندوةٌ افتراضيَّةٌ بتنظيم من الوكالة الدُّوليَّة للطَّاقة المتجدِّدة (IRENA) بالتَّعاون مع البعثة الدَّائمة لدولة الإمارات العربيَّة المتَّحدة، والبعثة الدَّائمة لبنما لدى الأمم المتَّحدة، وهدفت النّدوة إلى تعزيز الوعي بأهميَّة الطاَّقة النَّظيفة في توفير الطَّاقة للجميع وترويج المبادرات العالميَّة الرَّامية لتحقيق أهداف اتِّفاق باريس وخطّة التَّنمية المستدامة 2030، كما تضمَّنت النَّدوة عرضاً لأمثلةٍ على مشاريع الطَّاقة النَّظيفة وتأثيرها التَّحويلي على حياة النَّاس وسبل عيشهم في مختلف البلدان والمجتمعات.

في كلمتها بمناسبة اليوم العالميِّ للطَّاقة النَّظيفة، أكَّدت معالي الدُّكتورة الضحاك على أهميَّة هذا اليوم في تعزيز الحلول النَّظيفة والمستدامة كعنصرٍ حيويٍّ في معركتنا ضدَّ تغيُّر المناخ، وأشارت إلى دور دولة الإمارات الرِّيادي في تبنّي وتطبيق حلول الطَّاقة المتجدِّدة، ويأتي هذا الاحتفال بعد ستة أسابيع من توصِّل العالم إلى اتِّفاقٍ تاريخيٍّ في دولة الإمارات خلال مؤتمر الأطراف الثَّامن والعشرين (COP28)، حيث تمَّ التَّأكيد على التّقليل من استخدامات الوقود الأحفوريّ مع التزاماتٍ بزيادة الطَّاقة المتجدَّدة وتحسين كفاءة الطَّاقة بحلول عام 2030.

شاهد أيضاً: في اليوم العالمي للطاقة: أهم مشاريع الطاقة النظيفة في الإمارات

أشارت معالي الدُّكتورة الضحاك إلى الخطوات الجريئة التي تتّخذها الإمارات في مجال تقليص الانبعاثاتِ، وتحقيق الأهداف الوطنيَّة للوصول إلى صافي الانبعاثات الصَّفريَّة بحلول عام 2050، وتسلُّط هذه الخطوات الضَّوء على الجهود المبذولة في تحويل الاعتماد على الأرض واستخدام تقنيَّاتٍ مبتكرةٍ في الزِّراعة وغيرها من التِّقنيَّات النَّاشئة كالزِّراعة المائيَّة لإنتاج الغذاء بطريقةٍ مسؤولةٍ، واختتمت معاليها كلمتها بالتَّأكيد على أهميَّة هذا اليوم في تحفيز العالم نحو تبنِّي الابتكارات والتَّقنيَّات المستقبليَّة لتحقيق المزيد في مجال الطَّاقة النَّظيفة والتَّنمية المستدامة.

لمزيدٍ من الأخبار في عالم المال والأعمال، تابع قناتنا على واتساب.

تابعونا على قناتنا على واتس آب لآخر أخبار الستارت أب والأعمال
آخر تحديث:
تاريخ النشر: