المال

كيف تموّل توسّع شركتك في ظل معايير الإقراض الشديدة؟

استراتيجياتُ أصحاب الأعمال -ممن رُفِض طلب حصولهم على قرض- في تأمين المال اللازم للنمو.

بواسطة فريق عربية.Inc
images header

بواسطة أسوشيتد برس Associated press

في ظلّ التّحديات العديدة التي تواجهُ الشّركات الصّغيرة خلال محاولتها للتّوسع في هذه الأيّام، يُعتبر الحصولُ على قرضٍ أحد أهمّ هذه التّحديات. فقد قامت البنوك، سواء كانت كبيرةً أو صغيرةً، بتشديدِ معايير الإقراضِ مثل زيادةِ أسعار الفائدة التي فرضها الاحتياطيّ الفيدراليّ Federal Reserve خلال السّنتين الماضيتين. وقد أدّى انهيارُ ثلاثة بنوكٍ إقليميّةٍ هذا الرّبيع، واحتماليّة فرض تشريعاتٍ أكثر صرامةً إلى جعلِ بعض البنوكِ أكثر حذراً أيضاً. [1]  

وبالتّالي، يجدُ أصحابُ الأعمالِ أنفسهم مضطرين لاتّخاذ تضحياتٍ سواء من خلال اللّجوء إلى جمع التّمويل من المجتمعِ (التّعهيد الجماعيّ) بدلاً من اللّجوء إلى القروض، أو استدانةٍ من العائلة أو الأصدقاء، أو ببساطةٍ تخطّي خطّط التّوسع التي كان من المفترضِ أن تُموَّل برأسمالٍ إضافيٍّ.

ووفقاً للاحتياطيّ الفيدراليّ، الذي يقوم باستطلاعٍ -يضمّ مسؤولي قروضٍ كبار في البنوك- فصليّاً، قال حوالي 49% من البنوك إنّها فرضت معايير إقراضٍ أكثر صرامةً على الشّركات الصّغيرة -أي تلك التي تُحقّق أقلّ من 50 مليون دولارٍ في المبيعات السّنويّة- خلال الفترة من تموز يوليو إلى أيلول سبتمبر، حيث ارتفع عن 22% في نفس الفترةِ من العامِ الماضي. ورجح أفراد القروضِ أنّ تزايدَ توجّهات الاقتصاد غير المؤكّدة هي أحدُ أسبابِ هذا التّشديد.

تُظهر بيانات Biz2Credit قصّةً مشابهةً، إذ في يونيو 2022، وافقت البنوكُ الكبيرةُ على 15.4% من طلباتِ القروضِ للشّركاتِ الصّغيرةِ، وانخفضت هذه النّسبة كلّ شهرٍ منذ ذلك الحين، وكانت 13% في أكتوبر، أمّا في البنوكِ الصّغيرةِ، فقد تمّت الموافقةُ على حوالي واحدٍ من كلّ خمسةِ طلباتِ تمويلٍ، وهي نسبةٌ بعيدةٌ جداً عن نسبةِ الموافقةِ التي كانت 50% قبل الجائحةِ.

في الوقتِ نفسه، ارتفعت أسعارُ الفائدةِ، إذ كان متوسّط الفائدةِ المدفوعةِ على القروضِ قصيرةِ الأجلِ 9.1% في أكتوبر، مرتفعةً ارتفاعاً حاداً من 6.7% في نفسِ الفترةِ من العامِ الماضي، و4.9% العام الذي قبل ذلك، وفقاً للاتّحاد الوطنيّ للأعمالِ المُستقلّة. جميع هذه العوامل أدّت إلى بيئةٍ قاسيةٍ، إذا كنتَ شركةً صغيرةً تسعى للحصولِ على قرضٍ.

شاهد أيضاً: هل تبحث عن تمويل لشركتك؟ لماذا قد يكون الدين أفضل من رأس المال المغامر

في عام 2021 أسّست شيان سميث (Cheyenne Smith) شركة (Dakota Ridge) في سولت ليك سيتي (Salt Lake Cit) بولايةِ يوتاه، وهي تُصنّع الأحذيةَ المَطَرِّية بطابعِ رعاة البقر الكاوبوي cowboy للأطفالِ، باستخدام مدّخراتها من وظيفتها في شركةٍ سابقةٍ والأموال المستدانة من خطّة التّقاعد 401(k)، بمبلغٍ إجماليٍّ قدره 80,000 دولارٍ.

وسرعان ما أدركتْ سميث أنّها تحتاجُ إلى مزيدٍ من الأموالِ في وقتٍ أبكر ممّا كانت قد اعتقدتْه في الأساسِ لبناءِ مخزونها، ومع عدمِ وجودِ إقرارٍ ضريبيٍّ لمدّة عامين، لم تكن مؤهلةً للحصول على العديد من القروض الصّغيرة للأعمال. كان المقرضون عبر الإنترنت سريعين في تقديم خدماتهم، ولكن كانت الشّروط صارمةً للغايةِ، ومنها سداد أسبوعيّ أو أسعار فائدةٍ تصل إلى 40%. ويوافق المقرضون عبر الإنترنت على قروض أكثر ممّا تفعل من البنوك التّقليديّة، ولكن غالباً ما يكون ذلك بنسبِ فائدةٍ أعلى.

قالت: "كانت محاولةُ الوصولِ إلى التّمويل كابوساً". وبدون خياراتٍ أخرى، اقترضت حوالي 30,000 دولارٍ من والدتها في نهايةِ عام 2022. وقالت "كثيرون لا يمتلكون تلك الفرصةَ، فأنا محظوظةٌ للغاية، وأنا على درايةٍ بتلك الميّزة، لأنّني حصلتُ على تلك الفرصةِ، ليس فقط لوجودِ سيولةٍ ماليّةٍ مُقدّماً من خطّة التّقاعدِ 401(k)، ولكن أيضاً لوجود أفراد عائلتين مستعدّين للاستثمارِ."

وقد أثبتت أسعارُ الفائدةِ العاليّة أنّها عقبةٌ يصعبُ تجاوزها أمام شانتيل تشامبليس Shantell Chambliss، فهي تمتلكُ شركة Nonprofitability، وهي شركةٌ استشاريّةٌ في ريتشموند Richmond، فرجينيا، تعملُ مع الهيئات الخيريّة والمؤسّسات ذات الطّابع الدّيني لتطويرِ أعمالها.

بدأت شانبليس عملها في عام 2017، ونمت شركتها دون تمويلٍ خارجيٍّ. في أيار مايو، وجدت تشامبليس خطّة توسّعٍ لعملها تتطلّبُ توظيفَ المزيد من الأشخاص والاستثمار في التكنولوجيا؛ عندها أدركت أنّها تحتاج ُإلى قرضٍ لتنفيذِ الخطّة.

كان هدفها الحصول على قرضٍ بقيمة 25,000 دولارٍ، ولكن رفض بنكها Capital One طلب القرض، لكنّه أعطاها زيادةً صغيرةً لبطاقتها الائتمانيّة قدرها 3,000 دولارٍ، قالت "ليس بالقدر الكافي"، ورفضها بنكها الشّخصيّ بنفس الطّريقةِ.

حاولت تشامبليس الالتفافَ عن الطّريقِ التّقليدي ووافقت على قرضٍ أكبر بقيمة 11,500 دولارٍ من مقرضٍ عبر الإنترنت، ولكن قالت إنّ أسعار الفائدةِ كانت عاليةً لدرجةِ أنّه لم يكن من المنطقِ قبولها. إذ أدنى عرضٍ قُدِّم لها كان 27%. وقالت "بالنّسبة لشركةٍ صغيرةٍ، لا يعتبر هذا فقط أمراً مخيفاً، بل يكادُ يكون مستحيلاً".

في الوقتِ الحالي، أوقفت خطّتها للتّوسّع. إذ إنّها تضع خططاً لحملةِ تعهيدٍ جماعيٍّ لجمع التّمويل في كانون الثّاني يناير، وتصفها بأنّها: "الخطوة المنطقيّة الوحيدةُ التّالية". وقالت "سنستمرّ في العملِ، ولكن الآن يبدو الأمرُ حقّاً وكأنّنا فأرٌ في عجلةٍ، وأنا لا أشعرُ أنّ أحداً قادمٌ لإنقاذنا."

شاهد أيضاً: كيف تمكّنت رائدة أعمال مبتدئة من الحصول على تمويل من 6 أرقام؟

تُؤجّل بعض الشّركات الصّغيرة المشاريع بسبب البيئة الحاليّة. شارك نيت هودج Nate Hodge في تأسيسِ شوكولا راكا Raaka Chocolate في عام 2010 عن طريقِ البحث عن تمويلٍ من مستثمرين طويلي الأمدِ. وقد اعتمدِ عليهم للاستثمار في رأسمالِ العاملِ منذ ذلك الحين.

ولكن بعد جائحةِ الوباء، بدأ هودج وشريكه في البحثِ عن تمويلٍ من البنوك والمقرضين عبر الإنترنتِ بدلاً من مستثمريهم لإجراء بعض أعمالِ التّجديد. وقد صُدِم من بيئةِ الإقراضِ، فقد رأى نسبَ فائدةٍ تتجاوزُ 19% من المقرضين عبر الإنترنتِ.

وعاد إلى مستثمريه للحصولِ على قروضٍ خاصّةٍ بدلاً من ذلك. ومع ذلك، لم تكن القروضُ كافيةً لبعضِ خطّط التّرميم الّتي كانوا يخطّطون لها لمساحةِ مستودعهم، بما في ذلك تركيب الأرضيّات وإزالة بعض الجدران.

قال هودج: "اضطررنا لتأجيلِ ذلك، لأنّنا لم نتمكّن من العثورِ على تمويلٍ جيدٍ؛ هذا الأمرُ محبطٌ بالتّأكيد، ويبدو أنّ بعض هؤلاء المقرضين (عبر الإنترنت) يُقدّمون القروض للشّركات الصّغيرة بطريقةٍ تشعر وكأنّها نوعٌ من الافتراسِ."

شاهد أيضاً: كفو "Cafu" الشركة الناجحة التي لم تتلقّ أي تمويل منذ نشأتها

بدأت جين روز Jen Rose شركتها Bee Cups، التي تبيع أدواتٍ يتمّ تركيبها في الحدائقِ الصّغيرةِ، تلتقطُ الماء لتغذيةِ الحشراتِ التي تُلقّح النباتات، وذلك في دالاس، تكساس، في مرآبها خلال الجائحةِ.

لقد وجدتْ قروضاً، لكنّها كانت معاناة، ورأت بنفسها تأثيرَ ارتفاعِ الأسعارِ. بحثت عن قرضٍ بقيمة 350,000 دولارٍ لشراء مستودعٍ بعد أن تجاوزَ حجم عملها مساحةَ مرآبها، وتم رفضها من قبل بنكين، على الرّغم من ضمان وجودِ الدّفعة الأولى من السّدادِ.

سعت للحصولِ على توصياتٍ لبنوكٍ أخرى للمحاولةِ، وحقّقت نجاحاً في بنك كوميريكا Comerica، حيث أبرمت صفقةً بنسبةِ فائدةٍ مقدارها 3.8% في نهايةِ عام 2021. وفي آب أغسطس، أتمّتْ معاملة قرضٍ ثانٍ مع كوميريكا بقيمةِ حوالي 400,000 دولارٍ لملكيّةٍ مجاورةٍ. ولكن هذه المرّة، انضبطت أسعارُ الائتمانِ وارتفعت نسبِ الفائدةِ تقريباً إلى 7%.

ومع ذلكَ، قالت روز إنّها شعرت وكأنّها لم يكن لديها الكثيرُ من الخياراتِ في قبولِ القرضِ، خاصّةً أنّ النّسبة لا تزال أقل من المعدّل. وقالت: "لو كان بإمكاني الانتظارُ لوقتٍ أطول قليلاً، لكنتُ فعلتُ ذلكَ، (لكن) المساحة المجاورة أصبحت متاحةً، وكأنّه توجّب عليّ أن ألتقطها فوراً إن كان يتعيّنِ عليّ شراؤها في كلّ الأحوالِ".

آخر تحديث:
تاريخ النشر: