الأخبار

إطلاق معجم عربي بيئي في قمة COP28 ليربط الثقافة العربية بالاستدامة

معجمٌ فريدٌ يعكس التراث العربي ويتناول تحديات المناخ المعاصرة

بواسطة فريق عربية.Inc
images header

في إطارِ مؤتمرِ الأمّم المتّحدة حول تغيرِ المناخِ (COP28)، المنعقدِ في الإماراتِ العربيّة المتحدّة، جرى الإعلانُ عن إطلاقِ مشروعٍ ثقافيٍّ ولغويٍّ رائدٍ: "المعجمُ العربيُّ للمصطلحاتِ البيئيّة". هذا المعجمُ -الذي يُعدّ ثمرةَ التّعاونِ بين مجلس شبابِ اللّغة العربيّة، وهيئةِ البيئةِ أبوظبي، ومركزِ أبوظبي للّغة العربيّة- يمثّل خطوةً مهمّةً في ربط الثّقافةِ العربيّة بقضايا الاستدامةِ البيئيّة.

تُسلّطُ الفعاليّة -التي تستمرّ حتّى الثّاني عشر من ديسمبر- الضّوء على الجذورِ التّاريخيّة للاستدامة في الثّقافةِ العربيّةِ. وعبر فيديو توضيحيٍّ، يتمّ استعراض كيف كانت الاستدامةُ البيئيّةُ جزءاً لا يتجزّأُ من الحياةِ اليوميّةِ في المجتمعاتِ العربيّةِ القديمةِ، وكيف تواصلُ هذه الفكرةُ تأثيرها في العصرِ الحديثِ، خاصّةً في دولٍ مثل الإمارات، التي تبنّت مشاريع مستدامةً وطاقةً بديلةً.

ومن خلال النّقاشاتِ الّتي قدّمها شبابُ المجلسِ، تمّ التّركيز على أهميّة الرّوابط العائليّة والتّنوّع الثّقافيّ في الاستدامةِ الثّقافيّة العربيّة، مع الإشارةِ إلى كيفيّة تأثيرِ التّغيراتِ المناخيّة على اللّغةِ واللّهجاتِ، والتّطرقِ إلى موضوعِ اللّغاتِ المُهدّدةِ بالانقراضِ المسجلّة في أطلس اليونيسكو.

شاهد أيضاً: COP28: الأمين العام للأمّم المتحدة يحثّ على العمل المناخيّ في قمّة دبي

يُقدّمُ "المعجمُ العربيّ للمصطلحاتِ البيئيّة" نفسهُ كمرجعٍ علميٍّ ولغويٍّ للمصطلحاتِ البيئيّة، مساهماً في تعميقِ الفهمِ البيئيّ باللّغة العربيّة. ويشكّلُ هذا الإنجازُ جزءاً من جهودٍ مستمرّةٍ يقوم بها المجلسُ لتعزيزِ اللّغةِ العربيّةِ، ودمجها في النّقاشاتِ حول التّحدياتِ البيئيّةِ المعاصرةِ، مؤكّداً على دورِ الشّبابِ في تشكيلِ مستقبلِ اللّغةِ والثّقافةِ العربيّةِ.

لمزيدٍ من الأخبار في عالم المال والأعمال، تابع قناتنا على واتساب.

آخر تحديث:
تاريخ النشر: