تكنولوجيا

Tim Cook يلمّح إلى مستقبل أبل في الذكاء الاصطناعي بثلاث كلمات مختصرة

أبل تستعد لكشف خططها المتعلقة بالذكاء الاصطناعي في وقت لاحق من هذا العام

بواسطة فريق عربية.Inc
images header

في آخر مكالمةٍ لإعلان نتائج أرباح شركة أبل، وُجهت أسئلة لتيم كوك حول توجُّهات الشَّركة نحو الذَّكاء الاصطناعي (AI)، من المعلوم أنَّ موظَّفي أبل بالكاد يٌفصحون عن أيَّة تفاصيل تتعلَّق بخططهم قبل الإعلان الرَّسمي عنها، وأبرز ما وصلنا إليه هو عندما أعرب كوك عن اهتمامه بمفهوم "المعصم المثير للاهتمام" قبيل إطلاق ساعة أبل بسنواتٍ.

من المثير للانتباه، وما يغفل عنه الكثيرون، أنَّ هذا التَّصريح جاء كردٍّ على استفسار حول إمكانيَّة نجاح نظّارات جوجل الزُّجاجية أو أجهزة الحوسبة القابلة للارتداء الأخرى، علق كوك قائلاً: "من وجهة نظر الانتشار العام، يصعب تصُّور [النَّظارات كأجهزة حوسبةٍ قابلةٍ للارتداء]، أرى أنَّ المعصم يحمل قدراً  أكبر من الإثارة، كما أن المعصم يبدو مكاناً طبيعيّاً".

اليوم، بالطَّبع، تمثِّل Vision Pro -جهاز الواقع الافتراضيّ مع قدرات فيديو متقدِّمة- رهان أبل على الحوسبة المكانيَّة.

ومع ذلك، بينما تطلق أبل منصَّتها الحوسبيَّة الجديدة الأولى منذ ساعة أبل، تركِّز معظم الشَّركات على الذَّكاء الاصطناعي فعليّاً، كلُّ فعاليَّةٍ تقنيَّةٍ شاركت فيها خلال الاثني عشر شهراً الماضية ضمت العديد من الإشارات إلى المزايا المدعومة بالذَّكاء الاصطناعيّ، كما يمكن تكثيفها في عرض مدته 90 دقيقة، ولكن، باستثناء فعاليَّات أبل.

فلم يتمّ التَّطرُّق إلى الذَّكاء الاصطناعيّ بأيَّة كلمةٍ خلال WWDC، المؤتمر السَّنوي لمطوري أبل، كما كان الحال في مؤتمر الإعلان عن الآيفون في سبتمبر، ولم يُذكر سوى عند إطلاق سلسلة MacBook Pros M3 بطريقةٍ ملموسةٍ، ومن المنطقيّ أن يتطَّلع النَّاس لمعرفة ما تُخطّط له أبل، وتتواتر العديد من التَّقارير والشَّائعات عن عمل الشَّركة على نموذج لغةٍ كبيرٍ خاصٍّ بها، قد يكون مدمجاً ضمن Siri.

ليس الأمر بأنَّ أبل تفتقر إلى العديد من هذه المزايا، لكنَّها ببساطةٍ لا تطلق عليها اسم الذَّكاء الاصطناعي، فهي تستخدم مصطلحاتٍ كالتَّعلُّم الآلي (ML) وتشير إلى Neural Engine المدمج ضمن Apple Silicon، فمثلاً، تحتوي Vision Pro على تقنيَّات حوسبةٍ معقَّدةٍ لتتبُّع مكان النَّظر، وتحديد متى تقترب اليدين من بعضهما لاختيار عناصر، وتسجيل فيديو مكانيّ.

تحدَّث تيم كوك عن ميزات الذَّكاء الاصطناعي في Vision Pro خلال مقابلة مع مايكل ستراهان في برنامج Good Morning America صباح الجمعة، قائلاً:

"نعمل على هذا منذ سنواتٍ، ولإتقان الإيماءات، استُثمر الكثير من الذَّكاء الاصطناعيّ والتَّعلُّم الآلي في المنتج، من أجل تحقيق إيماءات اليد ورسم خرائط الغرف، كان لا بدَّ من الاعتماد على التَّعلُّم الآليّ العميق"، والأمر الذي يتطلَّع الجميع لمعرفته هو موعد طرح أبل لمزايا تنافس ChatGPT أو Bard من جوجل، وعند سؤال كوك عن هذا بالتَّحديد، كانت إجابته تكشف الكثير، إذ قال:

"نحن نتطلَّع إلى المستقبل، وسنواصل الاستثمار في هذه التِّقنيات وغيرها التي ستشكِّل المستقبل"، وأفاد كوك: "يشمل ذلك الذَّكاء الصِّناعي، حيث نستمر في بذل الكثير من الوقت والجهد، ونحن متحمّسون لمشاركة تفاصيل عملنا المتواصل في هذا المجال في وقتٍ لاحقٍ من هذا العام."

بكلِّ صراحةٍ، الجزء الأكثر دلالةً في هذه الفقرة هو آخر ثلاث كلمات، وكوك ليس من النَّوع الذي يطلق تصريحاتٍ عارضة، على أمل أن يغفلَ النَّاس عنها مع حلول "وقت لاحق من هذا العام"، وليس من المبالغة في التَّحليل اعتبار أنَّه من الواضح أنَّه يشير إلى iPhone 16 وiOS 18.

سيكون أمراً مذهلاً إذا لم تكن أبل تُخطط لإدراج ميزات الذَّكاء الصَّناعي التَّوليديّ في الإصدار القادم من الآيفون، فكلُّ مُصنِّع للهواتف الذَّكيَّة يتسابق لإضافة كلِّ شيءٍ بدءاً من تحرير الصُّور إلى التَّرجمة المباشرة لتحسين مساعديهم الذَّكيين، ومع ذلك، هذه هي المرَّة الأولى التي تلمح فيها أبل علناً بأنَّها تعمل على مثل هذه التِّقنيَّات.

فقط الفكرة بأنَّ Siri قد تتحسّن في فهم الأسئلة والإجابة عليها كافية لإثارة الحماس، لكن، أظنُّ أنَّ لدى أبل خططاً أكبر، ولا أزعم معرفة تفاصيل هذه الخطط، لكنَّني لا أعتقد أنَّ كوك كان ليحثَّ النَّاس على التَّرقب للجديد القادم هذا العام لولا ثقته بأنَّ أبل مستعدَّةٌ لاتِّخاذ خطواتٍ جريئةٍ.

شاهد أيضاً: تيم كوك Tim Cook ينصحك: هذا أوّل ما ينبغي عليك فعله كل يوم

وأضاف كوك:"أودُّ فقط أن أذكِّر أنَّني أرى فرصةً هائلةً أمام أبل مع الذَّكاء الصِّناعي التَّوليدي والذَّكاء الصِّناعيّ، دون الخوض في المزيد من التَّفاصيل أو التَّقدُّم على الأحداث"، ولست متفاجئاً من أن كوك لا يملك الكثير ليقوله في الوقت الرَّاهن، لكنَّ حقيقة أنَّه قدَّم هذا التَّصريح تُعد بحدِّ ذاتها كاشفةً ومثيرةً للاهتمام، خصوصاً لمن يعير اهتماماً لهذا النَّوع من التَّطورات.

لمزيدٍ من الأخبار في عالم التكنولوجيا، تابع قناتنا على واتساب.

آخر تحديث:
تاريخ النشر: