الريادة

Jeff Bezos وإعادة تعريف القيادة: حقيقة النجاح المُرّة التي نتجنّبها

كيف يُحدث الاعتراف بالأخطاء ثورةً في مفهوم القوة والنجاح مع دروس من جيف بيزوس

بواسطة فريق عربية.Inc
images header

في تيّارِ عالمِ الأعمالِ السّريعِ والمتغيّرِ دوماً، تُملي الحكمةُ التّقليديّةُ أنّ الاعترافَ بالأخطاءِ ما هو إلّا علامةُ ضعفٍ، أو دليلٌ على فقدانِ القوّةِ والسّيطرةِ، يُنظَرُ إليهِ على أنَّهُ إشارةٌ للفشلِ وضعفٌ في الشّخصيةِ. ولكنَّ الواقعَ مغايرٌ تماماً لهذهِ النّظرةِ السّطحيّةِ، في الحقيقةِ، الاعترافُ بالأخطاءِ ومواجهتُها بشجاعةٍ يُعدُّ من أسسِ النّجاحِ والتّطوّرِ في مسيرةِ أيّ قائدٍ.

جيف بيزوس، المهندسُ الأوّلُ لإمبراطوريّةِ أَمازون، لاحظَ أنَّ الأفرادَ الأكثرَ ذكاءً ونجاحاً يمتلكونَ خصوصيّةً فريدةً: إنّهم يعيدونَ تقييمَ فهمِهم ومعارِفِهم باستمرارٍ، يُعيدونَ النَّظرَ في المشكلاتِ الّتي ظنّوا في السَّابقِ أنَّهم وجدوا لها حلولاً، وهم مستعدّون دائماً لاستقبالِ وجهاتِ نظرٍ جديدةٍ ومعلوماتٍ محدّثةٍ وأفكارٍ مبتكرةٍ، ويرحّبونَ بالتّناقضاتِ والتّحدياتِ الّتي تطرأُ على طريقةِ تفكيرِهم.

وبمعنىً أدقِّ، النّاجحونَ يعترفونَ بأخطائِهم ويتعلّمونَ منها، ينظرونَ إلى هذا النّوعِ من التّواضعِ الفكريِّ كممارسةٍ أساسيّةٍ يجبُ تبنّيها، إنّ الاعترافَ بأخطاءِ المرءِ والانفتاحَ على الأفكارِ الأخرى يتطلّبُ خطوةً شجاعةً، وهي خطوةٌ ضروريةٌ لكلِّ قائدٍ يسعى للتّميّزِ والتّأثيرِ الإيجابيِّ.

وتدعمُ الأبحاثُ العلميةُ هذا المنهجَ بقوّةٍ؛ حيثُ تُظهِرُ الدّراساتُ أنَّ هناكَ فوائدَ جمّةٍ للاعترافِ بالأخطاءِ، دراسةٌ استمرّتْ لمدّةِ سبعِ سنواتٍ وشملتْ آلافَ الأشخاصِ، وجدتْ أنَّ القدرةَ على الاعترافِ بالخطأِ ترتبطُ ارتباطاً وثيقاً بالأداءِ المتميّزِ. أولئكَ الذينَ ينتمونَ إلى أعلَى نسبةٍ من أصحابِ الأداءِ يتميزونَ بشكلٍ واضحٍ عن الأداءِ المتوسّطِ بقدرتِهم على الاعترافِ بأخطائِهم.

وتبيّنَ أيضاً أنَّ الاعترافَ بالخطأِ يرتبطُ بشكلٍ إيجابيٍّ بالتّرقياتِ في العملِ، عندما يتمّ تحديدُ القادةِ المُحتملينَ، يُعدُّ الاستعدادُ للاعترافِ بالخطأِ مؤشّراً مهمّاً لقدراتِهم القياديّةِ.

شاهد أيضاً: لماذا منع Jeff Bezos برنامج PowerPoint في أمازون؟ درس في كيفية التفكير

الاعترافُ بالخطأِ لا يعزّزُ الثّقةَ مع الفرقِ فحسبِ، بلْ يمثّلُ أصالةً وقدرةً على العرضةِ للخطرِ عندما تكونُ المخاطرُ عاليةً. كما يحترم فريقُ العملِ ويقدّرُ الصَّراحةَ والشَّفافيةَ، ممّا يؤدِّي إلى بناءِ بيئةِ عملٍ أكثرَ تعاوناً وإنتاجيّةً. إذ إنّ الاعتراف بالأخطاءِ يعلّمُ الجميعَ درساً قيماً: الأخطاء هي لحظاتٌ تعلّمُ وليستْ نهايةَ المطافِ، بل هيَ البدايةُ لمسارٍ نحوَ التَّحسينِ والنَّجاحِ.

في النِّهايةِ، هذهِ الرؤيةُ تعدُّ دعوةً لجميعِ القادةِ لاعتمادِ الشّفافيّةِ والصّدقِ في تعاملاتِهم، ممَّا يجعلُهم قدوةً يُحتذى بها وقادةً يستحقّونُ الاحترامَ والتّقديرَ في أيِّ مجالِ عملٍ.

تابعونا على قناتنا على واتس آب لآخر أخبار الستارت أب والأعمال
آخر تحديث:
تاريخ النشر: