الأخبار

حزمة تمويلية بقيمة $83.2 مليون للمختبرات البحثية في السعودية

أطلقت الهيئة السعودية للبحث والتطوير والابتكار أول حزمة تمويلية لدعم المختبرات ومراكز البحث عبر المملكة

بواسطة فريق عربية.Inc
images header

أعلنت هيئة البحث والتّطوير والابتكار (RDIA) في الرياض عن تدشين أولى حزمها التّمويليّة بقيمة 312 مليون ريالٍ سعوديٍّ (ما يعادل 83.2 مليون دولارٍ أمريكيٍّ)، وذلك بهدف دعم المختبرات البحثيّة المُنتشرة في جميع أنحاء المملكة. تهدف هذه الخطوة إلى تطوير مراكز ومختبرات البحث في المملكة بما يتماشى مع الأولويّات الوطنيّة للبحث العلميّ التي حدّدها سموّ ولي العهد ورئيس مجلس الوزراء، محمد بن سلمان، الذي يشغل أيضاً منصب رئيس اللّجنة العليا للبحث والتّطوير والابتكار.

حضر مراسم إطلاق الحزمة التّمويليّة كلُّ من وزير الاتّصالات وتقنية المعلومات ورئيس مجلس إدارة RDIA، المهندس عبد الله السواحة، وزير التّعليم يوسف البنيان، والمشرف العامّ على RDIA، الدّكتور محمد بن عويض العتيبي.

وكجزءٍ من الحدث، تم إطلاق بوابةٍ وطنيّةٍ للوصول المفتوح إلى البنيّة التّحتيّة للبحث المموّل في المملكة، تحت العنوان: Openaccess.rdia.gov.sa. تهدف هذه البوابة إلى تسهيل الوصول إلى المرافق البحثيّة، وتمكين المبتكرين والمبدعين، وتعزيز التّعاون المفتوح.

تم تحديد ما مجموعه 30 جهةٍ لتلقّي التّمويل، وتشمل: جامعاتٍ، ومختبراتٍ، ومستشفياتٍ، ومنظّماتٍ خاصّةٍ تعملُ في مجالاتٍ علميّةٍ متنوّعةٍ. ومن بين المختبرات التي ستتلقّى التّمويل، تركّز 41% منها على الصّحة البشريّة، و27% على الاستدامة البيئيّة والاحتياجات الأساسيّة، و19% على الرّيادة في مجال الطّاقة والصّناعة، و13% على اقتصاديات المستقبل.

وتأتي هذه الخطوة في إطار جهود المملكة المتواصلة لتعزيز مكانتها كمركزٍ رائدٍ في مجال البحث والتّطوير والابتكار، وتسليط الضّوء على التزام السّعودية بتحقيق تقدّمٍ علميٍّ يخدم المجتمع ويدعم الاقتصاد المعرفيّ.

لمزيدٍ من الأخبار في عالم المال والأعمال، تابع قناتنا على واتساب.

تابعونا على قناتنا على واتس آب لآخر أخبار الستارت أب والأعمال
آخر تحديث:
تاريخ النشر: