الاستدامة

أرامكس تطلق سلسلة بودكاست باللغة العربية مخصصة

لتعزيز حوارات الاستدامة

بواسطة فريق عربية.Inc
images header

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 06 مارس 2024: أطلقت أرامكس، المزوّد الرائد عالمياً لخدمات النقل والحلول اللوجستية الشاملة، سلسلة بودكاست جديدة، بالتماشي مع مؤتمر كوب 28، الذي اختتم أعماله مؤخراً في دبي، وعام الاستدامة في دولة الإمارات والذي تم تمديده من 2023 حتى 2024.

واستضاف سلسلة بودكاست: الطريق إلى الاستدامة الدكتور أبوبكر موسى التوم، الداعم والمتحدث في أهداف التنمية المستدامة، حيث تم تصميمها بطريقة استراتيجية لإثراء المحتوى العربي حول موضوعات الاستدامة، مع التركيز على دولة الإمارات العربية المتحدة بصفتها المحور الرئيسي. ويتمثل الهدف الأساسي من المبادرة في سدّ الفجوات المعرفية ومشاركة تحليلات دقيقة وقيّمة وإتاحة الفرصة للمستمعين للمشاركة من خلال نقاشات مُحفّزة للفكر وتعليقات عميقة وحوارات تفاعلية حول الاستدامة ضمن إطار الممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات، فضلاً عن دعم جهود الإمارات الاستراتيجية في تحقيق مستقبل مستدام ومزدهر للجميع.

أرامكس تطلق سلسلة بودكاست باللغة العربية مخصصة

وتضمن البودكاست حوارات مع شخصيات بارزة في عالم الاستدامة، وتناول بعضاً من أهم الموضوعات في المجال، حيث استضافت الحلقة الأولى الدكتور أشرف جمال الدين، الرئيس التنفيذي لمعهد حوكمة المتخصص في حوكمة الشركات والتابع لسلطة مركز دبي المالي العالمي وركزت الحلقة على الدور الحيوي للحوكمة بصفتها إحدى ركائز الممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات، وتناولت موضوعات رئيسية، بما فيها التوازن بين الامتثال وإعداد التقارير، وأهمية الشفافية، ودور الجهات التنظيمية في رسم ملامح ممارسات الأعمال المستدامة.

واستقبلت حلقات أخرى "الشيخ الأخضر" الشيخ الدكتور عبدالعزيز بن علي النعيمي، عضو الأسرة الحاكمة في عجمان في دولة الإمارات العربية المتحدة، والسيدة حبيبة المرعشي، رئيسة مجموعة عمل الإمارات للبيئة، والدكتور يوسف العساف، رئيس جامعة روشيستر للتكنولوجيا في دبي. وغطّت الحلقات مجموعةً واسعة من الموضوعات التي تركز على التعليم والتنمية من خلال الاستدامة، والفجوة بين القطاع الخاص والتنمية الاجتماعية والمجتمعية في القطاع الثالث (القطاع غير الربحي)، والأبنية الخضراء والمستقبل الأخضر.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال راجي حتر، الرئيس التنفيذي للاستدامة لدى أرامكس: "يسعدنا إطلاق سلسلة البودكاست الجديدة للجماهير المتحدثين باللغة العربية، بهدف سد الفجوة المعرفية. وبصفتنا شركة مسؤولة، نرغب في تأدية دورنا ومواصلة دعم الجهود المحلية والعالمية لتعزيز الوعي بالموضوعات الحيوية ضمن مجال الاستدامة الواسع، لا سيما مع انعقاد مؤتمر كوب 28 في عام 2023، الذي أُعلن عنه عاماً للاستدامة في دولة الإمارات العربية المتحدة وتم تمديده إلى عام 2024. وبوصفنا أول شركة في المنطقة تصدر تقارير استدامة مُدققة منذ حوالي 17 عاماً، تعلمنا من إرثنا الحفاظ على التزامنا لتحسين النظام البيئي الذي نعيش فيه، وضمان استدامة أعمالنا قدر الإمكان، مع تعزيز أهمية عالم مستدام من خلال مبادرات مثل إطلاق سلسلة بودكاست جديدة".

ويشكل إطلاق البودكاست بداية رحلة تفاعلية تحفّز حوارات مهمة في عالم الاستدامة، كما يُعد عنصراً أساسياً في مبادرة Delivering Good من أرامكس، والتي تركّز على التعليم، وتمكين الشباب، وريادة الأعمال، والبيئة. ويتماشى البودكاست مع الجهود طويلة الأمد التي تبذلها أرامكس من خلال مجموعة واسعة من البرامج والمشروعات، الرامية إلى توفير مستقبل أفضل للمجتمعات في الأسواق التي تعمل ضمنها الشركة.

ويمكن مشاهدة البودكاست على يوتيوب من خلال الرابط التالي: www.youtube.com/@AramexTV/videos.

-انتهى-

نبذة عن أرامكس:

حققت أرامكس منذ تأسيسها قبل 40 عامًا نموًا سريعًا؛ لتصبح اليوم علامة تجارية رائدة في قطاع الخدمات اللوجستية والنقل   تتميز بخدماتها المتخصصة وحلولها العالمية المبتكرة التي تلبي احتياجات الشركات والأفراد حول العالم. تتخذ أرامكس المدرجة في سوق دبي المالي، من دولة الإمارات العربية المتحدة مقرًا رئيسًا لعملياتها؛ وتستفيد من موقع الدولة الذي يمثّل حلقة وصل بين الشرق والغرب.

تمتد عملياتنا اليوم في أكثر من 600 مدينة فيما يزيد على الـ70 دولة في جميع أنحاء العالم، وتوظّف أكثر من 16,000 ألف خبير متخصص في مجال النقل والشحن. وتتركز عمليات أرامكس ضمن أربع خدمات رئيسية تضمن نطاق عمليات واسع ومتنوع، وتوفر عروض خدمات شاملة، وتلبي احتياجات فئات العملاء جميعها من الشركات والأفراد على حد سواء. وتشمل هذه الخدمات:

  1. خدمات الشحن الدولي السريع التي تتضمّن خدمات تجميع الطرود وشحنها من أرامكس ("خدمة شوب آند شيب وشركة ماي يو إس").
  2. خدمات الشحن المحلي السريع
  3. خدمات الشحن
  4. الخدمات اللوجستية وحلول سلسلة التوريد

تشكل الاستدامة أساسًا في تحقيق رؤيتنا ورسالتنا. وندرك جيدًا أن تطوير أعمالنا والمحافظة على مقومات استدامتها الفعلية يتطلّب منا توظيف كفاءاتنا الأساسية من أجل إحداث تأثير إيجابي، في إطار التزامنا بتطبيق مفاهيم المواطنة المؤسسية الصالحة في جميع المجتمعات التي نعمل فيها. ولذا نواصل التعاون مع المؤسسات المحلية والعالمية التي تركز على تحقيق الأهداف نفسها، بغرض الوصول إلى مزيد من المستفيدين كل عام من خلال المبادرات والبرامج الموجهة والمدروسة بعناية. وفي إطار جهودنا لحماية البيئة، والتخفيف من مخاطر التغير المناخي، قمنا بالانضمام إلى مبادرة الأهداف المستندة إلى العلم (SBTi) بهدف تسريع تحقيق أهدافنا المناخية المتمثلة في الوصول إلى الحياد الكربوني بحلول عام 2030، وصافي الانبعاثات الصفري بحلول عام 2050. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة www.aramex.com

تم نشر هذا المقال مسبقاً على القيادي. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا

تابعونا على قناتنا على واتس آب لآخر أخبار الستارت أب والأعمال
آخر تحديث:
تاريخ النشر: