المال

Microsoft قد تستحوذ على OpenAI بتكلفةٍ زهيدة!

قد تستغل مايكروسوفت التوفيرات الضريبية الناجمة عن خسارة استثمارها في OpenAI لتوظيف موظفي الشركة الناشئة، مع إمكانية ضم الفريق الذي طور ChatGPT وتعزيز قدراتها في مجال الذكاء الاصطناعي

بواسطة فريق عربية.Inc
images header

قدَّم الرئيسُ التنفيذيُّ لمايكروسوفت، ساتيا ناديلا، درساً للعالمِ في الرشاقةِ. فبدلاً من الذُّعرِ إزاءَ تغييرٍ إداريٍّ مُفاجِئٍ في شركةٍ تقودُ تحركَ مايكروسوفت نحوَ الذكاءِ الاصطناعيِّ التوليديِّ، ضمِنَ ناديلا الحصولَ على المواهبِ اللازمةِ للحفاظِ على التكنولوجيا والمواهبِ وراءَ عملاقِ البرمجياتِ الخاصِّ بشركتِهِ.

بلا أيِّ إنذارٍ مُسبقٍ، علِمَ ناديلا في 17 نوفمبر أنَّ OpenAI، مورِّد التكنولوجيا لـ ChatGPT، قد أقالت الرئيسَ التنفيذيَّ سام ألتمان. وبحلولِ 19 نوفمبر، بعد فشلِ ألتمان في استعادةِ منصبِهِ خلالَ عطلةِ نهايةِ الأسبوعِ، قامت مايكروسوفت بتوظيفِهِ والرئيسِ السابقِ لـ OpenAI جريج بروكمان لإدارةِ مختبرٍ جديدٍ لأبحاثِ الذكاءِ الاصطناعيِّ المتقدِّمةِ. وأعلنت مايكروسوفت أيضاً عن التزامِها بشراكتِها مع OpenAI، وفقاً لما ذكرتهُ صحيفةُ وول ستريت جورنال.

وبحلولِ 21 نوفمبر، وقَّع أكثرُ من 700 من موظفي OpenAI رسالةً تُهددُ بالاستقالةِ في حالِ لم يُعِدْ مجلسُ إدارةِ الشركةِ تعيينَ ألتمان. ولو استقال الموقِّعونَ على الرسالةِ وانتقلوا للعملِ في مايكروسوفت، لما تبقَّى لدى OpenAI سوى القليلِ من الموظفينَ.

ومايكروسوفت، التي استثمرت 13 مليار دولار في OpenAI مقابل حصةٍ قدرُها 49%، ستكونُ قد استحوذت على معظم مواهبِ الشركةِ الناشئةِ مقابل رواتبِهم فقط.

والأكثرُ من ذلك، كشرطٍ لاستثمارِها في OpenAI، تفاوضت مايكروسوفت على "عقودٍ تمنحُها حقوقاً في الملكيةِ الفكريةِ لـ OpenAI، نسخٌ من شيفرةِ المصدرِ لأنظمتِها الرئيسيةِ بالإضافةِ إلى 'الأوزانِ' التي توجِّه نتائجَ النظامِ بعد تدريبِهِ على البياناتِ"، وفقاً لمصادرَ مجهولةٍ نقلتْها صحيفةُ نيويورك تايمز يومَ الاثنين.

وفي حين أنَّ الوضعَ قابلٌ للتغييرِ، تبدو مايكروسوفت في وضعٍ يمكِّنُها من الاستحواذِ على تكنولوجيا OpenAI وأهمِّ أصولِها، الأشخاصُ، بسعرٍ منخفضٍ جداً.

تقييمُ OpenAI قبلَ مغادرةِ سام ألتمان منصبَ الرئيسِ التنفيذيِّ

قبلَ مغادرةِ ألتمان، كانت قيمةُ OpenAI تُقدَّرُ بـ 86 مليار دولارٍ لأغراضِ عرضِ شراءٍ من قبلِ شركةِ رأسِ المالِ الاستثماريِّ، Thrive Global، وفقاً لما ذكرتهُ رويترز. وكان العرضُ معلقاً بعدَ مغادرةِ ألتمان.

عرضُ مايكروسوفت لتوظيفِ ألتمان وبروكمان لقيادةِ فرعِها الجديدِ ليسَ بالضرورةِ استحواذاً على OpenAI. بالفعلِ، تعهَّدت مايكروسوفت بالعملِ مع OpenAI بعدَ إقالةِ ألتمان.

ومع ذلك، عرضت مايكروسوفت توظيفَ جميعِ موظفي OpenAI البالغِ عدَدُهم 700 الذين تعهَّدوا بالاستقالةِ إلا إذا أعادتْ OpenAI تعيينَ ألتمان. ووفقاً لـ CNBC، يُعرِضُ كيفِن سكوت، المديرُ التقنيُّ لمايكروسوفت، توظيفَ جميعِ موظفي OpenAI بمستوى تعويضاتِهم الحاليِّ.

ويبلغُ متوسِّطُ التعويضِ لمهندسِ OpenAI مبلغاً ضخماً يُقدَّرُ بـ 925,000 دولارٍ وفقاً لـ BayAreaInno. ولإعطاء تقديرٍ عالٍ، إذا افترضنا أنَّ مايكروسوفت ستدفعُ هذا المبلغ لكلِّ من موظفي OpenAI البالغِ عددُهم 700، فإنَّ المجموع سيبلغُ حوالي 650 مليون دولار.

مع هؤلاء الأشخاص وملكيةِ OpenAI الفكريةِ للشيفرة، ماذا ستحتاجُ مايكروسوفتُ أكثرَ للاستمرار في إطلاقِ نسخٍ أكثرَ قوةً من ChatGPT؟

التخلِّي عن حصةِ مايكروسوفت البالغةِ 42 مليار دولارٍ في OpenAI

نظرياً، لو قامت مايكروسوفت بتوظيفِ هؤلاءِ الموظفين من OpenAI، فمن المحتمل أن تتبخرَ معظمُ قيمةِ الشركةِ الناشئةِ البالغةِ 86 مليار دولار. وقد يتيحُ ذلك لمايكروسوفت فرصةً لتسجيلِ خسارةِ حصتِها البالغةِ 49%، وهو ما يُعادلُ 42 مليار دولار.

ومع ذلك، بالنظرِ إلى مدى ربحيةِ مايكروسوفت، فإنَّ هذهِ الخسارةَ قد توفرُ للشركةِ ملياراتِ الدولاراتِ في الضرائب. لوضعِ ذلك في سياقِهِ، حققت مايكروسوفت 89.3 مليار دولارٍ كدخلٍ قبلَ الضرائبِ في السنةِ الماليةِ المنتهيةِ في يونيو 2023 ودفعت 17 مليار دولارٍ كضرائب.

لو كانت مايكروسوفت قد تكبدت خسارةَ الـ 42 مليار دولارٍ في السنةِ الماليةِ الأخيرةِ وحسبتها ضدَّ دخلِها قبلَ الضرائبِ لتلك السنةِ، لكانت الشركةُ قد دفعت ضرائباً على 47.3 مليار دولار.

بافتراض نفسِ نسبةِ الضريبةِ البالغةِ 19%، كانت فاتورةُ الضرائبِ لمايكروسوفت ستبلغُ 9 مليارات دولارٍ، مما يوفرُ للشركةِ 8 مليارات دولارٍ في الضرائب.

لا شكَّ أنَّ تقديراتي مبسطةٌ للغاية. ومع ذلك، لو كانت مايكروسوفت قد اشترت الـ 51% من OpenAI التي لا تملكُها بالفعل بقيمة 86 مليار دولارٍ، لكان عليها دفعُ حوالي 44 مليار دولار.

لو قامت مايكروسوفت بتوظيفِ جميعِ موظفي OpenAI، فإنَّ التوفيراتِ الضريبيةَ من خسارةِ الشركةِ العملاقةِ لحصتِها في الشركةِ الناشئةِ سيكونُ لها تأثيرُ مثل تنازلِ الحكومةِ عن 8 مليارات دولارٍ من الإيراداتِ الضريبيةِ لمايكروسوفت لتوظيفِ مواهبِ الشركةِ الناشئةِ.

وبشكلٍ أكثر تحديداً، ستكونُ هذهِ التوفيراتُ الضريبيةُ كافيةً لدفعِ رواتبِ هؤلاءِ الـ 700 شخصاً لمدةِ اثني عشرَ عاماً.

آخر تحديث:
تاريخ النشر: