الريادة

طفرة الأعمال الجديدة: الدوافع وراء تأسيس مزيد من الشركات في عام 2023

إبداع طال رواد الأعمال بمختلف المجالات تحت ستارة من الاستراتيجيات التي تبشر بالخير.

بواسطة فريق عربية.Inc
images header

تُفيد إحصائيات Yelp الحديثة للعام 2023م بأنّ عددَ الشّركات التي تأسست بين يناير ويونيو لهذا العام قد تفوّق على الأرقامِ القياسيّةِ للعامِ السّابق، وذلك بفضلِ الشّركات التي تمتلكها الفئاتُ الأقل تمثيلاً. [1]

هذا العام معلم تاريخي للشركات الناشئة

في مجالاتٍ متعدّدةٍ تمتدُّ من الخدمات المنزليّة إلى الفنونِ والتّسليةِ، شهدت جميعُ فئاتِ الأعمالِ نموّاً ملحوظاً خلال النّصف الأوّل من العامِ الجاري، بناءً على التّقرير الأخير من Yelp. إذ بين شهري يناير ويوليو، زاد عددُ الشّركات التي فتحت أبوابها بنسبة 25% مقارنةً بالفترةِ المُماثلةِ من العامِ الماضي.

تفوّق ملحوظ لرواد الأعمال من الفئات المهمشة

يُظهر روّادُ الأعمالِ من الفئاتِ التي تعاني من تمثيلٍ أقلّ من غيرها تفوّقاً بارزاً في إطلاقِ مشروعاتهم التّجاريّة، وذلك بمعدّلاتٍ تتجاوز المتوسّطَ الوطنيَّ. حتّى الآن، شهدنا زيادةً بنسبةِ 33% في عدد الشّركات التي أُسّست على يدِ روّادِ الأعمالِ من مجتمع LGBTQ+ مقارنةً بالعام الفائت. كذلك، تجاوزت الشّركات التي أُسّست بواسطة روّاد الأعمالِ من الأصولِ الإفريقيّةِ واللاتينيّةِ نسبةَ 28%.

دور الدعم الحكومي في تعزيز النمو

يُعزى هذا النّمو الملحوظُ إلى الزّيادة في الدّعم الحكوميّ للشّركات التي تمتلكها الفئاتُ الأقل تمثيلاً، مع وجودِ مبادراتٍ مثل برنامج الاستعدادِ لرأسِ المالِ من وكالة تطويرِ الأعمالِ للأقلّيات. وقد شهدنا نمواً بنسبة 35% في عدد روّاد الأعمالِ من هذه الفئاتِ خلال العقدِ الأخيرِ، مع إحرازهم لنحو 700 مليار دولار سنويًا، وفقًا للجنة الشّؤون الصّغيرة، وريادةِ الأعمالِ بمجلس الشّيوخ الأمريكيّ.

الولايات الرائدة في النمو

تأتي كاليفورنيا وتكساس وفلوريدا في مقدمة الولايات التي شهدت افتتاحاتٍ عديدةٍ للشّركاتِ الجديدةِ، مع وجود أكثر من 50,000 افتتاح في تكساس وفلوريدا، وأكثر من 70,000 شركة جديدة في كاليفورنيا وحدها. وبناءً على تقريرِ مكتبِ الدّعوة للأعمالِ الصّغيرةِ الأمريكيّ، يُشكّل أصحابُ الأعمالِ من الأقليّات نحو نصفِ الشّركات في كاليفورنيا وأكثر من 50% في تكساس وفلوريدا.

النمو على مستوى الولايات

شهدت جميع الولايات نموًا في الأعمال المحلية حتى الآن هذا العام، لكن الساحل الشرقي شهد أكبر زيادة مقارنة بالعام الماضي. إذ حقّقت رود آيلاند وفيرجينيا الغربية وديلاوير زيادةً تزيد عن 45% في عدد الشّركات الجديدةِ، وذلك ربمّا لعددٍ من الأسبابِ، بما في ذلك مبادرة "بايدن-هاريس" لائتمان الأعمالِ الصّغيرةِ.

الأفق المشرق

في ظلّ الضّغوط التّضخميّة، يُعتبر هذا مؤشراً إضافياً على وجودِ نورٍ في نهايةِ النّفقِ لأصحابِ الأعمالّ. يتوقع Yelp أن ييتمرَّّ الزّخمُ في الأعمالِ الجديدةِ، وأن يحقّقَ رقماً قياسياً في عام 2023م.

الاستدامة والتوجهات المستقبلية

تُظهرُ هذه الإحصائيّاتُ والتوجّهاتُ الإيجابيّةُ أنّ الأعمالَ الجديدةَ، ليست مُجرّدَ ظاهرةٍ مؤقّتةٍ، بل إنّها تُعتبر مؤشرًا على الاستدامةِ والنّجاحِ المُستقبليّ. إذ يُعزّز ذلك الدّعم المتزايد من الحكومةِ والمبادراتِ المُخصّصة لتعزيز النّمو في الفئاتِ الأقل تمثيلاً.

التحديات والفرص

رغم النّمو السّريع، لا يزال هناك تحديات تواجه روّاد الأعمالِ، مثل الضّغوط التّضخمية وتقلّبات السّوق. ولكن، يُعتبر هذا الوضع أيضاً فرصةً لإظهار القدرةِ على التّكيّف والابتكارِ في توجيه الشّركات نحو النجاح.

في النهاية، يُظهر التّقرير الأخير من Yelp أنّ عام 2023م قد يكون عاماً قياسياً في مجالِ الأعمالِ الجديدةِ، مع توقّعاتٍ بأن يستمرَّ هذا الزّخم في الفترةِ المقبلةِ. ويُعتبر هذا تأكيداً على أنّ الرّوحَ الرّيادية لا تزال حيّةً وقويّةً، وأنّ الفرصَ متاحةٌ لمن يبحثُ عنها.

بهذا نكون قد ألقينا نظرةً شاملةً على النّمو الذي شهدته الأعمالُ الجديدةُ في عام 2023م، والدّور الذي يُمكن أن تلعبَهُ الفئاتُ الأقل تمثيلاً في تحقيقِ هذا النّجاح. يبقى الأمل معقوداً على استمرارِ هذا النّمو وتحقيق إنجازاتٍ أكبرَ في الأعوامِ القادمةِ.

تابعونا على قناتنا على واتس آب لآخر أخبار الستارت أب والأعمال
آخر تحديث:
تاريخ النشر: