التنمية

المكاتب تتحول إلى فنادق: نظرة مستقبلية لمساحات العمل الجديدة

وفقاً لمطوّر العقارات Michael Shvo، إنّ العمال سيتوافدون بحماسٍ إلى المكاتب التي تمتلك تجهيزاتٍ عالية الرفاهية

بواسطة فريق عربية.Inc
images header

"لم ينتهِ عصر المكاتب، إنّما هو في طور التّحوّل،" يقول مايكل شفو Michael Shvo، مطوّر العقارات في مدينة نيويورك، إذ أثناء مشاركتهِ في مهرجان الابتكار من Fast Company الذي عُقد أمس، أعرب شفو عن اعتقاده بأنّ الموظّفين سيرغبون بالعودة إلى العمل في المكاتب، كما أنّ القطّاع الفاخر من سوق العقارات التّجاريّة سيشهد ازدهاراً.

فقبل أن تُعرّف جائحة كورونا العديد من العاملين في المكاتب على نمط العمل من المنزل، كان يُنظر إلى الكثير من المكاتب على أنّها مساحاتٌ مملّةٌ وغير جذّابةٍ. والآن، يقول شفو، يسعى النّاس إلى الحصول على مساحةٍ توفّرُ لهم الرّاحة وتشعرهم بأنّهم في منازلهم.

مع العلم، يشمل مشروع شفو فندق أمان في نيويورك ومقرّات ماندارين أورينتال السّكنية في نيويورك وبيفرلي هيلز، وهو يرى أنّ العديدَ من وسائل الرّاحة المتوفّرة في الفنادق ستكون مزايا مألوفةً أكثر في مكاتب المستقبل: برامج ترفيهيّة، وخدمات تناول الطّعام داخل المجمّع، وأماكن مخصّصةٍ لاستقبال العملاء أو الزّوار.

فعليّاً، في عام 2020، اشترت شركتهُ برج ترانساميركا بيراميد، الأيقونة المعماريّة للمكاتب في سان فرانسيسكو، ثمّ أحضر شفو المهندسَ المعماريّ الشّهير نورمان فوستر لتحديثِ المكان وأضافَ مرافق مثل مركزٍ رياضيٍّ وبارٍ خاصٍّ بالمستأجرين في الطّابق الأعلى. ولمكتبٍ في 530 برودواي، استعانَ بشركة نيويورك سناركيتكتشر لإضافة لمساتٍ تصميميّةٍ فانتازيةٍ إلى الرّدهة وثلاثة طوابقٍ أخرى، آملاً في جعل مكان العمل مساحةً فنيّةً قادرةً على جذب الموظّفين للعودة إلى جوّ الدّوام المكتبيّ.

كما ويتوقّع شفو أنّ المباني القديمة المستقلّة غير الطّابقيّة ستستمرّ في إثبات مكانتها من أجل جذب المستأجرين، لا سيّما وأنّ السّنوات العشر المقبلة، ستشهدُ هدم بعض هذه المباني المتهالكة لبناء مبانٍ جديدةٍ.

لمزيدٍ من النصائح في عالم المال والأعمال، تابع قناتنا على واتساب.

تابعونا على قناتنا على واتس آب لآخر أخبار الستارت أب والأعمال
آخر تحديث:
تاريخ النشر: