الأخبار

البرازيل تستضيف مؤتمر الأطراف الثلاثين COP30 في بيليم

اختيار قلب الأمازون لاستضافة الحدث البيئيّ الكبير يُعزّز التركيز على مكافحة تغير المناخ

بواسطة فريق عربية.Inc
images header

اُنتخِبَت البرازيل رسميّاً لتكونَ البلدَ المُضيف للدّورةِ الثّلاثين لمؤتمرِ الأطرافِ (COP30)، والّذي سيُعقدُ في مدينةِ بيليم بولايةِ بارا. وجاء الإعلانُ عن هذا القرار خلالِ الجلسةِ العامّةِ لمؤتمر الأطراف الثّامن والعشرين المُنعقدِ في دبي، ممّا يُمثّل لحظةً تاريخيّةً حيث سيُعقد هذا الحدث الهام لأوّل مرّة في منطقةِ الأمازونِ، الرّئة الخضراء للكوكبِ. [1]

وفي السّياقِ نفسهُ، تمّ الإعلانُ أيضاً عن عقدِ الدّورةِ التّاسعةّ والعشرين لمؤتمرِ الأطرافِ في عام 2024 في أذربيجان، ما يؤكّد التزامَ المجتمعَ الدّوليّ بمواصلةِ العملِ نحو تحقيقِ أهدافِ اتّفاقِ باريس.

وفي تصريحاتٍ لها، أعربت مارينا سيلفا، وزيرة البيئة والتّغير المناخيّ البرازيليّة، عن أهميّةِ استضافةِ المؤتمرِ في الأمازون، مؤكّدةً أنّها تُعدّ تذكيراً قويّاً بمسؤوليتنا المُشتركةِ تجاه الحفاظِ على الكوكبِ، وأضافت سيلفا أنّ الغاباتِ المطيرةِ في الأمازون، بتنوّعها البيولوجيّ الهائلِ، تُقدّم دروساً قيّمةً في مواجهة التحديات البيئية العالميّةِ.

تأتي هذه الخطوة بعدَ أن أعلنَ الرّئيسُ البرازيليّ المُنتخب -لويس إيناسيو لولا دا سيلفا- ترشحَ بلادهِ لاستضافةِ الدّورةِ الثّلاثين خلال مشاركتهِ في الدّورةِ السّابعةِ والعشرين لمؤتمرِ الأطرافِ في شرم الشّيخ، وقد لاقى هذا التّرشيح دعماً واسعاً من دولِ أمريكا اللّاتينيّة ومنطقةِ الكاريبي.

ومن المنتظرِ أن تشهدَ هذه الدّوراتِ من مؤتمرِ الأطرافِ خطواتٍ مهمّةٍ نحو تحقيقِ الأهدافِ البيئيّةِ العالميّةِ، وتعزيزِ الجهودِ المشتركةِ للحدِّ من آثارِ تغيرِ المناخِ.

لمزيدٍ من الأخبار في عالم المال والأعمال، تابع قناتنا على واتساب.

آخر تحديث:
تاريخ النشر: