التنمية

قدرات إبداعية مخفّية: هل تتجاهل التنوع العصبي في مكان عملك؟

كيف يمكن للمواهب العصبية المتنوعة أن تحدث ثورة في بيئة العمل؟

بواسطة فريق عربية.Inc
images header

من الممكن أن يُعرّفَ ما يصل إلى خمس سكَّان الأرض أنفسهم على أنَّهم متنوّعون عصبيَّاً، ومع ذلك، قد يغفل قادة الأعمال هذه الفئة والإمكانات التي يمكن أن يسهموا بها. [1]

 خلال الأسبوع المخصَّص للاحتفاء بالتنوع العصبي، كشف تقريرٌ حديثٌ أنَّ 66% من الموظَّفين الأمريكيّين المشمولين في استطلاع رأيٍ لم يكونوا مطَّلعين على مصطلح "التنوع العصبي" أو كانوا بعيدين عن معرفة دلالاته، وذلك بحسب ما أورده مستشارون إداريّون في شركة Eagle Hill Consulting. وتُعرِّفُ الجمعيَّة الأمريكيَّة لعلم النَّفس"التنوع العصبي" بأنَّه يشمل تنوُّع الأفراد جميعاً، لكنَّه يُستخدم غالباً في إشارةٍ إلى التَّوحُّد، بالإضافة إلى اضطراب نقص الانتباه وفرط النَّشاط ADHD بنوعيّه العادي والمركَّب، والدسلكسيا، وغيرها من الحالات العصبيَّة.

شاهد أيضاً: تفكير مختلف في نمو الشركات.. ادعم حالات التوحد لجذب الموظفين والعملاء

وفي استطلاعٍ أجرته شركة Eagle Hill Consulting، ذكر 16% فقط من الموظَّفين أنَّهم شاركوا في "محادثاتٍ رسميَّةٍ" حول التنوع العصبي في مكان العمل، في حين أفاد 14% منهم بأنَّه تمَّ تقديم تدريبٍ حول كيفيَّة إدارة الموظَّفين ذوي الاختلافات العصبيَّة، وأشار 19% إلى أنَّ التنوع العصبي قد تمَّ تضمينه ضمن برنامج شركتهم للتّنوع والمساواة والشمول.

إنَّ العاملين المتميّزين بتفرُّدهم العصبيّ يمكِّنهم بحقّ أن يكونوا مساهمين مهمِّين في النَّسيج الوظيفيّ، كما تفضَّلت بالقول ميليسا جيزيور، رئيسة مجلس الإدارة والمديرة التّنفيذيَّة لشركة Eagle Hill Consulting، في بيانٍ صحفيٍّ: "هم كذلك بفضل إمكاناتهم الاستثنائيَّة كحلِّ المعضلات بطرقٍ مبتكرةٍ، ومستوى تركيزهم المرتفع على التَّفاصيل، وبراعتهم الرّياضيَّة والتَّحليليَّة، وإصرارهم ومثابرتهم، فضلاً عن كونهم موضع ثقةٍ".

وأردفت جيزيور بالقول إنَّ التَّدريب يُشكِّلُ واحدةً من الطَّرائق التي تمكِّن المؤسِّسات من احتضان التنوع العصبي بشكلٍ أمثل، وكما أنَّ توفير فرصٍ للنُّموّ والتَّطوُّر المهنيّ يُعدُّ خياراً آخر مهمَّاً، وتستطيع الشَّركات كذلك الاستفادة من الاستشارة مباشرةً من الموظَّفين ذوي الخصائص العصبيَّة المميَّزة، وهو أمرٌ لا يُقدِمُ عليه 69% من الموظَّفين، حسبما يذكرون، فيما يخصُّ "بيئة العمل، وفرق العمل، ونظم إدارة المشروعات".

وختمت جيزيور تصريحاتها بالتَّأكيد على أنَّ "تطبيق استراتيجيَّاتٍ مدروسةٍ لاستثمار قدرات هؤلاء المبدعين غير التَّقليديين يمثِّل نجاحاً مضاعفاً، للعاملين والقيادات والمنظَّمة بأسرها".

لمزيدٍ من النصائح في عالم المال والأعمال، تابع قناتنا على واتساب.

تابعونا على قناتنا على واتس آب لآخر أخبار الستارت أب والأعمال
آخر تحديث:
تاريخ النشر: