تكنولوجيا

ما هو مشروع Q* ولماذا شاع أنّه السبب وراء إقالة ألتمان؟

كيف أثارت خوارزمية الذكاء الاصطناعي الجديدة Q-Star المخاوف والجدل حول مخاطرها على البشرية؟

بواسطة فريق عربية.Inc
images header

في أروقة شركة OpenAI، كان هناك تطورٌ مذهلٌ ومثيرٌ للجدل قد أخذ مكانه. فقبل الإقالة المفاجئة لسام ألتمان، كانت الشّركة تعمل على نموذج ذكاءٍ اصطناعي متقدّمٍ، يُعرف باسم "كيو-ستار"، أو "Q*"، الذي أثار قلقاً كبيراً بين الموظفين بسبب قوّته الهائلة والتي قد تشكّل تهديداً للإنسانيّة نفسها.

كان "كيو-ستار" قادراً على حلّ مشكلاتٍ رياضيّةٍ بسيطةٍ لم يسبق له مشاهدتها، وهو تقدّمٌ يعتبره الخبراء خطوةً كبيرةً في مجال الذّكاء الاصطناعيّ. جاءت هذه المعلومات عبر تقاريرٍ أفادت بأنّ بعض الباحثين في OpenAI قد عبّروا عن مخاوفهم لمجلس الإدارة قبل إقالة ألتمان، محذّرين من أنّ النّموذج قد يشكّل خطراً على البشريّة.

تزامنت هذه التّقارير مع أيامٍ من الاضطراب في OpenAI، الّتي يقع مقرّها في سان فرانسيسكو، حيث أقال مجلس الإدارة ألتمان يوم الجمعة، ثم أعاده إلى منصبه ليلة الثلاثاء بعد تهديد ما يقرب من جميع الـ 750 موظفاً في الشّركة بالاستقالة إذا لم يعد. وكان ألتمان يحظى أيضاً بدعمٍ من أكبر مستثمرٍ في OpenAI، وهي شركة مايكروسوفت.

يقلق العديد من الخبراء من أنّ شركات مثل OpenAI تتحرّك بسرعةٍ كبيرةٍ نحو تطوير الذّكاء العام الاصطناعي (AGI)، وهو نظامٌ يمكنه أداء مجموعةٍ واسعةٍ من المهام بمستويات ذكاءٍ تُعادل الإنسان أو تفوقه، والتي قد تتجاوز، نظريّاً، السّيطرة البشريّة.

في اليوم الذي سبق إقالته المفاجئة، لمّح ألتمان إلى أنّ الشركة وراء ChatGPT قد حقّقت اختراقاً آخر. ففي ظهوره في قمة التّعاون الاقتصاديّ لآسيا والمحيط الهادئ، قال: "أربع مرات في تاريخ OpenAI، كانت المرّة الأخيرة في الأسابيع القليلة الماضية، كنت في الغرفة عندما ندفع الجهل جانباً ونتقدّم نحو جبهة الاكتشاف، والقيام بذلك هو شرفٌ مهنيٌّ لا يُقدّر بثمنٍ."

أسّست OpenAI كمشروعٍ غير ربحي يحكمه مجلس إدارة يدير شركةً تجاريةً فرعيّةً، يديرها ألتمان. وتعتبر مايكروسوفت أكبر مستثمرٍ في الشّركة التّجارية. وكجزءٍ من الاتّفاق المبدئي لعودة ألتمان، سيكون لدى OpenAI مجلسٌ جديدٌ يرأسه بريت تايلور، الرّئيس التّنفيذي المشارك السّابق لشركة البرمجيّات Salesforce.

يُذكر أنّ المطوّرين لـChatGPT قد أكّدوا أن الشّركة تأسست بهدف تطوير "ذكاءٍ عامٍ اصطناعيٍ آمنٍ ومفيدٍ لصالح الإنسانيّة"، وأنّ الشّركة التّجارية ستكون "ملزمةً قانونيّاً بمتابعة مهمّة المنظّمة غير الرّبحيّة".

تركّز المنظّمة غير الرّبحيّة على السّلامة، ممّا أدّى إلى تكهّناتٍ بأنّ ألتمان قد تمت إقالته لتعريضهِ مهمّة الشّركة الأساسيّة للخطرِ. ومع ذلك، كتب الرّئيس التّنفيذي المؤقّت الخلف له، إميت شير، هذا الأسبوع أن المجلسَ "لم يعزل سام بسبب أيّ خلافٍ محدّدٍ حول السّلامة". [1]  

مهارات "Q*" وتأثيرها

في تقدّمٍ ملفتٍ في مجال الذكاء الاصطناعي (AI)، قدّمت OpenAI خوارزميّةً جديدةً تُعرف بـ Q* أو "كيو ستار". وتعتبر هذه الخوارزميّة نقلةً نوعيةً في القدرات العقليّة لأنظمة الذّكاء الاصطناعي، خاصةً في مجال الاستدلال الرّياضيّ.

ما هي خوارزمية كيو ستار؟

تمثّلُ خوارزمية Q* طفرةً في فهم الأنظمة الذّكية للمفاهيم العدديّة وحلّ المشكلات الرّياضيّة المعقّدة. تشبه هذه الخوارزميّة إعطاء الذكاء الاصطناعي حدساً رياضيّاً يُماثل حدس الأفراد ذوي التّعليم العالي، مما يفتحُ آفاقاً جديدةً في مجالاتٍ مثل الفيزياءِ والهندسةِ.

تأتي جذور Q* من البحثِ في التّعلم بالتّعزيز وتطوير الشّبكات الذّكية التي تتقنُ الألعاب. تتعلّم هذه الخوارزميّة من خلال التّفاعل مع المسائل الرّياضيّة، محسّنةً طريقتها في حلّ المشكلات بطريقةٍ مشابهةٍ لتلكَ التي استخدمتها الذكاءات الاصطناعيّة في إتقان ألعابٍ، مثل: الشّطرنج ولعبة Go.

قوة خوارزمية كيو ستار

ما يجعل خوارزمية Q* قويةً هو تركيبها بين تقنية Q-learning وتقنيّات البحث المتقدّمة. إذ يسمح هذا الدّمج للذكاء الاصطناعي بالتّنقل عبر تعقيداتِ المشكلاتِ الرّياضيّة وتحديد الطّرق الأكثر كفاءةً للوصول إلى الحلول.

قد تكون لخوارزمية Q* تأثيراتٌ مهمّةٌ في مجال التّشفير، حيث يُمكن للذكاء الاصطناعي تحليلُ خوارزميّات التّشفير بعمقٍ غير مسبوقٍ، مما يكشف عن نقاطِ الضّعف في الطّرق الحاليّة للتّشفير. [2]

شاهد أيضاً: في عيد ميلاده الأول: نظرة على أهم تغييرات ChatGPT لعالم التكنولوجيا

الأخلاقيات الملزمة في عصر التقنية المتقدمة

تترتّب على قوّة التّقنيات المتطوّرة مسؤولياتٌ جسامةٌ. إذ يحتمُ تطوّر هذه التّكنولوجيات وجوب الالتزام بمبادئ الشّفافيّة والأخلاق في عالم الذكاء الاصطناعي. وتبرهن إقالة سام ألتمان المفاجئة من OpenAI والتّحذيرات المتزايدة من العلماء حول المخاطر الكبيرة التي قد يحملها الذكاء الاصطناعي على ضرورةِ إدارةٍ حكيمةٍ وتواصلٍ فعّالٍ في هذا المجال.

تُمثّل خوارزمية Q* تطوّراً مهمّاً في الذكاء الاصطناعي، وتحديداً في ميدان التّفكير الرّياضيّ. وفي ظلّ تتبعنا لتطوّر هذه التّقنية وأثرها، يصبح من الضّروري أن تُوجّه هذه التّكنولوجيا الحديثة نحو تحقيقِ الخير العامّ، مع الأخذ في الاعتبارِ الحاجّة الماسّة إلى توجيهاتٍ أخلاقيّةٍ صارمةٍ تضمن سلامةَ ورفاهيّة المجتمع. ويتطلّب ذلك رؤيةً بعيدة المدى وتفهّماً عميقاً للتّأثيرات التي قد يخلّفها الذكاء الاصطناعي في مختلفِ جوانب حياتنا، ليس فقط اليوم بل وفي المستقبل البعيد.

لمزيدٍ من أحدث أخبار التكنولوجيا في العالم، تابع قناتنا على واتساب.

تابعونا على قناتنا على واتس آب لآخر أخبار الستارت أب والأعمال
آخر تحديث:
تاريخ النشر: