الريادة

كيف تطلق العنان للقوى الخارقة لعلامتك التجارية الشخصية؟

علامتك التجاريِّة الشخصية هي أقوى الأصول التي تمتلكها كمحترفٍ، ولكن يُستهان بها عادةً، ويظهر هذا بشكلٍ خاصٍ في عصر العالم المترابط هذا.

بواسطة فريق عربية.Inc
images header

ما هي علامتك التِّجاريَّة الشَّخصيَّة؟

العلامة التِجاريَّة الشَّخصيَّة هي كيف ينظر النَّاس إليك، إنَّها مجموعةٌ من الكلمات الرَّئيسيَّة التي تتبادر إلى أذهان النَّاس عند ذكر اسمك، سواءً كنت حاضراً أم غائباً. بمعنى آخر، تمثِّل علامتك التِّجاريَّة الشَّخصيَّة القيم الأساسيَّة التي يراها النَّاس عند تفاعلهم معك.

نفس الأمر ينطبق عندما يرونك عبر الإنترنت، خاصَّةً على وسائل التَّواصل الاجتماعيَّ. كيف يرى الأشخاص في شبكة اتّصالاتك منشوراتك؟ هل يرون فيك شخصاً محفِّزاً؟ حماسيّاً؟ عنيداً؟ سلبيّاً؟ أم دائماً في جدال؟ تذكَّر أنَّ ما تقوم بنشره على وسائل التَّواصل الاجتماعيّ يعكس مباشرةً علامتك التِّجاريَّة الشَّخصيَّة.

كيف تبني علامةً تجاريَّةً شخصيَّةً مؤثرةً عبر الإنترنت؟

إنَّ بناء علامةٍ تجاريَّةٍ شخصيَّةٍ احترافيَّةٍ عبر الإنترنت ليس مهمَّةٍ لمرَّةٍ واحدةٍ، إنَّها عمليَّةٌ مستمرَّةٌ، وأفضل وسيلةٍ لتحقيقِ ذلك هي أن يكون لديك "نظامٌ" في مكانه الصَّحيح؛ للحصول على نظامٍ جيّدٍ، يجب أن تبدأ بخطةٍ جيدةٍ، ونحن دوماً "إذا فشلت في التَّخطيط؛ فأنت تخطِّط للفشل".

يأتي بعد ذلك تنفيذ هذه الخطَّة ووجود "نظامٍ" في مكانه.

إذن كيف تخطِّط لإنشاء علامةٍ تجاريَّةٍ شخصيَّةٍ قويَّةٍ عبر الإنترنت؟

الخطوة الأولى في التَّخطيط هي تحديد عرض القيمة الفريدة الخاصِّ بك (UVP). يمكنك القيام بذلك عن طريق الإجابة على ما أسميّه أسئلة "التَّفصيلات الثَّلاثة":

1. من هو جمهورك المستهدف المحدد؟

نقول دائماً "إذا كنت تتحدّث إلى الجميع؛ فأنت في الحقيقة لا تتحدّث إلى أحدٍ، إذاً، مع من تريد التَّحدث؟ من الذي تريد مساعدته؟ هل هم الخريجون الجدد، أم المحترفون في الإدارة الوسطى، أم روَّاد الأعمال، أم الأمهات اللائي يبعن الطَّعام عبر الإنترنت، إلخ؟

2. بالنّسبة لهذا الجمهور المحدَّد، ما هي المشكلة المحدَّدة التي يمكنك حلُّها لهم؟

هل يمكنك مساعدة الخريجين الجدد في الحصول على وظائف أحلامهم؟ أم المحترفين في الإدارة الوسطى للتَّقدُّم في حياتهم المهنيَّة؟ أم روَّاد الأعمال لتوسيع نطاق شركاتهم النَّاشئة؟ هل يمكنك مساعدة الأمَّهات على بيع المزيد من بضائعهن عبر الإنترنت؟

3. لهذه المشكلة المحدَّدة، ما هو الحلُّ المحدد لديك؟

هنا من المهمِّ أن تكون محدّداً قدر الإمكان، إنَّه الفرق بين القول: "أنا أساعد روَّاد الأعمال على تنمية أعمالهم" و "أساعد روَّاد الأعمال في التُّكنولوجيا على زيادة مبيعاتهم من خلال بناء علامةٍ تجاريَّةٍ شخصيَّةٍ موثوقةٍ على LinkedIn".

فكِّر في تأثيرِ حَلِّك على حياة جمهورك، يشتري النَّاس الأشياء لأحد سببين؛ إنَّهم إمَّا يبتعدون عن المخاوف والتَّحديات أو يقتربون من الاحتياجات والمتطلبات والرَّغبات. ضع حلّك في واحدةٍ من هاتين الفئتين واجعل جمهورك "يشتري بالجملة".

بعد التَّخطيط، كيف تضع نظاماً في مكانه؟

بناءً على هذه الأسئلة، ستفهم جمهورك المستهدف وأفضل المنصَّات التي تختارها لوجودك، وما أفضّله على وسائل التَّواصل الاجتماعيّ هو LinkedIn، إنَّها المنصّة التي يوجد فيها جمهوري المستهدف.

بعد ذلك، تأتي عملية 6Cs. (6 كلماتٍ تبدأ بحرف C)

الأوَّل: الشَّخصيَّة (C: Character)

شخصيّتك على وسائل التَّواصل الاجتماعيّ (مثل LinkedIn) هي ملفك الشَّخصيّ، ما هي الرِّسالة الأولى التي تريد إيصالها إلى شخصٍ يزوِّر ملفكَ الشَّخصيَّ؟ يمكن أن ينعكس هذا في صورة الغلاف والعنوان؛ حيث يمكنك مشاركة عرض القيمة الفريدة الخاصِّة بك.

الثَّاني والثَّالث: محتوى متناسقٌ (Cs: Consistent Content)

يتعلَّق بناء علامةٍ تجاريَّةٍ شخصيَّةٍ بمشاركة المحتوى "المناسب والمرتبط" باستمرار، أنا أسمّيها RR، يندرج المحتوى المؤثِّر عبر الإنترنت تحت واحدٍ من ثلاثة أنواعٍ: تعليميٌّ أو تحفيزيٌّ أو ترفيهيٌّ، يمكنك تحديد نوع المحتوى وعدد مرّات تكراره بحسب شخصيّتك وجمهورك المستهدف، ويعدُّ اختيار 2 أو 3 مواضيع وإنشاء محتوىً عنها أمراً بالغ الأهميَّة.

تذكَّر أنَّ المحتوى الخاصِّ بك يجب أن يحلَّ مشكلة جمهورك، أنت تشارك المحتوى "لمساعدتهم" وليس "للتَّحدُّث عنك".

الرابع: المحادثات (C: Conversations)

الهدف من المحتوى المتناسق هو بدء المحادثات، المحتوى المناسب والمرتبط يخلق محادثاتٍ، ويمكن أن يظهر ذلك كتفاعلٍ مع منشوراتك أو رسائلك المباشرة أو حتَّى تحويل تلك الرَّسائل المباشرة إلى  WhatsApp أو مكالماتٍ هاتفيَّةٍ، كلَّما "تحدَّثت" إلى جمهورك أكثر، كلَّما تذكَّروك أكثر.

الخامس: جهات تواصل (C: Connections)

عندما يكون المحتوى الخاصّ بك مفيداً وينشئ محادثاتٍ، سيهتمُّ أشخاصٌ آخرون خارج شبكتك بالانضمام، عندما تجد طلبات تواصلٍ من أشخاصٍ لا تعرفهم شخصياًّ؛ فذلك يعني أنَّ علامتك التِّجاريَّة الشَّخصيَّة تنمو!

أخيراً، السَّادس: التَّحوّلات (C: Conversions)

عندما يتحدّث النَّاس إليك، سوف يثقون بك؛ فالثِّقة هي العملة الأكثر قيمةً على الإنترنت اليوم، سيبدأ جمهورك في الإشارة إليك في منشوراتهم وذكرك في تعليقاتهم على مشاركاتٍ الآخرين.

هنا يحدث التَّحوُّل، يمكن أن يكون التَّحول أيُّ إجراءٍ يتّخذه جمهورك تجاهك، ويمكن أن تكون فرص عملٍ جديدةٍ، أو عملاً حراً، أو استشاراتٍ، أو ظهوراً في وسائل الإعلام، وما إلى ذلك، وإذا كنت تقدِّم منتجاً أو خدمةً، فقد يكون ذلك رؤية أشخاصٍ سعداء (وفخورين) بالشِّراء منك.

الآن، أوصيكَ بالبدء في بناء علامتك التِّجارية الشَّخصيَّة عبر الإنترنت على الفور.

بقلم: فادي رمزي

لمزيدٍ من النصائح في عالم المال والأعمال، تابع قناتنا على واتساب.

تابعونا على قناتنا على واتس آب لآخر أخبار الستارت أب والأعمال
آخر تحديث:
تاريخ النشر: