الريادة

كيف تطرد موظفاً بحكمة وعدل وبأقلّ قدرٍ من التوتر؟

استراتيجيات فعّالة لإنهاء خدمات الموظفين وتنفيذ العملية بطريقة تحافظ على سلامة بيئة العمل وتدعم نمو الشركة

بواسطة فريق عربية.Inc
images header

طرد الموظف من أصعب القرارات التي على أصحاب الشَّركات والمديرين اتِّخاذها باستمرارٍ، ولكنَّه من الخطوات الأساسيَّة للحفاظ على ازدهار الشَّركة ونجاحها، فموظَّفٌ سيءٌ واحدٌ يمكن أن يقلَّلَ من إنتاجيَّة مجموعةٍ مرتفعة الأداء بنسبة من 30-40%، كما أنَّ التَّوتُّر الذي يتسبَّب فيه موظَّفٌ سيئٌ يقلِّل من الإبداع ويؤثِّر سلباً على مصداقيتك كقائدٍ، فكيف تعرف أنَّ عليك طرد هذا الموظَّف فوراً، وما هي الخطوات التي تتبعها ليتمَّ الأمر بأقلِّ قدرٍ من التَّوتُّر مع الحفاظ على حقوق الطَّرفين؟ هذا ما سنتعرَّف عليه الآن.

علاماتٌ تدلُّ على ضرورة طرد الموظف الآن

إذا ظهر واحدٌ أو أكثر من تلك العلامات باستمرارٍ على موظَّفٍ معيَّنٍ، فلا بدَّ أن تضع في اعتبارك ضرورة الاستغناء عنه عاجلاً غير آجلٍ: [1] [2]

انخفاض ملحوظ في الإنتاجية

إذا وجدت أنَّ إنتاجيَّة موظَّفك تراجعت كثيراً عن ذي قبل مع عدم التزامٍ دائمٍ بالمواعيد النِّهائية فهذا من الإشارات القويَّة على عدم اندماجه في الفريق وضرورة الاستغناء عنه، ولكن يجب النَّظر للأمر في إطار الفريق بأكمله، فهل الإنتاجية أقلُّ بشكلٍ عامٍ ممّا يتطلَّب تغييراً للخطة أم أنَّ الأمر متعلُّقٌ بهذا الموظف فقط، فهل يطلب دائماً المساعدة، وهل يعطِّل بقية الفريق، أو أخطاءه كثيرةٌ بحيث تضطر لإعادة العمل باستمرارٍ؟ فهذه كلُّها دلائلٌ على انخفاض الإنتاجيَّة النَّاجمة عن الإهمال وعدم شعوره بأهميَّة وظيفته.

لا يحاول التقدم في مهنته

الموظَّف الكفء في كلِّ مكانٍ يرغب في التَّعلُّم باستمرارٍ والاستجابة للتدريبات الجديدة، لكنَّ الموظَّف السَّيئ لا يهتمُّ أساساً بالتَّحسُّن، كأنَّه يشعر أنَّ وظيفته باقيةٌ للأبد ولن تذهب إلى أيِّ مكانٍ ولا حاجة له لتطوير نفسه، فإذا لم يستجب الموظَّف للحوافز التي تضعها للتَّطوِّر ولا يستفيد من التَّدريبات، فهذا من علامات ضرورة طرده دون أن تندمَ.  

مدمن الشَّكوى والتَّذمر

وهذا من أخطر أنواع الموظَّفين على شركتك ويفوق تأثيره ذلك المتكاسل أو المهمل، فهذا الموظَّف ينشر بيئةً سامةً في العمل، وينقل العدوى إلى الفريق بأكمله بتذمُّره، وهنا عليك مناقشته بوضوحٍ في البداية وتطلب منه أن يكفَّ عن التَّذمُّر باستمرارٍ، فإذا استجاب يمكنك منحه فرصةً ثانيةً، أمَّا إذا لم يستجب، بل تذمّر ضدَّك مع الموظَّفين، فاتَّخذ إجراءات طرده دون تردُّدٍ.

شاهد أيضاً: 4 نصائح مفيدة للتعامل مع الشخصية السامة في مكان العمل

يعتبر نفسه خيارك الوحيد

لا يجب عليكَ مطلقاً الاحتفاظ بموظَّفٍ يشعر أنَّك لن تتمكَّنَ من الاستغناء عنه؛ لأن ليس لديك بدائل أُخرى، فهو أوّلاً لن يبذلَ المجهود المناسب في العمل طالما أنَّه يشعر بالضَّمان الكامل، كما سيقلُّل من إنتاجيَّة الفريق بأكمله، وقد يشعر باستحقاقٍ لامتيازاتٍ تزيد من التَّوتُّر في بقية الفريق.

الموظَّف شديد الكفاءة عمّا تطلبه

وهذه حالةٌ مختلفةٌ قليلاً، ففي بعض الأحيان يكون الموظَّف شديد الكفاءة، بحيث يجب ترقيته وهو يتوقَّع هذه الترقية بشدَّةٍ ويستحقُّها، ولكن لا مجال لها الآن في الشَّركة ولا على المدى القريب، فهذا الموظَّف سيشعر بالإحباط المستمرِّ وتتراجع إنتاجيته، وقد يتحوَّل إلى واحدٍ من النَّماذج السَّلبيَّة السَّابقة.

في حين من الصَّعب للغاية التَّنازل عن موظَّفٍ كفءٍ، سيكون من الأفضل هنا التَّحدُّث معه بشأن توقُّعاته للتَّرقية، وهل تُشكِّل له أهميَّةً شديدةً أم أنَّ هناك جوانب أُخرى في العمل تعوِّضه عنها؟ فإذا وجدت أنَّ الأمر شديد الأهميَّة لديه، فيجب أن تشجِّعه على البحث عن عملٍ آخر يُرضي طموحه؛ لأنَّ السَّماح لموظَّفٍ بالاستمرار في منصبٍ أدنى من مستواه سيضركما معاً.

التَّمرُّد على قرارات الإدارة

من الطَّبيعيّ أن تحدثَ خلافاتٌ في وجهات النَّظر بشأن أيِّ قرارٍ تتّخذه الإدارة، وعليك كقائدٍ أن تسمحَ بالنَّقد البنَّاء والاقتراحات الإيجابيَّة التي تُعزِّز من إنتاجيَّة الفريق، ولكنَّ التَّمرُّد الواضح ورفض القرارات مهما كانت، بل وحشد الموظَّفين ضدَّك، فهذا من علامات طرد الموظَّف الأكيدة، فإذا وجدت ردَّ فعلٍ غير جيدٍ أو مسيءٍ على قراراتك، فلا تتردَّد في اتِّخاذ قرار الطرد حتَّى لا تتصاعد الأمور لمستوياتٍ يصعب السَّيطرة عليها. 

شاهد أيضاً: استراتيجيات لزيادة الإنتاجية دون الوصول للإرهاق أو الاحتراق الوظيفي

شكاوى مستمرَّةٌ من العملاء

وهذا من الخطوط الحمراء شديدة الأهميَّة التي لا يجب عليك تجاهلها على الإطلاق، بل والانتباه إليها من أوِّل شكوى، فشخصٌ واحدٌ يتعرَّض لتجربةٍ سيئةٍ سوف يخبر عنها عشرات الأشخاص فضلاً عن نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي قد تنتشر كالنَّار في الهشيم، ولأنَّ بالطَّبع ليس كلُّ شكوى هي حقيقة عليك الانتباه والتَّحقُّق من الأمر فوراً، فشكاوى العملاء من موظَّف قد تؤدي لتراجع 86% من الأشخاص عن التَّعامل مع الشَّركة؛ لذا إذا وجدت شكاوى متسقةً ومتكررةً بشأن موظَّفٍ معينٍ فلا تتردَّد إطلاقاً في طرده.

الانتهاكات التي تصل للموارد البشريَّة

إذا كانت كلُّ من الأمور السَّابقة تتطلَّب التَّحقُّق ومنح تحذيراتٍ مبدئيَّةٍ وخطواتٍ عدَّةٍ قبل الطرد النِّهائي، فإنَّ هذا النَّوع الأخير من العلامات لا يتحمَّل الانتظار، فالانتهاكات الجنائيَّةٌ المتنوِّعة وإجراءات السَّلامة والتَّحرُّش الجنسيّ والكلمات غير المريحة والنِّكات البذيئة سواءً داخل الشَّركة أو خارجها أمام الجمهور، لا بدَّ أن تّتخذ بشأنها إجراءً قويَّاً وفوريَّاً؛ لأنَّه حتَّى في الأوقات خارج الشَّركة على الموظَّف التَّحلِّي بالصِّفات التي تعكس قيمة الشَّركة ولا تضرُّ صورتها الذّهنيَّة لدى العملاء.

كيف تطرد الموظف دون أضرارٍ؟

عندما تُقرِّر طرد الموظف، ولكي تمرَّ العمليَّة بأكبر قدرٍ من السَّلام، يمكنك اتِّباع كلِّ أو بعض الخطوات التَّالية: [3]

  • اتخاذ إجراءات حماية عملك: بدءاً من إزالة الوصول للبريد الإلكتروني ومواقع إدارة الشَّركة وتأمين قواعد البيانات والمعلومات المهمَّة، حتَّى إذا طلبت من الموظفين التَّوقيع على عقود عدم المنافسة والإفصاح، فمن الضَّروري التَّأكُّد من عدم قدرة الموظَّف المطرود على التَّلاعب بأيّ معلوماتٍ مهمَّةٍ.
  • توثيق الحوادث المتنوّعة: وهذا بالطَّبع إذا كانت في الأمور التي تقبل منح إنذاراتٍ، مثل: التَّأخُّر المستمرِّ أو التَّكاسل أو عدم التَّطوِّر، ولكن في الانتهاكات الكبرى ستكون الحادثة موثَّقةً جنائيَّاً، ويجب أن ترفقها بخطاب الاستغناء عن خدماته.
  • تحديد اليوم الأخير للموظف الذي ستطرده: وهذا ملائمٌ أكثر في الأوقات التي تستغني فيها عن موظفٍ لتخفيض التَّكلفة وليس لأخطاءٍ فعليَّةٍ ارتكبها، ولكن إذا كان بإمكانك منحه فترة سماحٍ قبل الموعد النِّهائي لمغادرة العمل دون تأثيراتٍ سلبيَّةٍ، فلا تتردَّد.
  • إجراء مقابلة خروج خاصَّة والإجابة عن الأسئلة: مهما كان خطأ الموظف عليك مقابلته بشكلٍ خاصٍّ وطرح الأمر عليه والسَّماح بطرح الأسئلة عن سبب الطرد. 

إنَّ إنهاء خدمة موظفٍ مهما كان أداؤه، ليس من الأمور السَّهلة على الإطلاق، ولكنَّ الأمر شديد الضَّرورة لإنجاح شركتك في العموم والتَّخلُّص من أيِّ تأثيراتٍ سلبيَّةٍ في بدايتها، فاجعل الأمر احترافيَّاً وليس شخصيَّاً وضع في اعتبارك مدى استفادة الفريق ككلٍّ وتأثيره على نموِّ شركتك.

لمزيدٍ من النصائح في عالم المال والأعمال، تابع قناتنا على واتساب.

تابعونا على قناتنا على واتس آب لآخر أخبار الستارت أب والأعمال
آخر تحديث:
تاريخ النشر: