الأخبار

OpenAI تُقدّم خطوات جريئة نحو هوليوود مع مولِّد الفيديو Sora

مانحةً كبار المخرجين والممثلين إمكانية الوصول إلى مولِّد الفيديو الخاص بها، Sora، مع استمرار الغموض حول بيانات تدريبه

بواسطة فريق عربية.Inc
images header

في مبادرةٍ طموحةٍ تسعى لإعادة تشكيل مستقبل السينما، تتجه OpenAI نحو السّوق السينمائيّة بمولِّد الفيديو الخاصّ بها Sora، وهذه الخطوة تأتي في وقتٍ تشهد فيه الصّناعة تغيّراتٍ جذريّةٍ مدفوعةٍ بتقنيّات الذكاء الاصطناعي. مع العلم، قد تمّ الكشف عن Sora في فبراير، ومنذ ذلك الحين، أُثيرت أسئلةٌ حول البيانات المستخدمة في تدريب النّموذج وتأثيره المحتمل على صناعة الأفلام.

على الرّغم من عدم الإفصاح عن تفاصيل محدّدة، تُشير التّقارير إلى أنّ OpenAI، بقيادة الرئيس التّنفيذي سام ألتمان والرئيس التّشغيلي براد لايتكاب، بدأت في التّواصل مع صنّاع الأفلام والاستوديوهات لتعريفهم بإمكانيّات Sora، إذ يهدف هذا النّهج إلى دمج التّقنية الجديدة في العمليّة الإبداعيّة، مع التّركيز على تحفيز المخرجين والممثلين ذوي الأسماء الكبيرة لاستكشاف إمكانيّاتها.

ورغم أنّ الفرصَ التي يقدّمها Sora لإعادة تصور الإنتاج السينمائي تبدو مثيرةً، إلّا أنّ هناك قلقاً متزايداً بشأن الآثار الجانبيّة المحتملة، بما في ذلك تأثيره على الوظائف التّقليديّة في الصّناعة من المؤثّرات البصريّة إلى الكتابة وحتّى التّمثيل.

الإضرابات الأخيرة في هوليوود، التي شارك فيها اتّحاد كتّاب السيناريو واتّحاد الممثلين، تضمّنت مطالب بوضع حدودٍ تعاقديّةٍ لاستخدام الذكاء الاصطناعي في الإنتاج السينمائي والتلفزيوني، مع التّأكيد على أهمّية الحفاظ على حقوق وتعويضات المُبدعين.

مع ذلك، نشرت OpenAI مؤخّراً تدوينة تضمّ انطباعاتٍ أوليّةً من مجموعةٍ مختارةٍ من الفنّانين البصريّين وصانعي الأفلام والمديرين الإبداعيّين الذين اختبروا Sora، مقدمةً وجهة نظرٍ مختلفةً مليئةً بالتّفاؤل حول إمكانيّات التّقنية. ومع ذلك، يظلّ التّوتر محتدماً بين إمكانيّات الذكاء الاصطناعي الواعدة والحاجة إلى التّعامل بحذرٍ مع الأخلاقيّات وحقوق الملكيّة الفكريّة، ممّا يُشير إلى أنّ المعركةَ حول مستقبل الذكاء الاصطناعي في هوليوود لم تنتهِ بعد.

لمزيدٍ من الأخبار في عالم التكنولوجيا، تابع قناتنا على واتساب.

تابعونا على قناتنا على واتس آب لآخر أخبار الستارت أب والأعمال
آخر تحديث:
تاريخ النشر: