التنمية

هل موظفوك انطوائيون؟ إليك كيف تُطلق العنان لإمكانياتهم في العمل

أصبحت بيئة العمل بعد الجائحة صديقةً للانطوائيين أكثر من أي وقتٍ مضى، ولكن لا بد لك من معرفة كيف تستغلّ نقاط القوّة لديهم

بواسطة فريق عربية.Inc
images header

تغيَّرت بيئة العمل بشكلٍ كبيرٍ خلال السَّنوات القليلة الماضيَّة، وتقوم الشَّركات بالمزيد لتلبية احتياجات موظَّفيها، بدءاً من اعتماد سياسات العمل الهجين أو العمل عن بعد بالكامل إلى مزايا أخرى كان قليلون يفكِّرون فيها قبل عام 2020، وقد استفادت فئةٌ واحدةٌ من هذه التَّغيُّيرات؟ ألا وهي فئة الانطوائيين. [1]  

وعلى الرَّغم من أنَّهم يشكِّلون ما يقرب من نصف السُّكَّان، إلّا أن الانطوائيين -أولئك الَّذين يوجِّهون طاقتهم نحو داخلهم ويشعرون بالإرهاق من المحفِّزات الخارجيَّة- ما زالوا يواجهون تحدِّياتٍ في مكان العمل، ومع أنَّهم يشكِّلون مجرَّد 50% من إجمالي السُّكَّان في الولايات المتَّحدة، إلَّا أنَّ الانبساطيين يشكِّلون 96% من القيادات العليا، ومن الواضح أنَّ الانطوائيّين يتمُّ تجاهلهم بانتظامٍ للمناصب القياديَّة، كما أنَّهم يكسبون ما يقرب من 10,000 دولارٍ أقلَّ في المتوسط من نظرائهم الانبساطيّين، وهذا على الرَّغم من أنَّ الدِّراسات أظهرت أنَّ الانطوائيين يجيدون تأدية الأدوار القياديَّة بصورةٍ جيدةٍ -وغالباً ما يكونون أفضل- من الانبساطيين فيها.

بينما ما يزال يترافق وجود شخصٍ من الانطوائيّين في مكان العمل مع بعض التَّحدِّيات، إلَّا أنَّ مكان العمل بعد الجائحة قد وفَّر للموظَّفين الانطوائيين فرص النَّجاح أكثر من أيّ وقتٍ مضى.

شاهد أيضاً: تحطيم الصورة النمطية.. كيف تتفوّق الشخصية الانطوائية في عالم الأعمال

كيف استفاد الانطوائيون من التغييرات الأخيرة في مكان العمل

أفاد أكثر من 40% من الشّركات باعتمادها إمّا نموذج عملٍ كاملٍ عن بعد (11.5%) أو نموذج عملٍ هجينٍ (28.8%)، إذ يُمكننا القول إنّ العملَ من المنزل يصبح بصورةٍ متزايدةٍ هو "الوضع الطّبيعي"، ولا يوجد أحد أكثر امتناناً لذلك من الانطوائيين. كما ووجدت استطلاعاتُ عام 2021 من Truity أنّ: "الانطوائيّين يتضاعف لديهم الشّعور بالقلق من العودة إلى العمل في المكتب مقارنةً بالأشخاص الانبساطيين"، ويرون أنّ العملَ من المنزل يؤدّي إلى مزاجٍ أفضل وإنتاجيّةٍ أعلى؛ ولكن لماذا؟

يُتيح العمل عن بعد للموظَّفين الانطوائيين الفرصة للعمل بشكلٍ أكثر استقلاليَّةً، إذ يميل الانطوائيون إلى تفضيل قضاء الوقت في العمل الَّذي يتطلَّب التَّركيز على تحقيق الأهداف الخاصَّة بهم، ما يتيح لهم الاستفادة من إبداعهم وحلُّ المشكلات بالطُّرق التي تناسبهم أكثر.

والأمر الآخر هو أنَّ المشاكلَ داخل المكتب والاجتماعات الشَّخصيَّة، يمكن أن تكونَ مرهقةً بالنِّسبة للموظَّفين الانطوائيين، ما يزيد من احتماليّة تعرّضهم إلى الاحتراق الوظيفيّ، أمَّا العمل عن بعد، فيتيح للانطوائيين إدارة وقتهم وطاقتهم بشكلٍ أكثر فعاليَّةً.

ويوجد تغييرٌ إيجابيٌّ آخر منذ الجائحة، وهو التَّركيز المتزايد على الصِّحَّة العقليَّة والعدالة والاستماع الفعّال والمرونة في جميع بيئات العمل في الولايات المتَّحدة، وتساعد هذه التَّغيُّيرات الفئات الدِّيموغرافيَّة التي تحظى بتمثيلٍ ضئيلٍ -بما في ذلك الانطوائيّون الذين كان يُستهان بقدراتهم على مرِّ التَّاريخ- في الحصول على المزيد من الفرص ضمن مكان العمل، كما تساعد هذه التَّغييرات في التَّصدي للتَّحيُّزات اللّاواعيَّة التي قد تعيق الانطوائيين في العمل (على سبيل المثال، يرى 65% من المديرين التَّنفيذيين في الشَّركات أنَّ الانطواء يشكِّل عائقاً أمام تحقيق المراتب القياديَّة).

شاهد أيضاً: كيف تدير تنوع أساليب القيادة في فريقك؟

كيفية استغلال نقاط قوة الانطوائيين الفريدة في العمل

إذا كان فريقكَ يضمُّ بعض الأشخاص الانطوائيين، فإنَّ معرفةَ كيفيّة استغلال ميّزة الانطوائيين أمرٌ أساسيٌّ للوصول إلى بيئة عملٍ فعّالةٍ وسعيدةٍ، وفيما يلي بعض الأمور التي يمكِّن للقادة القيام بها لتطوير نقاط قوَّة الموظَّفين الانطوائيين الفريدة في العمل:

  • تطوير مهارات القيادة لديهم: على الرَّغم من البيانات التي تظهر أنَّ القادة الانطوائيين قد يكون أداؤهم أفضل في الواقع، إلَّا أنَّهم ما زالوا يشكِّلون نسبةً قليلةً جداً في الأدوار القياديَّة، وقد يفترض بعضهم أنَّ الانطوائيين، بسبب طبيعتهم الهادئة، قد لا يكونون قادةً جيّدين أو لا يستهوي ذلك النَّوع من الأدوار اهتمامهم، ولكن قد يكون عليهم ببساطةٍ التَّركيز على تطوير مهارات القيادة المختلفة عن نظرائهم الانبساطيّين.
  • تشجيع بناء العلاقات الشَّخصيَّة مع الزُّملاء: الانطوائيَّة ليست ذاتها الشَّخصيَّة الخجولة، ولكنَّ الانطوائيين يميلون إلى الاهتمام بالتَّواصل الاجتماعيّ بصورةٍ أقلَّ من الانبساطيين، ومع ذلك، قد يقدّرون للغاية وجود تلك العلاقات في مكان العمل، ويمكن للقادة المساعدة عن طريق تشجيع بناء العلاقات الشَّخصيَّة مع أعضاء الفريق.
  • إنشاء بيئة عملٍ صديقةٍ للانطوائيين: هل مكان عملكَ ملائم للعمل الطَّويل والَّذي يتطلَّب التَّركيز كما هو الحال في العمل الجماعيّ والعصف الذِّهنيّ؟ قد تشكُّل المكاتب المكتظَّة المفتوحة والجداول المزدحمة للاجتماعات إرهاقاً لموظَّفيك الانطوائيين، وإذا لم يكن العمل عن بعد خياراً، فإنَّ وجود أماكن يمكن للموظَّفين الهروب فيها من الضَّوضاء والعمل بشكلٍ مستقلٍّ أمرٌ أساسيُّ.
  • استيعاب التَّنوع المعرفيّ وتقدير أهميَّته في مكان العمل: فكِّر في التَّحيُّزات التي لديك وتلك التي قد تكون لدى قادة الفريق الآخرين، هل تميل إلى توظيف أنواعٍ متشابهةٍ من الشَّخصيَّات وتتجنَّب الأخرى؟ يمكن أن يساعدكَ استخدام تقييمات الشَّخصيَّة الجماعيَّة في فهم أوجه القوَّة ونقاط الضَّعف في فريقكَ، إلى جانب نقاط القوَّة التي قد تكون غير مستغلَّةٍ بما يكفي لدى أفراد الفريق.

شاهد أيضاً: فوائد القيادة بين الأقران: 5 نقاط رئيسية ستجعلك تغير القيادة الهرمية

ونختم بالقول إنَّ بيئةَ العمل قد أصبحت بعد الجائحة صديقةً للانطوائيين أكثر من أيِّ وقتٍ مضى، إذ أتاحت إمكانيَّة العمل عن بُعد بصورةٍ مريحةٍ، ووفرت التَّوعية بالصِّحة النَّفسيَّة، وصبَّت تركيزها على تحقيق العدالة، وبينما تظلُّ التَّحيُّزات اللّاواعيَّة قائمةً، يمكن للقادة أن يطلقوا العنان لإمكانيَّات الانطوائيين عن طريق تنمية مهارات القيادة لديهم، وتشجيعهم على التَّواصل الشَّخصيّ، واعتماد أماكن هادئةٍ للعمل الَّذي يتطلَّب التَّركيز، وتذكِّر أنَّ التَّفكيرَ المتنوِّع يعزُّز قوَّة الفرق؛ لذا قدّر مزايا الانطوائيين، وشاهد فريقك يحقُّق النَّجاح.

لمزيدٍ من النصائح في عالم المال والأعمال، تابع قناتنا على واتساب.

آخر تحديث:
تاريخ النشر: