التنمية

أتريدُ أن تبدأ عملك الخاص؟ احذر الأسباب الرئيسية لفشل الشركات الناشئة

نصائحٌ قيّمةٌ يقدّمها رجل الأعمال الأمريكيّ مارك كوبان "Mark Cuban" في مقابلةٍ لـ Wired العام الماضي.

بواسطة فريق عربية.Inc
images header

قد لا تكونُ لديك فكرةٌ عن هذا الأمر، ولكن معظم الشَّركات في الولايات المتَّحدة هي شركاتٌ صغيرةٌ، إذ تُظهِر إحصائيَّات إدارة تمويل الأعمال (SBA) أنَّ 99% من جميع الشَّركات هي شركاتٌ مستقلِّةٌ تضمُّ أقلَّ من 500 موظَّفٍ، هذا هو الجانب الحسن، ولكن ماذا عن الجانب الآخر السَّيئ؟ في حين تختلف التَّقديرات، وفقاً لبيانات مكتب إحصاءات العمل، يفشل 20% من الشَّركات الجديدة في غضون عامين، و45% خلال الخمس سنواتٍ الأولى، و65% خلال العشر سنواتٍ الأولى، (وفقط 25% منها يصمد لمدَّة 15 عاماً أو أكثر). [1]

وتذكّر أنَّ "الفشل" هي كلمةٌ مطَّاطةٌ، فقد أؤسِّس مثلاً شركةً وأرى فرصةً أفضل، فأغلق الشَّركة الأولى لبدء الثَّانية، وهذا لا يعدُّ فشلًا، بل هو تحوُّلٌ ذكيٌّ، على أيِّ حالٍ، لماذا تفشل العديد من الشَّركات النَّاشئة؟ إليك ما قالهُ رجل الأعمال والمستثمر الأمريكي مارك كوبان "Mark Cuban" في مقابلةٍ لـ Wired العام الماضي:

البيع

يقول كوبان: "لم ينجح أيُّ عملٍ أبداً دون مبيعاتٍ، نقطة، انتهى"، (ربَّما هذا هو السَّبب في أنَّ كوبان يقول إنَّ مهاراتِ البيع هي الّتي جعلته غنيَّاً)، وقد لا تحبُّ العمل في المبيعات، ولا تعتقدُ أنَّك جيدٌ في البيع، ومع هذا قبل أن تبدأَ عملكَ، اعمل في المبيعات، حتَّى لو بدوامٍ جزئيٍّ، إذ ستكتسب -من خلال ممارسة هذا النَّوع من الأعمال- الثِّقة في النَّفس والمهارات، التي ستخدمكَ جيداً طوال حياتكَ العمليَّة والشَّخصيَّة.

ذلك لأنَّ المهارات في الأساس هي مهارات التَّواصل مع الآخرين، والجميع -سواءً كانوا أصحاب أعمالٍ أم لا- يحتاجون إلى مهارات البيع؛ ليقنعوا الآخرين مثلاً بأنَّ فكرةً معيّنةً منطقيَّةً، أو ليشرحوا لرؤساء الشَّركات أو المستثمرين كيف سيولد مشروعٌ معيّنٌ أو عملٌ ما عائداً، أو ليساعدوا الموظَّفين في فهم منافع جديدةٍ لإجراء ما، وما إلى ذلك، إذاً، سيساعدكَ اكتساب مهارات البيع في جذب العملاء، والحصول على تمويلٍ، وجذب المستثمرين، وإبرام صفقات توزيعٍ، إذ إنَّ كلَّ شيءٍ يتعلَّق بالمبيعات، خاصَّةً في المراحل الأولى لتأسيس شركةٍ؛ لذلك عليكً تعلُّم فنِّ البيع.

شاهد أيضاً: 5 كتب عن المبيعات ينبغي أن يقرأها كل قائد عمل

الاستعداد

يقول كوبان: "عندما تبدأ عملك، هل قمت بكلِّ ما يترتَّب عليكَ لمعرفةِ المزيدِ عن مجالكَ، ومنافسيكَ، ومنتجاتكَ، وربحيَّة أعمالكَ، وقاعدة عملائكَ، وفئتكَ المستهدفة؟ إذ يجب أن تعرفَ هذه الأمور."، ويتضمَّن ذلك أيضاً أن يكونَ لديك استعدادٌ ماليٌّ، إذ لا ينصح كوبان أن تتركَ وظيفتكَ في الشَّركة للتَّفرُّغ تماماً للعمل الخاصِّ، ويقول: "جميعنا يسمع هذه القصِّص عن كلِّ هؤلاء الَّذين استقالوا من وظائفهم، وأسَّسوا شركاتٍ، وجنوا الكثير من الأموال"، ويتابع القول: "أمَّا ما لا نسمعهُ هي قصصُ الأشخاص الّذين استقالوا من وظائفهم، وأسَّسوا شركةً وبدؤوا عملاً خاصَّاً بهم ثمَّ فشلوا فشلاً ذريعاً، والآن يعملون في وظيفةٍ يكرهونها."

أو كما يقول أرنولد شوارزنيجر:

"لهذا السَّبب أقول دائماً: لا تستمع إلى هؤلاء الَّذين يحثُّونك على اتِّباع شغفكَ، ويقولون لك أن تتركَ وظيفتكَ، وتجازف بتأسيس عملك الخاصِّ، إنَّك تحتاج إلى المال، وإذا قرَّرت ترك وظيفتكَ، ستجبر على اتِّخاذ قراراتٍ كنت لن تضطرَ إلى اتِّخاذها لكسب المال، يمكنني أن أنفي هذا، ولكنَّ ذلك ببساطةٍ، لأنَّ لديّ شركة بناءٍ وكذلك شركة عقارات؛ لذلك لم أكن يائسا، فاثبت على موقفك وقل: لا لهم."

عندما لا تتوفَّر سعةٌ في المال، تتقلَّص مساحة التَّطلُّعات، وكذلك الخيارات التي يمكنك اتِّخاذها؛ لذا تأكَّد من استعدادك النَّفسيّ والماليّ.

الجهد

يقول كوبان: "ليس من السَّهل البدء بعملٍ خاصٍّ وإدارته، بل هو صعبٌ، وإذا كان الأمر سهلاً، لكان الجميع يفعلونه"؛ لهذا السَّبب، يقول كوبان إنَّ النَّجاح لا يعتمدُ على المال أو العلاقات، وإنَّما يعتمدُ على استعدادكَ للعمل بجدٍّ وتفوُّقك على الجميع في المعرفة.

الجهد؟ إنَّه ذلك المعادل الذي يرجِّح كفَّة الإمكانيَّات، قد لا تكون أكثر ذكاءً من الآخرين، وقد لا تكون موهوباً مثلهم، قد لا تتمتَّع بالعلاقات التي يتمتَّعون بها، أو قد لا تملكُ الخبرة التي يملكونها، أو درجة التَّعليم التي وصلوا إليها، إذا كنت في الجانب الأدنى من الفرص، فقد تعوزك كلَّ هذه الأشياء، لكن يمكنكَ دائماً العمل بجدٍّ أكثر من الجميع بكلِّ تأكيدٍ، فالجهدُ لا يمكن أن يحافظَ فقط على عملكَ في السُّوق، بل يمكن أن يكونَ أيضاً ميّزتكَ التَّنافسيَّة.

شاهد أيضاً: 8 اتجاهات مستقبلية تسيطر على سوق العمل في 2024، لا بد من الاستعداد لها

الذَّكاء

يقول كوبان: "يجب أن تكونَ ذكيَّاً، كما يجب أن تتعلَّمَ هذه الأشياء، وينبغي لكَ أن تكونَ فضوليَّاً لتحقيق النَّجاح في عالم الأعمال"؛ لهذا السَّبب، يوصي كوبان بشكلٍ متكررٍ بكتبٍ حول الذَّكاء الاصطناعي، مثل "التَّنافس في عصر الذَّكاء الاصطناعيّ: الاستراتيجيَّة والقيادة عندما تدير الخوارزميَّات والشَّبكات العالم"؛ ولهذا السَّبب، ضخّ موارد كبيرةٍ في برنامجه لتدريب مهارات الذَّكاء الاصطناعيّ عبر معسكرات تدريبٍ افتراضيَّةٍ متاحة مجاناً لطلّاب المدارس الثَّانوية في المجتمعات ذات الدَّخل المحدود في جميع أنحاء البلاد.

وكما يقول كوبان، "إذا لم تكن تقرأ، فأنتَ [في مأزق]، لأنك لا توسّع مدارككَ. أقول لأطفالي: 'الشّخص الذي لا يقرأ يعيشُ حياةً واحدةً، في حين أن الشّخص الذي يقرأ، يكون المجال أمامهُ مفتوحاً بلا حدودٍ، ليعيشَ أكثر من حياةٍ"؛ فابحث دائماً عن التَّعلُّم المستمرِّ، وربَّما يظلُّ عملكَ باقيَّاً أيضاً، إن لم يكن لسنواتٍ غير محدودةٍ، على الأقلِّ لمدَّةٍ طويلةٍ لا بأس بها.

لمزيدٍ من النصائح في عالم المال والأعمال، تابع قناتنا على واتساب.

آخر تحديث:
تاريخ النشر: