الأخبار

النجم العالمي Johnny Depp في محادثاتٍ لدعم الثقافة السعودية

يدرس جوني ديب عرضاً لتمثيل المملكة العربية السعودية كسفير ثقافي عالمي، في خطوة تعكس جهود السعودية لتعزيز الثقافة والفنون وتحقيق رؤية 2030 الطموحة

بواسطة فريق عربية.Inc
images header

يدرس جوني ديب، النَّجم الهوليوديّ المعروف بتنوِّع أدواره السِّينمائيَّة، عرضاً مهمَّاً للتَّعاون مع المملكة العربية السعودية في سبيل تعزيز الثَّقافة والفنون بتمثيل المملكة كسفير ثقافيٍّ عالميٍّ، ويأتي هذا في إطار الجهود السُّعوديًّة لتحقيق رؤية 2030، الرَّامية إلى تنويع الاقتصاد وإثراء الحياة الثَّقافيَّة.

تبدأ القصّة مع علاقةٍ متناميَّةٍ بين ديب والسعوديّة، متمثلّةً في صداقته مع شخصيَّاتٍ بارزةٍ في البلاد، وهذه العلاقة ليست مجرَّد تبادل مصالحٍ، بل تعكس اهتماماً مشتركاً بالفنِّ والثَّقافة، وخلال زياراته للمملكة، تعمَّق ديب في فهم الثَّقافة السُّعوديَّة، مكتسباً تقديراً لتقاليدها وطموحاتها المستقبليَّة.

شاهد أيضاً: قبل Lionel Messi، نجوم عالميّون كانوا سفراء للعلامات التجارية السعودية

من خلال الجمع بين الثَّقافة والفنون والسِّياحة، تسعى السعودية إلى إنشاء نموذجٍ تنمويٍّ يرتكز على تقديم تجارب فريدةٍ ومؤثِّرةٍ، تُسهم في تحسين جودة الحياة وتعزيز الاقتصاد، ومن هنا، يأتي دور جوني ديب كسفيرٍ ثقافيٍّ محتملٍ للمملكة، لا كوجه فنيٍّ بارزٍ فحسب، بل كشريكٍ في تعزيز هذا التَّوجُّه الثَّقافيّ والاقتصاديّ الجديد.

هذا التَّعاون جاء كخطوةٍ منطقيَّةٍ للسعودية التي تتبنّى "اقتصاد التَّجربة" الذي يُسلِّط الضَّوء على أهميَّة التَّجارب كمحرِّكٍ اقتصاديٍّ قادرٍ على تشكيلٍ مستقبل الأمم، فالسعودية ومن خلال استضافتها لأحداثٍ رياضيَّةٍ كبرى، تُركِّز جهودها على زيادة الوصول والاهتمام العالميّ، بما في ذلك التَّوقيع مع نجومٍ رياضيّينٍ عالميّينٍ، مثل: كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي وجوني ديب، ساعيةً إلى تحويل المملكة إلى مركزٍ لتجارب ثقافيَّةٍ وفنيَّةٍ رائدةٍ.

لمزيدٍ من الأخبار في عالم المال والأعمال، تابع قناتنا على واتساب.

تابعونا على قناتنا على واتس آب لآخر أخبار الستارت أب والأعمال
آخر تحديث:
تاريخ النشر: