المال

أهم اتجاهات التسويق المؤثر لنجاح العلامات التجارية في عام 2024

استراتيجياتٌ مدروسةٌ ستغيّر عالم التسويق، بدءاً من الشراكات طويلة الأجل وصولاً إلى استخدام أدوات الذكاء الاصطناعي

بواسطة فريق عربية.Inc
images header

أصبحَ التسويق المؤثّرُ عبرَ وسائلِ التّواصلِ الاجتماعيِّ أكثرَ قوّةً من أيِّ وقتٍ مضى، فمع نحو 4.9 مليارَ مستخدمٍ حول العالمِ يتعرّضُون لمحتوىً متنوّعٍ، يشهدُ العالمُ تحوّلاً كبيراً في طريقةِ التّعرضِ للأخبارِ والمعلوماتِ وبالطّبعِ المنتجاتِ والخدماتِ عبرَ القنواتِ الرّقميّةِ.

والتسويق المؤثّرُ هو صناعةٌ شديدةُ الضّخامةِ، وتستمرُّ في التطوّرِ والنّموِّ مع تأثيرٍ اقتصاديٍّ هائلٍ، وتواصلُ العلاماتُ التجاريّةُ استثمارَ الأموالِ في هذا الاتّجاهِ لتصميمِ حملاتٍ إعلانيّةٍ ودعائيّةٍ متكاملةٍ، وقد وصلَ حجمُ الاستثمارِ في هذا القطّاعِ إلى 6.16 مليارَ دولارٍ عام 2023، ومن المتوقّعِ أن يصلَ إلى 7.14 مليارَ دولارٍ في 2024؛ ليقفزَ إلى نصفِ تريليونِ دولارٍ عام 2027. فما هي أهمُّ اتّجاهاتِ التّسويقِ المؤثّرِ 2024؟ وما أهمُّ التّوقعاتِ التي سوفَ تسيطرُ على هذا السّوقِ وتهيمنُ على العلاماتِ التّجاريةِ والطّريقةِ التي تصلُ بها للمستخدمين؟ هذا ما سنتعرّفُ عليهِ في الأسطُر الآتيةِ. [1]  

زيادةُ دمج الذّكاءِ الاصطناعيّ في التّسويق المؤثّر

أصبحَ وجودُ الذكاءِ الاصطناعيّ في التسويقِ عموماً والتسويقِ المؤثّرِ خصوصاً حقيقةً واقعةً، ومن المتوقّعِ زيادتُها بشدّةٍ في 2024، فعندما دمجت منصةُ التّسويقِ المؤثّرِ Upfluence برنامجَ CHatGPT بداخلِها حقّقَت ميزاتِ مراسلةٍ متقدّمةٍ للغايةِ، كما سيظهرُ انتشارٌ أكبرُ لعددِ المؤثّرين الافتراضيين، وهي شخصيّاتٌ رقميّةٌ أنشأتها برامجُ الرّسوماتِ الحاسوبيّة، ونجحت في الوصولِ إلى 3 أضعافِ معدّلاتِ المشاركةِ للمؤثرين الحقيقيّين، كما من المتوقّعِ أن يُنتِجَ المؤثّرونَ أنفسُهم محتوىً يستعينُ أكثر بالذّكاءِ الاصطناعيِّ، سواء على مستوى النّصوصِ أو الصّورِ والصّوتِ والموسيقى والألوانِ وغيرها، فضلاً عن استخدامِ تلك التّقنيةِ في مراقبةِ ردودِ الفعلِ على الحملةِ، والوصولِ أسرعَ للفئاتِ المستهدفةِ من الجمهورِ.

التَّركيز أكبر على التنوّع وتمثيل كلّ الفئات في التسويق المؤثّر

شهدنا منصّاتٍ متكاملةً تركّزُ على تمثيلِ المجموعاتِ المهمّشةِ قليلاً في الحملاتِ الإعلانيّةِ؛ لنجدَ أنَّ هذا التّأثيرَ سوف يتزايدُ بشدّةٍ في 2024 لضمانِ ظهورِ الجميعِ بشكلٍ متساوٍ إلى حدٍّ كبيرٍ في وسائلِ الإعلامِ؛ فنجدُ أنَّ وكالاتٍ، مثل Shade وBlack Girl Digital، ركّزت تحديداً على المبدعين من البشرةِ السّوداءِ والبُنيّةِ، وفي الوقتِ الحالي يقومُ كلٌّ من المستهلكين والمؤثّرين بتحليلِ الرّسائلِ والحملاتِ المتنوّعةِ للعلاماتِ التّجاريةِ؛ للتّأكّدِ من تمثيلِ جميعِ فئاتِ وطبقاتِ المجتمعِ، مع فتحِ النّارِ على أيَّةِ حملةٍ قد تُسيءُ بشكلٍ ما إلى أيَّةِ فئةٍ من الفئاتِ المُجتمعيّةِ؛ لذا سيصبِحُ من الضَّروريِّ للعلاماتِ التّجاريّةِ أنْ تغيّرَ ثقافتَها المؤسّسيّةِ للتّركيزِ على الشُّموليةِ والتّخلّصِ من أيّة تفضيلاتٍ لفئاتٍ معيّنةٍ، لتنجحَ أكثرَ في التّرويجِ لمنتجاتها.

التّركيز على التجارب الحقيقية والواقعيّة والمحتوى الأصيل

من أبرزِ اتّجاهاتِ التّسويقِ المؤثّرِ في 2024 هو غيابُ الفارقِ بين التّسويقِ بالعمولةِ والتّسويقِ المؤثّرِ، ففي الماضِي كانت معظمُ عمليّاتِ التّسويقِ بالعُمولةِ تعتَمدُ على النّاشرين التّقليديين، والمدونين الذين يكتفون بشرحِ المنتجِ أو الخدمةِ وإضافةِ المراجعاتِ، وكانوا عادةً ما يروّجونَ لمنتجاتٍ متنافسةٍ بهدفِ زيادةِ العُمولةِ.

ولكن سيتراجَعُ هذا الاتّجاهُ بقوّةٍ في 2024؛ ليعتمدَ التَّسويقُ بالعمولةِ أكثر على المؤثّرينَ، والذين بدورهم لن يروّجُوا إلّا لمنتجاتٍ أو خدماتٍ جرّبوها بالفعلِ أو يثقون بها؛ لتجنُّبِ تنفيرِ المتابعين؛ إذ يمكنُ للمؤثّرين مساعدةُ متابعيهم في كُلِّ مسارِ البيعِ بدءاً من الوعي وحتَّى التّفكيرِ، ومن ثَمَّ الشّراء، وكلّ هذا بناءً على تجربةٍ شخصيّةٍ أصيلةٍ. وقد أدركتِ العلاماتُ التّجاريّةُ المتنوّعَةُ قوّةَ المؤثّرين في التّسويقِ بالعُمولةِ، مع عدمِ الاضطرارِ لتكبُّدِ تكاليف مُبالغ فيها في الوقتِ ذاته. [2]

شاهد أيضاً: 6 نصائح تسويقية من الخبراء لتبقى على اطلاع في عام 2024

استمرار تأثير التّسويق بالبثّ المباشر مع زيادة فاعليّتِه

أصبحَ الكثيرون يفضّلونَ التسوّقَ عبر البثِّ المباشرِ بدلاً من عمليّاتِ الشّراءِ الأخرى عن طريقِ وسائلِ التّواصلِ الاجتماعيِّ؛ ممَّا يزيدُ من عمقِ التّجربةِ، وقد استجابت هذه الوسائطُ لهذا التّفضيلِ؛ فنجدُ أنَّ شركاتِ Amazon وFacebook وTikTok وInstagram طوّرت أدواتٍ وشراكاتٍ للتّسوّقِ عبر البثِّ المباشرِ بما يسمحُ للمستخدمِ بالشّراءِ عبر Live Shopping. وقد دخلت علاماتٌ تجاريّةٌ، مثلُ: Walmart في شراكةٍ مع مُنشئي محتوى TikTok لاستضافةِ تجاربِ التّسوّقِ الحيّةِ، ومن المتوقّعِ انتشارُ مثل هذا النّوعِ من التّسويقِ المؤثّرِ في 2024.

زيادة هيمنة مقاطع الفيديو القصيرة

سواء التي يتمُّ إنشاؤُها عبر برامج الذَّكاء الاصطناعيِّ أو التي يقومُ المؤثّرون أنفسُهم بالظّهورِ بها؛ فإنّ مقاطعَ الفيديو القصيرةَ سوفَ تكونُ من أهمِّ اتّجاهاتِ التَّسويقِ المؤثّرِ في 2024. وقد هيمنَ TikTok على الأمرِ لفتراتٍ طويلةٍ، إلَّا أنَّهُ لم يعدِ الوحيدَ في السَّاحةِ؛ فنجدُ أنَّ Meta قد أطلقت خدمةَ إنستغرام ريلز Instagram Reels، ونجدُ خدمةَ Shorts في اليوتيوب، وSpotlight في سناب شات وغيرها من تطبيقاتٍ منتشرةٍ أكثر في مناطق معيّنةٍ، مثل: Triller؛ لذا فالمقاطعُ التي لا تستغرقُ أكثر من دقيقةٍ مع رسالةٍ واضحةٍ ومباشرةٍ ستكونُ الأكثر انتشاراً وفاعليّةً الآن.

استخدام المنصات المتنوعة لمتابعة المبدعين وعدم الاكتفاء بتطبيق واحد

عادةً ما كانَ المؤثّرونَ لديهم شبكةٌ اجتماعيّةٌ مفضلةٌ يتفاعلونَ عليها أكثر حتَّى مع وجودِهم على منصّاتٍ متنوّعةٍ، وهذا ليسَ جديداً، ولكنَّ الفارق في 2024 أننّا سنرى زيادةَ الاهتمامِ بكلِّ المنصّاتِ الاجتماعيّةِ؛ بحيثُ يكونُ لهؤلاء المؤثّرين متابعون ومعجبون متميّزون يتفاعلون معهم في كلِّ مكانٍ يظهرون به؛ ممَّا يدلُّ على النّجاحِ الحقيقيِّ.

فهؤلاء المتابعون لن يكونوا فقط مستخدمي إنستغرام أو فيسبوك أو يوتيوب، ولكن سيتابعون المؤثّرَ المفضّلَ في مكانِ ظهورِهِ؛ ليكونَ هذا المؤثِّرُ بمثابةِ منشئِ محتوىً للمعجبين عبر الويبِ بجميعِ أنواعِهِ، وبالتَّالي سيختارُ كلَّ منصّةٍ وفقاً لهدفِ ما يفيدُ مشروعهُ ونوع المحتوى الذي يقدّمُهُ.

التركيز على الشَّراكات طويلة الأمد بين المؤثّرين والعلامات التّجاريّة

انتهى تماماً العهدُ الذي تلجأُ فيه العلامةُ التّجاريّةُ لشراكةٍ قصيرةِ الأجلِ مع مؤثّرٍ مشهورٍ أو صاحبِ صيحةٍ مؤقّتةٍ، وجسِّ النَّبضِ ومعرفةِ مدى تأثيرِ شعبيّتهِ على علامتِها التّجاريّةِ، وبفضلِ زيادةِ الوعي ونموِّ قطّاعِ التَّسويقِ المؤثِّرِ؛ ليكونَ بالملياراتِ، فإنَّ العلاماتِ التّجاريّة أدركت أنَّ الشّراكاتِ طويلةَ الأجلِ أكثر فاعليّةً بكثيرٍ لحملاتِها الإعلانيّةِ، وتؤدِّي إلى عقدِ صلةٍ عميقةٍ بين المُستخدمِ والمنتجاتِ والخدماتِ التي تقدِّمُها وفقاً لمدى الإعجابِ بالمؤثّرِ وشعبيّتهِ، كما ستنعقِدُ شراكاتٌ طويلةُ الأمدِ أيضاً بين المؤثّرين أنفسِهم، بما يزيدُ من جودةِ الحملاتِ ورفعِ قيمتِها. [3]  

شاهد أيضاً: أسلوب تسويق مميز.. لماذا على الشركات أن تدعم القضايا النبيلة؟

وهكذا فإنَّ زيادةَ الوعي لدى المستخدمِ سيفرضُ على المؤثّرينَ الاهتمامَ أكثرَ بإنشاءِ محتوىً أصيلٍ، مع متابعةِ جميعِ المنصّاتِ الاجتماعيّةِ، بالإضافةِ للتَّفاعُلِ المُباشرِ، مع الاستفادةِ أيضاً من تقنيّاتِ الذّكاءِ الاصطناعيِّ، إذ إنَّ اتّجاهاتِ التَّسويقِ المؤثّرِ 2024 سوفَ تزيدُ كثيراً من نموّ هذا القطّاعِ في هذا العام والأعوام المقبلة.

لمزيدٍ من النصائح في عالم المال والأعمال، تابع قناتنا على واتساب.

آخر تحديث:
تاريخ النشر: