الأخبار

Greg Brockman، الرئيس المشارك في تأسيس OpenAI راحلٌ أيضاً

إعلان غريغ بروكمان عن استقالته عقب الإقالة المفاجئة لسام ألتمان على منصة X

بواسطة فريق عربية.Inc
images header

أعلن غريغ بروكمان، الرّئيس وأحد المؤسّسين المشاركين في OpenAI، مساءَ الجمعة على منصّة X أنه سيتنحّى عن منصبهِ بعد ساعاتٍ قليلةٍ من إقالة سام ألتمان، الرئيسِ التّنفيذي للشّركة، من قبلِ المجلسِ.

"أشعر بفخرٍ عظيمٍ بما بنيناه سويّاً منذ البدايةِ في شقتي قبل 8 سنوات"، كتب بروكمان، ردّاً على منشورِ من ألتمان يتناولُ رحيلهُ. "مررنا بأوقاتٍ صعبةٍ ورائعةٍ معاً، وحققنا الكثيرَ رغمَ كل الأسبابِ التي كان يُمكن أن تجعلَ ذلكَ مستحيلاً. لكن بناءً على أخبارِ اليوم، أُعلن استقالتي. أتمنّى لكم جميعاً كل التّوفيق. ما زلت مؤمناً بمهمّة إنشاء ذكاءٍ عامٍ اصطناعيٍّ آمنٍ يفيدُ البشريّة جمعاء".

في وقتٍ سابقٍ من يوم الجمعة، أعلنَ مجلس إدارة OpenAI أنّهم فقدوا "الثّقة" في قدرةِ ألتمان على قيادةِ الشّركةِ، معلنين أن الرئيس التنفيذي للشّركة "لم يكن صريحاً باستمرارٍ في تواصلاته".

"أحببت فترة عملي في openai. كانت تحوّليّة بالنّسبة لي شخصيّاً، وآمل أن تكون كذلك بالنّسبة للعالم قليلاً. والأهم من ذلك، أحببتُ العملَ مع أشخاصٍ موهوبين للغايةِ"، كتب ألتمان على X. "سيكون لدي المزيد لأقولهُ حول ما سيأتي لاحقاً".

وفقاً للصحفية التقنية كارا سويشر، فإنّ الرّحيل المضطربَ من OpenAI يرتبط بتوتراتٍ متزايدةٍ بين الأذرعِ غير الرّبحيّة والرّبحيّة لشركة Open AI. وتقولُ سويشر إن الجانبَ غير الرّبحي من الشّركة أصبح مهتماً بشكلٍ متزايدٍ بـ "سرعة التطوير"، والتي يعتقدون أنّها تتعارضُ مع مهمّةِ الحذرِ والأمانِ في تطويرِ الذكاء الاصطناعي. وأضافت سويشر تحفّظاً بأنّه بينما قد يكون هذا صحيحاً، "فإنّ المجتمع التّقني مليء أيضاً بالشّائعات من جميعِ الأنواعِ".

أصبح بروكمان من المديرين المؤسسين لـ OpenAI في عام 2015، إلى جانبِ إيلون ماسك وألتمان، بعد مغادرته منصة الدفع Stripe. وبعد فترةٍ وجيزة من انضمامهِ إلى الفريقِ، أخبر بروكمان Business Insider بأنّه يعتقدُ أنّ لدى OpenAI القدرة على "فتح الجيل التالي من الابتكارات".

أثناء وجوده في OpenAI، ساعدَ في قيادةِ مشاريع مثل Dota 2، لعبة الاستراتيجيّة المُعقدة التي اكتسبت شعبيةً في عالم الرّياضات الإلكترونيّة. وتمّ تعيين بروكمان رئيساً لـ OpenAI في مايو 2022، كما أعلنت الشّركة.

وعلى مدار العام الماضي، قضى بروكمان معظم وقتهِ في معالجةِ الانتقاداتِ الموجّهة إلى ChatGPT، الدّردشة الآليّة الشّهيرة التّابعة للشركة. قال بروكمان في مارس: إنّه يعتقدُ أنّ الشّركةَ ارتكبت خطأً مع الروبوت، معترفاً بحجة ماسك بأنّ ChatGPT كان "متحيزاً للغايةِ".

"ارتكبنا خطأ: النّظام الذي قمنا بتنفيذهِ لم يعكس القيم التي كنا ننوي وجودها فيه"، قال بروكمان، الذي يشغلُ منصبَ رئيس OpenAI، لـ The Information في ذلك الوقت. "وأعتقدُ أنّنا لم نكن سريعين بما فيه الكفايةِ لمعالجةِ ذلك. ولذلك أعتقدُ أنّ هذه انتقاداتٌ مشروعةٌ لنا".

في عام 2020م، واجه بروكمان وألتمان انتقاداتٍ بعد أن نشرت MIT Technology Review تحقيقاً حول الشّركة، مدعيةً أن OpenAI خلقت ثقافةً من السّرية وأخفت أبحاثها عن الجمهورِ العامِ والمنافسين.

هذا وقد تم تصنيف بروكمان كواحدٍ من أهم 100 شخصيّةٍ مؤثّرةٍ في مجالٍ الذكاء الاصطناعي من قبل مجلة تايم في سبتمبر.

تابعونا على قناتنا على واتس آب لآخر أخبار الستارت أب والأعمال
آخر تحديث:
تاريخ النشر: