الأخبار

وريثة L’Oréal تصبح أول امرأة تتخطى ثروتها عتبة الـ 100 مليار دولارٍ

في تطوّرٍ ماليٍّ واقتصاديٍّ ملفتٍ، تصبح فرانسواز بيتانكور مايرز أغنى امرأة في العالم، بثروةٍ تتجاوز المائة مليار دولارٍ، وفقاً لمؤشّرات الثروة العالمية

بواسطة فريق عربية.Inc
images header

انضمّت فرانسواز بيتانكور مايرز، الوريثةُ الفرنسيّةُ لإمبراطوريّةِ لوريال العريقةِ في مجالِ مستحضراتِ التّجميلِ، إلى نادي أصحابِ المائة مليارٍ بعد أن شهدت ثروتها قفزةً نوعيّةً لتسجّلَ أرقاماً غير مسبوقة في الأسواقِ الماليّةِ. وتوّلت مايرز مقاليد الأمور في لوريال بعد والدتها في العام 2011، ومنذ ذلكَ الحين، وهي تواصلُ تعزيزِ موقعها الاقتصاديّ والماليّ في قائمةِ أثرياءِ العالمِ.

في عمرِ يناهز السّبعين، تُعرف مايرز بحرصها الشّديد على خصوصّيتها، ولكن ثروتها الضّخمة، والّتي تخطّت حدود المائة مليار دولارٍ جعلتها محطّ أنظار العالم. وسجّلت أسهم لوريال ارتفاعاتٍ قياسيّةٍ في بورصة باريس هذا الأسبوع، ممّا عزّز من مكانتها الماليّة وجعلها الشّخصية الثّانية عشرة في قائمةِ أغنى أغنياء العالم، وفقاً لمؤشر بلومبرج للمليارديرات.

بيتانكور مايرز، الّتي تتجاوز ثروتها العديد من الشّخصيات البارزة في عالمِ المالِ والأعمالِ، ما زالت تبتعد بمسافةٍ جيّدةٍ عن ثروة برنارد أرنو، مؤسّس مجموعة LVMH للسلع الفاخرة، الّذي يحتلّ مرتبةً متقدّمةً بثروةٍ تناهزُ 179 مليار دولارٍ. وتسلّط هذه الأرقام الضّوء على النّموِّ الهائلِ في ثرواتِ الأفرادِ وتؤكّد على ديناميكيّة وتقلّبات السّوقِ العالميّةِ.

آخر تحديث:
تاريخ النشر: